1 إزالة الصورة من الطباعة

كلمات في ذكرى المولد النبوي

مخلص برزق

أبيات شعرية بمناسبة المولد النبوي للوالد الشاعر الفلسطيني يحيى برزق رحمه الله تعالى:

في القَرْنِ الرَّابِعِ لِلْهِجْرَةِ 
خِفْنَا مِنْ سَيْفِ الجَلاَّدِينَ
فَصِرْنَا سَيْفَ الجَلاَّدِينْ
وَوَقَفْنَا نَضْرِبُ بِاسْمِ الدِّينِ
الحَاكِمِ كُلَّ دُعَاةِ.. الدِّينْ
وَنَسِينَا آيَاتِ القُرْآنِ..
وَلَمْ نَذْكُرْ إِلاَّ.. آمِينْ!

آمِينُ.. يُرَدِّدُهَا المَحْكُومُ..
لِيَنْجُوَ مِنْ أَعْدَاءِ اللهْ!
آمِينُ تَصُونُ تُقَاةَ النَّاسِ
وَتَحْمِي فُجَّاراً.. وَعُصَاةْ..
آمِينُ غَدَتْ دِيناً لِلنَّاسِ
وَبَاتَتْ دِرْعَ.. المَحْكُومِينْ..!

وَخَفَضْنَا الرَّأْسَ وَلَمْ نَخْجَلْ..
فِي حَمَأِ الطِّينْ..
أَنْ نَدْعُوَ كُلَّ حُمَاةِ الحَقِّ
خَوَارِجَ.. أَعْدَاءً لِلدِّينْ!

فِي القَرنِ الرَّابِعِ لِلْهِجْرَةِ
خِفْنَا مِنْ سَيْفِ الجَلاَّدِينْ..
وَعَشِقْنَا ذَهَبَ الحَاكِمِ،
قَصْرَ الحَاكِمِ..
كُنَّا وَثَنِيِّينَ.. وَهَمَجِيِّينْ
سَلَّمْنَا أَنْفُسَنَا.. وَالدِّينَ
وَكُلَّ رِقَابِ.. المَطْلُوبِينْ!

وَيَمُرُّ الدَّهْرُ قُروناً تَغْرُبُ
خَاوِيَةً فِي إِثْرِ قُرُونْ!
وَيُغِيرُ عَلَيْنَا المُحْتَلُّونْ..
وَتَضِيعُ الأَرْضُ تُبَاعُ..
تُقَسَّمُ، تُهْدَى لِلأَسْيَادِ المُحْتَلِّينْ!
وَنُشَرَّدُ نَحْنُ المَحْرُومِينْ!
وَنَهْتِفُ لِلطَّاعُونِ.. الغَاصِبِ
فِي ذُعْرٍ: آمِينْ
فَاللَّعْنَةُ وَالتَّعْوِيذَةُ مَازَالَتْ
فِينَا آمِينْ !
لَمْ نُدْرِك أَنَّا خُنَّا الدِّينْ!!
صَلَّيْنَا الفَرْضَ وَزَكَّيْنَا..
لَكِنَّا نَتْبَعُ عَرَّابِينْ
إِبْلِيسُ يَعِزُّ بِهِمْ فِي الأَرْضِ
وَنَحْنُ نُطَأْطِئُ مُهْزُومِينْ!

عَفْواً يَا ذِكْرَى يَوْمَ المَوْلِدِ..
يَا إِشْعَاعَةَ نُورِ اللهْ..
عَفْواً يَا فَجْرَ الأُمِّيِّينَ..
الْمَظْلُومِينْ!
فَإِنَّا عُدْنَا أُمِّيِّينْ!
بِالحُبِّ كَفَرْنَا..
وَنَفَرْنَا فِي رَكْبِ طُغَاةْ!
لَمْ يَجْمَعْ بَيْنَ قَبَائِلِنَا..
صَوْمٌ.. وَصَلاةْ..
أَصْبَحْنَا بِاسْمِ الدِّينِ..
عُدَاةَ الدِّينْ!

عَفْواً يَا شَمْسَ المَولِدِ..
نَعْمَى عَنْكَ..
فَظُلْمَةُ لَيْلِ.. المَشَّائِينْ
تَسْكُنُنَا.. تَضْرِبُ فِي العَيْنَيْنِ
وَتَغْرِسُ فِي الصَّدْرِ السِّكِّينْ!
تَجْعَلُنَا نَحْسَبُ أَنَّ الشَّوْكَ
سَيُثْمِرُ فِي الصَّحْرَاءِ التِّينْ..!
وَنَظُنُّ رَبِيبَ المُحْتَلِّينَ..
الرَّاكِعِ صَارَ صَلاحَ الدِّيِنْ!

عَفْواً يَا ذِكْرَى المَولِدِ..
إَنْ ضَجَّتْ فِي الصَّدْرِ الآهْ..
فَالمَاءُ يَفِيضُ مِنَ التَّنُّورِ
وَنُوحٌ تَاهْ..!
وَتَوَارَى الجَبَلُ الشَّامِخُ..
فِي الطُّوفَانِ..
وَصَارَ.. مِيَاهْ !
مَا عَادَ لَنَا - لَوْ أَنَّا نُدْرِكُ -
مَنْ يَعْصِمُنَا غَيْرَ اللهْ!

 رحمه الله الشاعر الفلسطيني/ يحيى برزق