تعزية بوفاة العالم الرباني الشيخ الدكتور مصطفى الأعظمي إزالة الصورة من الطباعة

تعزية بوفاة العالم الرباني الشيخ الدكتور مصطفى الأعظمي

 بسم الله الرحمن الرحيم

( كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون اجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور )الأحزاب 23

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن سار على دربه واقتدى بهديه الى يوم الدين وبعد:

فقد تلقينا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الصبر والاحتساب نبأ وفاة العالم الرباني الشيخ الدكتور محمد مصطفى الأعظمي من شبه القارة الهندية يوم الأربعاء 2 ربيع الثاني 1439ه الموافق 20/12/2017 في الهند عن عمر يناهز 89 سنة في مسيرة علمية رائدة قدم فيها دراسات مهمة في الحديث النبوي، وخاصة في توثيق النص النبوي، وردّه على شبهاتٍ أثارها أعداء الإسلام حوله.

وإننا إذ نعزي المسلمين في الهند والأمة الإسلامية وأهل الشيخ وتلاميذه بهذا المصاب فإننا نضرع إلى الله تعالى أن يتقبله في عباده الصالحين ويجعل مقامه مع النبيين والصديقين والشهداء في جنات النعيم

 

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

هيئة علماء فلسطين في الخارج

2 ربيع الثاني 1439هـ

 20/12/2017م