http://palscholars.com
1 إزالة الصورة من الطباعة

مركز معراج يقيم دورة الاجتهاد المقاصدي وتطبيقاته على القضية الفلسطينية

ضمن نشاطاته العلمية التخصصية بدأ اليوم مركز معراج للبحوث والدراسات دورة بعنوان "مهارات الاجتهاد المقاصدي، وتطبيقاته على القضية الفلسطينية" يقدمها معالي الشيخ د. سالم الشيخي، وستستمر أيام الجمعة والسبت والأحد 13-14-15 من هذا الشهر بمعدل 18 ساعة تدريبية في مقر جمعية فيدار في إسطنبول.

والمحاضِر د. سالم الشيخي هو وزير الأوقاف في ليبيا سابقاً -بعد الثورة-‏، وعضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعضو مجلس أمناء رابطة علماء أهل السنة والجماعة، وعضو المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، ورئيس لجنة الفتوى في بريطانيا سابقاً، والخبير بمجمع فقهاء أمريكا، ومدير مركز السلام لدراسات المسلم الأوروبي، والخطيب والمستشار الشرعي؛ ورئيس قسم الإصلاح والتحكيم بمدينة مانشستر ببريطانيا سابقاً. ولديه عدد من المؤلفات منها:‏ "الهوية والمرجعية الإسلامية وآثارهما في الدستور"، "المسلمون في أوروبا ومناصرة قضايا المسلمين"، "النظرية القضائية للمسلمين خارج ديار الإسلام"، "التعددية السياسية في الدولة المسلمة".

والدورة دورة تدريبية تطبيقية عملية لاكتساب المهارات في تفعيل قواعد فقه المقاصد الشرعية وتنزيلها على واقع الإفتاء المعاصر بشكل عام والمتعلق بالقضية الفلسطينية ‏بشكل خاص، وقد اعتمدت الدورة أسس التدريب والتطوير الحديثة.‏

افتتح الدورة الأستاذ محمود النفار مشرف الدورة بكلمة عرّف بها بالمحاضرة والمحاضِر ورحب فيها بالحاضرين. 

ثم تحدث د. نواف تكروري رئيس هيئة علماء فلسطين في الخارج فقال: "إن من أعظم أبواب الشريعة فهم مقاصدها وإدراك الواقع، ويجب أن نفهم النصوص ضمن المقاصد العامة، وقد أخطأ من شذّ فقدم المصالح على النصوص حتى عطّل النصوص، وكذلك أخطأ من شذّ فأهمل المصالح وفهم النصوص مجردة".

ثم بدأ د. سالم الشيخي الدورة.

هذا، وقد تميزت الدورة أنها تركز على الجانب التطبيقي الإجرائي التطبيقي، وخاصة الأمثلة المتعلقة بالقضية الفلسطينية المعاصرة.

علماً بأنه قد حضر الدورة في يومها الأول 31 أغلبهم متخصصون في مجالات السياسة والشريعة وقادة في الدوائر السياسية للحركات الإسلامية، وبدا عليهم الاهتمام والحرص على الاستفادة.

يُذكر بأن "مركز معراج للبحوث والدراسات" هو: مركز تابع لهيئة علماء فلسطين في الخارج يُعنَى بالإجابة الإسلامية المعمقة على الأسئلة الشرعية والتربوية والفكرية التي تطرحها القضية الفلسطينية والواقع أو المستقبل الفلسطيني بأبعاده وآفاقه المختلفة.