إزالة الصورة من الطباعة

تعزية ومواساة باستشهاد العالم التركستاني عبد الأحد مخدوم في سجون الاحتلال الصيني

بسم الله الرحمن الرحيم

[يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي] الفجر:27

الحمد لله ربّ العالمين، والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد:

فقد تلقّت هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الغضب والاستنكار نبأ استشهاد العالم الشيخ عبد الأحد مخدوم عن عمر جاوز 88 عامًا في سجون الاحتلال الصيني بعد اعتقاله الأخير مع جميع أبنائه وبناته وأصهاره وأحفاده الصغار في منتصف عام 2017م، وإنَّنا نعزّي الأمة الإسلاميّة والشعب المسلم في تركستان الشرقيّة باستشهاد العالم الشيخ عبد الأحد مخدوم الذي كان أبًا للشعب الإيغوري وعالماً ومصلحًا، وقضى حياته في خدمة دينه والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة لشعبه في مواجهة الاحتلال الصيني؛ وقد عرف بهمّته العالية في التدريس ونشر العلم الديني رغم الظروف القاسية والمراقبة الحكومية المستمرة، كما أنّ له جهودًا كبيرةً في التأليف وترجمة الكتب ونشرها في أوساط الشعب، وإزاء هذه الجريمة البشعة نؤكّد على الآتي:

أولًا: تدين الهيئة الجريمة البشعة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الصينيّ بحقّ هذا العالم المسلم الذي لم تراعِ حرمة لسنّه ولا مكانته ولا علمه، كما تدين جميع الجرائم التي تُرتكب بحق علماء تركستان الشرقيّة من اغتيال واعتقالٍ ومطاردة وملاحقة، وإنَّ عاقبةَ هذا الخسارة في الدنيا والخزي في الآخرة، قال تعالى: }إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * أُولَٰئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ{ آل عمران:22

ثانيًا: إنَّ هذه الجريمة البشعة تعيدُ تسليط الضوء على محنةِ أهلنا وأشقائنا من شعب تركستان المسلم الذي يعاني من ويلات الاحتلال الصيني، مما يوجب على الأمّة بأطيافها وقواها الحيّة وشعوبها وفي مقدمتهم العلماء والدّعاة التفاعل وتسليط الضوء على جرائم الاحتلال الصيني، والتحرّك لرفع الاحتلال وإيقاف إجراءاته الإجراميّة بحقّ أهلنا المسلمين الذين يتعرّضون لأبشع صور الإبادة العرقيّة ومسح الهويّة الإسلاميّة في تركستان الشرقية.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

                                                                                                                                    هيئة علماء فلسطين في الخارج

                                                                                     15/9/1439هـ

                                                                                      30/5/2018م