1 إزالة الصورة من الطباعة

الهيئة تقدم محاضرة مقدسية بجامعة إسطنبول

تفعيلاً لما تم الاتفاق عليه بين هيئة علماء فلسطين في الخارج وكلية الإلهيات بجامعة إسطنبول فقد شاركت الهيئة بندوة تحت عنوان (فلسطين والقضية الإنسانية) في كلية الإلهيات بجامعة إسطنبول التركية ‏الحكومية، وذلك يوم الخميس 28 / 03 / 2019. ‏

قدّم فيها الأستاذ مخلص برزق الباحث في مركز معراج للبحوث والدراسات التابع للهيئة، عرضاً لجوانب مهمة تتعلق بذكرى الإسراء والمعراج وذكرى التحرير الصلاحي لبيت المقدس، وربط ذلك بتكريم الإنسان والبشرية من خلال تكريم سيدنا محمد بصلاته إماماً بممثلي البشرية "الأنبياء والرسل" في المسجد الأقصى، وبتكريمه بارتقائه وعلوه مرتبة لم يصلها نبيٌ مرسل ولا ملك مقرب، وهو ما اعتبره "برزق" أعظم تكريم شهدته البشرية يفوق بعظمته إسجاد الملائكة لآدم عليه السلام.

ثم تناول الجوانب الإنسانية في التعامل مع المسجدين العظيمين (المسجد الحرام والمسجد الأقصى) بالعفو النبوي عن قريش يوم الفتح، وربط ذلك بالعفو الصلاحي عن الصليبيين يوم تحرير القدس.

ثم حاضر السيد مُحَرَّم غونش الباحث في القضية الفلسطينية والمشارك في رحلة مافي مرمراي التي انطلقت لمساندة ‏الشعب الفلسطيني في غزة وتعرضت للعدوان الصهيوني، وعلى إثره تعرض السيد محرم لطلق ناري من الاحتلال.‏

وقد تناول السيد محرم صفحات من تاريخ فلسطين والمغالطة الصهيونية بادعاء الإنسانية، وأن الذين ‏ينتهكون حقوق الإنسان بقوة السلاح لا يمكن أن ينادوا بحقوق الإنسان، ولا أن يدافعوا عنها.‏

ثم قال بأن الواجب على المسلمين أن يمتلكوا القوة؛ حتى يحفظوا قيمة الإنسان والبشرية.