(واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل)٥٨النساء إزالة الصورة من الطباعة

واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل

د. مروح نصار


"كم من نفوس جميلة شوهت وعقول ذكية حطمت ومواهب شابة اغتيلت في مهدها باسم (المثالية والكمال المطلق) وأخلاق المدينة الفاضلة رغم ان الخطا من طبع النفوس الضعيفة" ..د.أنور عبدالله
هناك اناس يتصيدون الاخطاء ولو كانت بسيطة لاتهام الاخرين والطعن بهم في اخلاقهم أوفي فكرهم وما الى ذلك والهدف هو الانتقاص من قدرهم بغير وجه حق لحاجة في نفوسهم وليس طلبا للاصلاح .. 
لكن انظروا لمنهج العدل الصحيح في التعامل والحكم على الناس وعلى المواقف بالعدل ودون ظلم ولا هوى نفوس.
نقل في الأثر عن عيسى عليه السلام عندما جيء بامراة وقعت في الزنى لترجم وقد نظر لها الناس باحتقار فقال لهم عيسى عليه السلام مؤدبا وناصحا :(من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر ) فاحجم الجميع لانه لا يوجد على سطح الارض من ادم الى اليوم انسان بلا خطيئة فآدم عليه السلام ..أكل من الشجرة التي نهي عن الاكل منها بوسوسة من الشيطان ...والقصى معروفة في القران ولكن توبته جبت معصيته ...فتاب الله عليه ولكن اخرجه من الجنة ... وابراهيم عليه السلام قال: (إني سقيم ) حتى لا يذهب ليعبد الاوثان .. ومحمد سيد الخلق ...لامه رب العالمين لانه عبس في وجه الاعمى (عبدالله بن مكتوم )رضي الله عنه الذي كان يطلب منه ان يعلمه والنبي صلى الله عليه مشغول بدعوة علية القوم لا لدنيا بل متاملا اسلامهم لصالح الدعوة قال تعالى :(عَبَسَ وَتَوَلَّىٰ (1) أَن جَاءَهُ الْأَعْمَىٰ (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّىٰ (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَىٰ (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَىٰ (5) فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّىٰ (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّىٰ (7) وَأَمَّا مَن جَاءَكَ يَسْعَىٰ (8) وَهُوَ يَخْشَىٰ (9) فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّىٰ (10) كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ (11) )سورة عبس ا-11
والله سبحانه وتعالى لام النبي صلوات ربي وسلامه عليه عندما لم ينفذ امر الله بالزواج من زينب زوجة ابنه بالتبني لابطال عادة التبني في الجاهلية لكن النبي صلوات ربي وسلامه عليه طلب من زيد امساكها وعدم طلاقها وابقائها على ذمته قال تعالى :(إِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) )..سورة الاحزاب ٣٧
لذا اكرر وأأكد وانصح لا تحاكم الناس على كبوة او هفوة ولكن حاكمهم بالمجمل وعلى ما هم عليه اخيرا وبعد حوارهم لانك قد تقولهم ما لا يقولون فتظلمهم وتتهم وتشوه سمعتهم بفهمك لا بفهمهم بذنب لم يقترفوه ولان هذا هم حكم الله ..
هذا الفكر وهذا الحكم غير الرشيد جلب المصائب للامة ودفع الناس للتكفير والتبديع والتفسيق على شبهات وادي لظهور جيل من الشباب الغير واعي الذين كفروا المجتمعات والدول والحكام على شبهات بل وصل الامر ان يقتل الولد اباه لمعصيىة رآها ونصب نفسه حاكما ينفذ حكم الله فيه أي جهالة وأي أانحراف هذا وتجد الشاب القاتل المجرم الذي يفجر في الامنين مصليا صائما قائما...أي جهل هذا؟؟؟!!
وهنا اتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث وبغضبه على حبه زيد عندما قتل رجلا يحارب المسلمين وفي المعركة عندما طعنه وقتله بعد ان نطق بالشهادتين قتله ظانا انه قالها خوفا من السيف والموت ...
فعن أُسامةَ بنِ زَيْدٍ رضي اللَّه عنهما قَالَ: بعثَنَا رسولُ اللَّه ﷺ إِلَى الحُرَقَةِ مِنْ جُهَيْنَةَ، فَصَبَّحْنا الْقَوْمَ عَلى مِياهِهمْ، وَلَحِقْتُ أَنَا وَرَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ رَجُلًا مِنهُمْ، فَلَمَّا غَشيناهُ قَالَ: لا إِلهَ إلَّا اللَّه، فَكَفَّ عَنْهُ الأَنْصارِيُّ، وَطَعَنْتُهُ بِرُمْحِي حَتَّى قَتَلْتُهُ، فَلَمَّا قَدِمْنَا المَدينَةَ بلَغَ ذلِكَ النَّبِيَّ ﷺ فَقَالَ لِي: يَا أُسامةُ! أَقَتَلْتَهُ بَعْدَمَا قَالَ: لا إِلهَ إِلَّا اللَّهُ؟! قلتُ: يَا رسولَ اللَّه إِنَّمَا كَانَ مُتَعَوِّذًا، فَقَالَ: أَقَتَلْتَهُ بَعْدَمَا قَالَ: لا إِلهَ إِلَّا اللَّهُ؟! فَما زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَسْلَمْتُ قَبْلَ ذلِكَ الْيَوْمِ. متفقٌ عَلَيهِ.

أخي المسلم اختي المسلمة انصحك وانصح نفسي من هذه المناهج التي أدت لما حصل من منظمات مشبوهة تقتل وتذبح وتفجر باسم الاسلام والاسلام منها بريء معظمها غربية الصنع بوجه اسلامي لتشويه الاسلام والمسلمين واقول باختصار كل من يفجر في اي بلد وينصب نفسه حاكما فهو مشبوه الفكر والصناعة وكل من يقتل في دولة عربية او اسلامية مسلما او معاهدا فهو مشبوه وكل من يكفر بالمجمل دولا أو افردادا او جماعات بالا بينة ولا علم فه مشبوه.
وأذكر لكم مثالا أعرف شابا من حفظة كتاب الله كان الاهالي يتسابقون عليه ليصلي بهم التراويح والقيام في رمضان صوته جميل جدا ضحك على ابيه في انه ذاهب لحضور عرس لاحد اصدقائه وتفاجا الاب بعد فترة يقول له لا بد ان تبايع الخليف فلان انت وامي واخوتي وانتم كفار يا الله ....حزن الاب والاسرة زتبرأ منه وبعد اسابيق وصله خبر مقتله يا الله كم وكم وكم من الشباب ضاعوا امثاله ولا شك جزء كبير من المسئولية على العلماء والاعلام ورفقاء السوء وعلى الوالدين رحماك ربي بنا وانظروا الى اين وصلنا في نظر الشعوب الغربية التي تتبنى أمثال هؤلاء وتدعمهم وتنلصقهم زورا وبهتانا بدولهم التي تتبرأ منه وتطاردهم . 
فلا تتسرع أخي في الحكم على الاشخاص بشبه او بجزء من كلام او بمقولة ما بمناسبة ما قد فهمتها انت خطأ..وتقوله ما لم يقله وكل انسان له اخطاء لاننا بشر ولكن من العدل والانصاف محاكمة المنهج والفكر لا محاكمة المقالة والفكرة وخاصة من عوام الناس أو أنصاف المتعلمين انت لست في مقام ان تصدر الاحكام على فلان وعلان ولست أهلا لذلك ولست مامورا بذلك .
قلت لاحدهم وكان يوزع فتاوي الكفر والضلال على الناس قلت له لو مرضت اين تذهب قال للطبيب ....وان اردت اصلاح سيارتك قال لمن يصلحون ...وان تصلح الكهرباء قال للكهربائي .....قلت ممكن تقرا لي الفاتحة باتقان ....غضب قلت اقراء اتريد ان اقراها عليك اريد اتعلم منك .....قال لا انت تسخر مني ...قلا لا ابدا فقرأها فلم يحسنها تجويدا ....
قلت يا رجل اتق الله في نفسك ...لا تحسن الفاتحة وتكفر الناس لحاجة في نفسك ...لماذا لا تعالج نفسك وتصلح سيارتك ووو تذهب لاهل الاختصاص اليس كذلك قال بلى ...قلت إذن انت لست عالما ولا طليب علم ونصبت نفسك عالما وحاكما وقاضيا وهذا لست مامورا به ....تتجاوزوا الاسلام وتلتزموا بامور الدنيا اتق الله يارجل ولا تحمل فسك ما ليس لك ولا تكون فتنة للاخرين فتتحمل وزرهم .
لا بد ان تكون وقافا عند حدود الله .....(وقول الله تعالى : ((قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ إلى قوله : وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ)) .

وعن ابن عباس أن رسول الله قال : ((من قال في القرآن برأيه - وفي رواية: من غير علم - فليتبوأ مقعده من النار )) رواه الترمذي وحسنه. وفي رواية أخطأ ولو أصاب ...لانه ان أصاب مرة يخطيء مرات ....
فاحذروا يا شباب الاسلام ويا من تقولون على الله وعلى هدي رسول الله بغير علم فتظلمون وتفتنون الناس عن دينهم ....
قال تعالى: ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ ۚ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43) بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ ۗ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)) (44)) سورة النمل .
كم نجد أمثال هذا وتابعوا جلسات الشباب حديثي الاسنان في العلم وانظروا فتاويهم وما يقولون ....رحماك ربي بامتنا وديننا ...
فالله سبحانه وتعالى قال :( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ......) النساء 44 ولكن هذه الاية منسوخة حكما وبقيت لفظا فلو حكمنا على نصف القول فهو نهي عن الصلاة(ولا تقربوا الصلاة) وان حكمنا على القول كاملا فهو اباحة لشرب الخمر ولكن نحكم على الجديد لا على القديم نحكم على قوله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (90)) المائدة والاجتناب اشد من التحريم لانه يحرم المقدمات للفعل ...
هكذا يجب ان نتعامل مع المواقف الانسان يتغير بين عشية وضحاها والحسنة تمحوا السيئة والحسنة بعشرة أمثالها والسيئة بمثلها...كما في الحديث :(( بادروا بالأعمال فتنًا كقطع الليل المظلم (بادروا بالأعمال يعني: الصالحة) فتنًا كقطع الليل المظلم، يصبح الرجل فيها مسلمًا ويمسي كافرًا، ويمسي مؤمنًا، ويصبح كافرًا، يبيع دينه بعرض من الدنيا))رواه مسلم وفي رواية يمسي مسلما .
وكذلك العكس قد يمسي كافرا ويصبح مؤمنا هكذا يجب ان نتعامل في الحكم على الاشخاص والمناهج وحتى الدول الحكم على المجمل لا على الجزئيات..
والشواهد كثيرة في الكتاب والسنة (المخزومية)(وحاطب بن ثعلبة)و(عمارووووو
فالله سبحانه من حكمته وعلمه لم يضع الكمال الا له سبحانه ولهذا عوتب الانبياء في بعض المواقف كما ذكرت وهم المخلصون المختارون من قبل الله سبحانه وتعالى وحتى الشيطان لا يقربهم من حفظ الله لهم قال تعالى :((قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ)) 83.. سورة الشورى .
لذا قالوا: (لا تأخذ قولا نُسِبَ لعالم من نقولات خصمه بل ابحث عن نص كلامه من بين ثنايا كتبه، وتدبر في سياق الكلام وسباقه ولحاقه).
ثم ابحث له محملاً صحيحا، يستقيم به كلامه. 
فأغلب المواقف الخاطئة التي تُتخذ تأتي من عدم اعتناء الناس بالنقطة الأولى، كما قاله السخاوي في (أحسن المساعي في حوادث البقاعي).
فالخوارج كانوا يصلون ويصومون بل يقومون الليل لكنهم يكفرون مرتكب الكبيرة زامور اخرى خالفوا بها فخرجوا بها عن الاسلام بتكفير الناس ومخالفة المنهج الرباني والهدي النبوي ...
عليكم بالوسطية لا افراط ولا تفريط واحذروا الغلو وتكفير الناس والمجتمعات
وتذكروا قول الله سبحانه : (( وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ۗ وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ ۚ وَإِن كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ ۗ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ ) (143سورة البقرة .
وأختم مذكرا.....(اقالها قلبك يا عمار.....هل شققت عن قلبه يا خالد ...أقتلته بعد ان قال لا إله إلا الله .....وكلهم ’تيه يوم القيامة فردا .....ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء .....واحسنوا الظن ليحسن الظن بكم ....
اللهم اشهد إني قد بلغت اللهم فاشهد ...