1 إزالة الصورة من الطباعة

الهيئة تزور المالديف

قام وفد مشترك من هيئة علماء فلسطين في الخارج ومؤسسة الرواد العالمية، بزيارة جمهورية المالديف بتاريخ 21/9/2019، وكان الوفد برئاسة د. نواف تكروري رئيس الهيئة، ود. إبراهيم مهنا مسؤول العلاقات الخارجية في الهيئة في شبه القارة الهندية، والأستاذ فتحي عبد القادر مدير مؤسسة الرواد العالمية.

عقد الوفد عدة لقاءات تعاونية وتعريفية بالقضية الفلسطينية وظروف مدينة القدس والمسجد الأقصى والتباحث مع أصحاب الشأن في الجانب الشرعي حول الواجبات الملقاة على عاتق المسلمين تجاه ما يجري من تهويد للقدس، وانهيار في الموقف الرسمي العربي.

وقام الوفد خلالها بعدة زيارات وتفاهمات، حيث زار وزارة الشؤون الإسلامية والتقى بمعالي رئيس الشؤون الإسلامية د. أحمد زاهر علي، ومعالي وزير الدولة للشؤون الإسلامية الشيخ إلياس جمال، وفضيلة الشيخ نصر الله علي إمام مسجد السلطان محمد تركفان الأعظم، وعدد من العاملين في الوزارة.

ودار الحديث حول القضية الفلسطينية والدور الذي يمكن أن تقوم به وزارة الشؤون الإسلامية في توعية الشعب المالديفي بطبيعة العدوان وحقيقة القضية ومكانة بيت المقدس عند المسلمين ودور الشعوب في نصرته.

كما التقى الوفد بعدد من رجال الأعمال التابعين لحزب العدالة المشارك في الحكومة، وبحث في اللقاء أهمية دور رجال الأعمال في نصرة قضية فلسطين، وتحدث رجال الأعمال عن دور الهيئة في ربطهم بنظرائهم في بلاد المسلمين، ومن بينها تركيا.

وقد زار الوفد سماحة مفتي المالديف فضيلة الشيخ محمد رشيد إبراهيم وهو من أكابر العلماء وفضلائهم، وحضر اللقاء من مجلس الإفتاء فضيلة السادة د. موسى عضو المجلس، ود. إبراهيم أحمد نائب رئيس المجلس، والشيخ محمد ضياء أمين عام المجلس، ودار الحديث حول هموم الأمة وفي مقدمتها قضية فلسطين، ودور العلماء في نصرتها.

كما زار الوفد جامعتي المالديف الإسلامية والجامعة الوطنية في ماليه، وتم طرح فكرة مذكرة تفاهم، وبحث إمكانية عقد ملتقى في الجامعة لعلماء شبه القارة الهندية أو دولي، وتم كتابة مذكرة تفاهم، والتواصل بشأن توقيعها جار معهم، وتم إعطاء محاضرة من الوفد لطلاب الدراسات العليا وتحميلهم مسؤولية العمل لصالح فلسطين.

هذا بالإضافة إلى عدد من الزيارات والاستقبالات لعدد من الشخصيات الرسمية والعلمائية.