2 إزالة الصورة من الطباعة

نعي الشيخ الدكتور تيسير محجوب الفتياني

بسم الله الرحمن الرحيم

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا} الأحزاب:33

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد:

فإنّنا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ننعى ببالغ الحزن والصّبر والاحتساب ‏فضيلة الشيخ الدكتور تيسير محجوب الفتياني عضو المكتب التنفيذي لهيئة علماء فلسطين في الخارج والأستاذ الجامعيّ في العديد من كليّات الشّريعة،

الذي وافاه الأجل اليوم السبت 12/ربيع الأول/1441هـ الموافق 9/تشرين الثاني ‏‏"نوفمبر"/2019م في العاصمة الأردنيّة عمّان، بعد حياة حافلة بالعمل الإسلاميّ والتعليم الشرعيّ وخدمة الدّعوة إلى الله تعالى وخدمة قضايا الأمّة وفي مقدمتها قضيّة فلسطين التي كان يعيشها فضيلة الشّيخ بقلبه وعقله وروحه وكلّ كيانه.

كما أنّه ترك بصمات واضحة في العمل في هيئة علماء فلسطين في الخارج؛ فهو عضو مكتبها التنفيذي في دوراتها الثلاث.

وإننّا في هيئة علماء فلسطين في الخارج إذ ننعي فضيلة الشّيخ الدكتور تيسير محجوب الفتياني ‏فإننا نعزّي ‏أمّتنا الإسلاميّة وشعبنا الفلسطينيّ في مختلف أماكن وجوده وأهل الشّيخ ‏وعائلته ‏وذويه.‏

والله نسأل أن يتقبّل الشّيخ في واسع رحمته، وأن يدخله فسيح جنّاته، وأن يرزقه ‏‏الفردوس الأعلى مع النّبيين والصديقين والشّهداء والصّالحين وحسن أولئك ‏رفيقاً، وأن ‏يربط على قلب أهله وأحبابه وأن يعوض الأمة خيرًا.‏

وإنا لله وإنا إليه راجعون

                                                                                                                                                                                                 هيئة علماء فلسطين في الخارج

                                                                                                     12/ربيع الأول/1441هـ

                                                                                                           9/11/2019م