1 إزالة الصورة من الطباعة

تعزية ومواساة بوفاة الشيخ أبو بكر فوفانا

بسم الله الرحمن الرحيم

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا} الأحزاب:23

     الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:

     فقد تلقت هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الحزن والصبر والاحتـسـاب نبـأ وفاة الشــيخ الداعية أبو بكر فوفانا العضو المؤسس لرابطة الدعاة في ساحل العاجل والمستشار الديني لرئيس ساحل العاج، الذي قضى نحبه ووافاه الأجل يوم الأحد 24 رمضان 1441 هـ الموافق: 17 أيار "مايو" 2020م  عقب حياة حافلة بالعطاء والبذل والتّضحية خدمة لدين الإسلام والدعوة إلى الله تعالى وفعل الخير والدفاع عن قضايا الأمة وفي مقدمتها قضية فلسطين.

وإننا في هيئة علماء فلسطين في الخارج نعزّي الأمّة الإسلاميّة جمعاء وشعب ساحل العاج الشّقيق وأسرة الشيخ وذويه وطلابه ضارعين إلى الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يرزقه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهم أهليه وذويه وطلابه الصبر الجميل، إنه أكرم مسؤول.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

                                                                                                                                                             هيئة علماء فلسطين في الخارج

                                                                                        25/9/1441هـ   الموافق: 18/5/2020م