إزالة الصورة من الطباعة

تقارير القدس رقم16

تقرير الأسبوع الثاني من شهر أيلول (9) عام 2020م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

نشرة تصدر عن وحدة القدس بوزارة الأوقاف والشئون الدينية -غزة      

وقسم شؤون القدس في هيئة علماء فلسطين في الخارج

نَنقلُ لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

-اقتحامات واعتداءات :

-  تستغل السلطات الصهيونية والجماعات اليهودية المتطرفة مناسبات الأعياد اليهودية من أجل تكثيف الدعوات لجلب المزيد من المتطرفين اليهود لاقتحام المسجد الأقصى المُبارك. ومع اقتراب عيد العرش التوراتي. ويتوقع أن تزيد وتيرة الاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك بإقامة طقوس تلمودية وتوراتية قد تصل إلى ذبح قرابين حية في المسجد الأقصى المُبارك ونثر دمائها فيه أو توزيع القرابين النباتية كالأترج وغيرها كما حدث العام الماضي.

-  اقتحم المسجد الأقصى المُبارك خلال الأسبوع الماضي ما يقارب 550 مستوطناً وبرفقة كبار الحاخامات مثل يهودا غليك ومردخاي كيدر،  وقاموا بجولات استفزازية في ساحات المسجد الأقصى المُبارك وسط دعوات للمزيد من الاقتحامات خلال فترة الأعياد اليهودية التي ستأتي بعد أيام، وفي تدنيس جديد قام الحاخام يهودا غليك بتشغيل مقطع فيديو من هاتفه يظهر فيه حاخام آخر يقوم بنفخ (الشوفار)  البوق خلال اقتحامه للمسجد الأقصى المُبارك.

 - في اعتداء جديد قامت سلطات الاحتلال الصهيوني بتركيب أجهزة وسماعات فوق مرافق ومآذن المسجد الأقصى المُبارك حيث تم تركيب ثلاثة مكبرات صوت على مئذنة باب الغوانمة ومئذنة باب الاسباط وعلى مئذنة باب المطهرة، الأمر الذي يعدُّه كثير من الباحثين تجهيز منظومة مكبرات صوت موازية لمنظومة الأوقاف الإسلامية وهي محاولة جديدة للاحتلال للسيطرة على المسجد الأقصى المُبارك وتوجيه النداءات الاحتلالية للمقتحمين وتوجيه التحذيرات للحراس والمرابطين.

 - قامت شرطة الاحتلال  بالاعتداء على حراس المسجد الأقصى المُبارك واعتقال ثلاثة منهم، كما تم تسليم ثلاثة حرَّاس قرارات إبعاد عن المسجد الأقصى المُبارك لمدد تصل إلى ستة أشهر.

 - أمين المنبر/ الشيخ عكرمة صبري يدعو الأهل في كل فلسطين لشدِّ الرحال للمسجد الأقصى المُبارك للصلاة فيه مع مراعاة وسائل الوقاية من فايروس كورونا.

-  أكثر من500  عالم ومؤسسة علمائية يوقعون على فتوى تحريم التطبيع مع دولة الاحتلال ودعوا إلى عدم التنازل عن المقدسات .

 -تنكيل وسحب هويات :

-  قامت سلطات الاحتلال الصهيوني بسحب هوية المحامي /صلاح الحموري وهو أسير محرر.

- بسبب فايروس كورونا إغلاق 30 حي وبلدة عربية في القدس.

-  في احصائية لمنظمة حقوقية 1743 انتهاكاً إسرائيليًا في القدس والضفة المحتلة خلال الشهر الماضي.

- اصدار 19 قرار ابعاد خلال شهر عن القدس شملت مجموعة من حرَّاس المسجد الأقصى المُبارك والمرابطين فيه.

- المحامي خالد زبارقة: شيخ الأقصى رائد صلاح يواجه ظروفا صعبة في عزلٍ انفراديٍ قاسٍ بسجن "عسقلان".

 - سياسة الهدم والتهجير :

 30000 -  منزل ومنشأة مهددة بالهدم في شرق القدس .

 - تم فعلًا خلال شهر واحد: هدمت سلطات الاحتلال 51 منزلاً في القدس .

-  تصنيف 17000 دونم مناطق خضراء في شرق القدس ، وهذا التصنيف يعني أنها يمنع البناء عليها،  بل ويهدِّد ما فيها من منازل ومباني ومنشآت بالهدم.

- ما زالت مجزرة هدم البيوت في شرق القدس مستمرة سواءًا الهدم القسري حيث يتم إجبار المقدسي على هدم بيته بيديه تفاديًا لدفع الغرامات الباهظة، أو الهدم بالقوة وبمرافقة قوَّات الاحتلال الصهيوني وآليات البلدية حيث يتم إتمام الهدم الفوري للبيوت والشقق السكنية ثم تسليم مالكها غرامات تصل أحيانا إلى 10000 دولار.

 - بلدية الاحتلال الصهيوني تنشر خريطة تظهر احياء من بلدة سلوان منطقة خضراء وتضم المنطقة ايضاً مسجد القعقاع تمهيداً الهدم.

 - ما زال أهالي القدس يعتصمون في خيمتهم في بلدة سلوان احتجاجاً على سياسة الهدم للبيوت المقدسية  .

- بلدية الاحتلال تصدر أمر هدم لجامع القعقاع في حي عين اللوزة ببلدة سلوان بالقدس المحتلة، وتحدد مهلة ٣٠ يوما للاعتراض على القرار.

-  دعوات للصلاة يوم الجمعة في مسجد القعقاع المهدد بالهدم للمؤازرة وضد سياسة الهدم الصهيونية التي طالت حتى بيوت الله.

لتحميل الملف pdf:

https://drive.google.com/file/d/1YyUBrfS-8oNBI-u9qKvFq-jeClZzrfrd/view?usp=sharing