2021 تقارير القدس إزالة الصورة من الطباعة

تقارير القدس رقم52

تقرير الأسبوع الأول من شهر كانون ثاني يناير (1) 2021م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

[نشرة تصدر عن وحدة القدس بوزارة الأوقاف والشئون الدينية -غزة  وقسم شؤون القدس في هيئة علماء فلسطين في الخارج]          

نَنقلُ لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

اقتحامات المسجد الأقصى المُبارك

- شهد عام 2020 استمرارًا لهجمة الاحتلال بحق القدس والمسجد الأقصى المُبارك، فقد صرَّح مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية عزام الخطيب أن 18526 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى المُبارك في عام 2020 بحماية قوات الاحتلال ومشاركة عناصره الأمنية، وأكد الخطيب أن عام 2020 شهد تصاعدًا في وتيرة الانتهاكات بحق المسجد الأقصى المُبارك ومحيطه، وأصدر الاحتلال نحو 375 قرار إبعاد عن القدس و المسجد الأقصى المُبارك ، وشملت القرارات إصدار 315 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى المُبارك ، و15 إبعادًا عن مدينة القدس، و33 عن البلدة القديمة، وطالت القرارات 15 قاصرًا، و66 سيدة وفتاة.

- في يوم الأحد 2021/1/3 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 14 مستوطنًا، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، ونفَّذ المستوطنون جولات سريعة داخل المسجد الأقصى المُبارك وغادروه من جهة باب السلسلة، وتراجعت الاقتحامات في الأيام الماضية، على أثر قرارات الإغلاق لمواجهة كورونا، التي فرضتها سلطات الاحتلال.

- في يوم الإثنين 2021/1/4 اقتحمت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال المصلى القبلي، وأجرت فيه جولة استفزازية، وفتشت أرجاء المصلى بشكلٍ استفزازيّ.

- عصابات المستوطنين تقدم عرضاً وطلب تفكيك قبة الصخرة لإقامة الهيكل المزعوم، والمفتي محمد حسين ومجلس الأوقاف والشئون الدينية بالقدس يؤكِّد أن العرض هدفه إثارة حرب دينية، وأن ذلك يأتي في إطار المساس بقُدسيَّة المسجد واستهداف متعمَّد لمشاعر المسلمين.  

- يوم الخميس: 2021/1/7 نظَّمت مجموعات يهودية صهيونية؛ صلوات توراتية علنية في المسجد الأقصى المُبارك ظهر اليوم تحت حماية شرطة الاحتلال، ودامت قرابة الساعة، وشملت ترنّحاً وتلاوات، في عدوان مستمر على الساحة الشرقية للأقصى التي تتطلع جماعات الهيكل إلى السيطرة عليها واقتطاعها من المسجد الأقصى المُبارك.

هدم:

تستمر أذرع الاحتلال باستهداف منازل الفلسطينيين ومنشآتهم:

- كشف مركز معلومات وادي حلوة أن مدينة القدس المحتلة شهدت 193 عملية هدم في عام 2020، من بينها هدم 107 منشأة ومنزلًا، هدمها أصحابها بأيديهم تفاديًا لغرامات الاحتلال الباهظة. وتوزعت المنشآت المهدمة على الشكل الآتي: هدم 114 منزلاً، و4 بنايات سكنية، و30 منشأة تجارية، إضافة إلى غرف سكنية وبركسات للمواشي ومزارع وأساسات بناء وتجريف أراض.

- في يوم الخميس 2021/12/31 قررت محكمة "الصلح" التابعة للاحتلال إخلاء عائلتين من حي بطن الهوى في بلدة سلوان، وتسليم العقارين إلى جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية، بذريعة ملكية يهودٍ من اليمن للعقارين منذ عام 1881، وأمهلت المحكمة العائلتين المقدسيتين حتى مطلع آذار/ مارس 2021 لتنفيذ قرار الإخلاء.

- في يوم الإثنين 2021/1/4 هدمت جرافات الاحتلال، منشآت وأسوار في بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة، ووزعت إخطارات هدم أخرى بذريعة البناء من دون ترخيص.

- الخميس 2021/1/7هدمت جرافات تابعة لسلطات الاحتلال، تحرسها قوة عسكرية معززة، منزلًا في بلدة النبي صمؤيل شمال غرب القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص. والمنزل يتكون من 3غرف سكنية تضم عائلة وأطفالها.

- يوم الخميس 2021/1/7؛ واصلت آليات وجرافات وطواقم تابعة لمؤسسات الاحتلال، أعمالها في أراضي المواطنين في وادي ربابة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المُبارك، لصالح مشاريع استيطانية تهويدية، في حين يواصل أصحاب الأراضي اعتصامهم ورباطهم في أراضيهم في محاولات لوقف أعمال التجريف فيها.

اقتحام وتنكيل:

- يوم الأربعاء 2021/1/6م؛ قوات الاحتلال تقتحم سلوان ومخيم شعفاط بالقدس، وتقوم بحملة مداهمات واعتقالات.

- اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، ليلة الجمعة، 8 كانون ثاني 2021، ثلاثة مقدسيين من أهالي حارة السعدية داخل سور البلدة القديمة للقدس، واقتادتهم لمركز اعتقال القشلة في باب الخليل للتحقيق معهم.

- تواصل بلدة العيساوية وسط القدس المحتلة انتفاضتها بوجه الاحتلال الصهيوني بمواجهاتٍ متواصلةٍ منذ أكثر من عام، رغم اعتقال عددٍ كبيرٍ من أبنائها، وتصاعد سياسات التنكيل اليومية التي تمارسها قوات الاحتلال الصهيوني وأجهزته بحق أهالي العيساوية، والتي كان آخرها ليلة 2021/1/8م.

استيطان:

- كشفت وسائل إعلام يوم السبت 2021/1/2 أن "اللجنة المحلية للتخطيط والبناء" في بلدية الاحتلال في القدس، صادقت على مخططٍ لإنشاء متنزه "ناحال زمري" الاستيطاني على أراضٍ تابعة لبيت حنينا وحزما وأجزاء من أراضٍ أخرى، ويقع المتنزه بالقرب من مستوطنتي "بسغات زئيف" و"نيفي يعقوب". وأشار متخصصون إلى أن المتنزه سيسمح لسلطات الاحتلال السيطرة على مئات الدونمات، وأن سلطات الاحتلال طمست بالقرب من موقع المتنزه آثارًا إسلامية أموية وعباسية وعثمانية، وبحسب متابعين يأتي المشروع لتهويد هذه المنطقة، وإزالة ما فيها من معالم وآثار، بذريعة حماية الطبيعة.

التفاعل مع القدس:

- في يوم الإثنين 2021/1/4 أفتى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بوجوب المقاطعة الشاملة للاحتلال الإسرائيلي، بما في ذلك مقاطعته اقتصاديًا، إلى أن ينسحب من الأراضي المحتلة كافَّة، وأشار الاتحاد إلى أن الفتوى تخصّ "إسرائيل" وبضائعها ومنتجاتها، لأنها تحتل أراضي عربية، وتعتدي وتستولي على أراضي الفلسطينيين والجولان السورية، ولا زالت تعتدي على المسجد الأقصى المُبارك، وبيّن الاتحاد أن ردع العدوان، وإخراج المعتدين من الأراضي المحتلة ومقاومتهم بجميع الوسائل المشروعة "فريضة شرعية وضرورة إنسانية". وقال الاتحاد أن "من يشتري أو يسوِّق منتجات المحتلين فهو آثم ومشترك في هذه الجريمة".

- في يوم الثلاثاء 2021/1/5 طالب برلمانيون موريتانيون سنّ تشريع يجرم التطبيع مع الاحتلال، وتقديمه في أقرب وقت للمصادقة عليه، وجاء الاقتراح في بيانٍ مشترك لممثلي 3 أحزاب سياسية معارضة في البرلمان، وتضمن البيان أن "جريمة التطبيع عدا عن كونها خروج على إجماع شعوب العالم المحبة للسلم والتحرر ومناهضة الاستعمار هو اعتراف بكل الجرائم التي قام على أساسها الكيان الصهيوني الغاصب وما زال يرتكبها بشكل يومي".