خبر : الشيخ محسن العواجي مهنئاً بانطلاقة الموقع

الثلاثاء 04 مايو 2010 11:26 ص بتوقيت القدس المحتلة

هذا المنبر المبارك سيكون مصباحاً يعرف به الفلسطينيون وغير الفلسطينيين الحق من الباطل

image001

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فرسولنا صلى الله عليه وسلم وصف العلماء بأنهم ورثة الأنبياء، العلماء الذين يبصّرون المجتمع والأمة، نبارك لعلماء فلسطين إنشاء هذا الموقع المبارك الذي سيكون منبر صوتهم وآرائهم واجتهاداتهم، فهم أولى الناس بتقدير الأمور وفق معطيات الواقع الذي يعيشونه، وما أزمة فتوى الأزهر في الجدار الفولاذي إلا نذير لكل عالم فلسطيني أن يتصدى وأن يتصدر وأن يتقدم إلى الخطا الأمامية في الإفتاء وفي إبداء الرأي، حتى لا يأتي من يأتي مثل من أتى من الأزهر فيقول ما قال من الباطل الذي لا يستند على حق ولا على منطق ولا على دليل، والذي تصدى له بفضل الله كبار العلماء حتى من الأزهر الشريف، أمثال الشيخ يوسف البدري وغيره، ولذلك فإنه ليثلج الصدر ويفرح القلب أن نرى علماء بلد الرباط ومنطقة الرباط فلسطين الحبيبة يوحدون كلمتهم ويسمعون العالم قولهم فهم أهل الثغور، وقد قيل: (عند الاختلاف الجؤوا إلى أهل الثغور)، فهذه فلسطين وفيها من المجاهدين العالمين العاملين بحمد الله ما يطمئن على أن هذا المنبر المبارك سيكون إن شاء الله مصباحاً يعرف به الفلسطينيون وغير الفلسطينيين الحق من الباطل، ويعلموا المواقف الشرعية في النوازل الكبرى، وتبقى قضية المسلمين الأولى قضية فلسطين، وأهلها لهم كلمة الفصل فيها.