خبر : الحلقة (48): القدس بين التهديد والتهويد

السبت 25 ديسمبر 2010 10:54 ص بتوقيت القدس المحتلة

الحلقة (48): القدس بين التهديد والتهويد

رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة عام 48

المقدم: عمر الجيوسي

تاريخ الحلقة: 24/12/2010م

المقدم: السلام عليكم ورحمة الله، مشاهدينا في القدس مشاهدينا في فلسطين مشاهدينا في كل مكان إذا كانت القدس الغربية قد هودت والقدس الشرقية قد هددت وأصبح الأقصى في خطر وأهل القدس في خطر، وإذا كان السقف السياسي العربي والفلسطيني قد تهاوى ليدخل غيبوبة الوعي بينما ترتفع درجة الخطر المحدق في الأقصى، لتتجاوز مقياس ريختر كيف لا وهناك أكثر من ستين كنيساً يهودياً تحيط بالمسجد الأقصى، مشاهدينا في لحظة الصمت العربي الآثم يتواصل الاستهداف الصهيوني الحاقد لمدينة القدس، ويدخل الصهاينة في سباق مع الزمن ويسارع في تهويد وتزوير المدينة على كافة الصعد، الأرض الديموغرافية البناء التاريخ والمقدسات بل ويسخر الدعم الدولي لأسرلة وصهينة وتهويد المدينة وتفريغها من أصحابها الشرعيين الحقيقيين، وشاهد على ذلك توقيع اتفاق طابا عام 1995 بمساهمة من الدول العربية لمنح اليهود شرعية الوجود في الحرم الإبراهيمي ومحيطه، ثم التنسيق الأمني بين الاحتلال والأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية لتكبيل يد المقاومة في الضفة الغربية مما عزز الفرصة التاريخية لإطلاق يد الصهاينة لتهويد المسجد الأقصى ومدينة القدس، وتأتي هذه الحلقة لنعرف الخطوات العملية لوقف عملية التهديد وتهويد مدينة القدس وذلك مع ضيفنا شيخ الأقصى الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة عام 48.

حياك الله شيخ رائد صلاح، ونبارك لكم انتصاركم وخروجكم من السجن ونحن طبعا نرفض مصطلح الإفراج فما كان للصهيوني الجبان أن يفرج عن صاحب الأرض وعن شيخ الأقصى

حياك الله بداية ونحن سعداء بكم، وبداية نسأل أن الصهاينة قد أعلنوا أن هذا العام عام 2010سيكون عام الخطوات العملية لتهويد القدس فما رأيكم وأين وصلت هذه الخطوات؟

الضيف: بارك الله فيكم، ونشكر لكم هذا الموقف وندعو لقناتكم القدس أن تكون منبر حق وقوة وحرية بإذن الله تعالى   

المقدم: أكرمك الله ونبارك لك مرة أخرى، ونبارك للقدس بشيخها و للأقصى بشيخ الأقصى بداية شيخ رائد أعلن الصهاينة أن عام 2010 هو عام الخطوات العملية لتهويد مدينة القدس يعني ما تعليقكم على ذلك، وأين وصلوا في ذلك إذا تكرمتم ؟

الضيف: بسم الله الرحمن الرحيم، الاحتلال الإسرائيلي من ضمن الأرقام التي تحدث عنها وأعلنت كتابة كذلك أن عام 2020 وفق مخططاته التهويد سيكون بمثابة الانتهاء من تهويد كل القدس القديمة، وفق حساباته بمعنى أنه يطمح حتى هذا العام أن لا يبقى أي وجود فلسطيني في القدس القديمة وأن لا يبقى إلا الوجود الاستيطاني اليهودي يضيف على ذلك أرقاما أخرى الاحتلال أيضا ذكر رقم 2050 م، يدعي أنه حتى هذا العام سينهي تهويد كل ما يسمى القدس الكبرى، وفي مصطلحاته كما تعلمون القدس الكبرى هي تلك المساحة التي تقع ما بين بيت لحم  في مقابلها من الجهة الأخرى  رام الله من جهة ثالثه أريحا كل هذه البقعة الجغرافية الواسعة يطمع الاحتلال أن تتحول وفق أحلامه السوداء الاحتلال إلى القدس الكبرى التي لا وجود فيها إلا للاستيطان اليهودي، أرقام مرعبه ولكن يجب أن نعلم أن الاحتلال ينفذ عمليا على ارض الواقع حتى يصل إلى هذه الأرقام المرعبة

المقدم: إذا هذا لا شيء مما ذكروا، في المقارنة مع ما ذكرناه في المقدمة ونتذكر قبل عام الشيخ رائد صلاح، أنه الحكومة الصهيونية قد تجرأت على ضم المسجد الإبراهيمي وكذلك مسجد بلال بن رباح في أريحا، إذا كأن هذا تهويد للحرم الإبراهيمي ولمسجد بلال ولو جزئيا يعني فهل هناك يعني تقسيم ممكن أن يحدث أيضا للمسجد الأقصى

الضيف: أخي الكريم، الاحتلال الإسرائيلي في خطابه الديني وفي خطابه السياسي وفي خطابه الإعلامي دائما يدعي ويكرر هذا الادعاء الباطل، أن المسجد الأقصى في نظره يسمى في مصطلحاتهم طبعا الباطلة، جبل الهيكل في مصطلحاتهم يدعون أن جبل الهيكل هو إرث ديني يهودي وهو تراث تاريخي يهودي، يدعون أنهم من باب صنع المعروف لنا ومن باب الشفقة علينا يسمحون لنا مؤقتا أن ندخل إلى ما يسمونه جبل الهيكل في التسميات الباطلة وإلا في تفكيرهم في مخططاتهم التي ينفذونها الآن، يسعون في يوم قادم إلى فرض كل السيطرة، التهويد على كل المسجد الأقصى تحت الأرض وفوق الأرض، على كل بوابات المسجد الأقصى ولذلك قلتها ولا زلت أقولها، أن أكثر ما أخشاه أن نصل في الأيام القريبة ليحاصر المسجد الأقصى بحواجز عسكريه إسرائيلية، أن لا يدخل أي واحد فينا إلا بعد أن يمر وفق عملية تفتيش، ولا أبالغ قد تكون عمليات التفتيش بأجهزة تجعل الإنسان عاري أمام هذه الأجهزة، ولذلك أنا أقول الاحتلال الإسرائيلي، الآن يظن نفسه أنه أصبح على وشك يكمل هذه الجريمة، وأن يضع كل يده على الاحتلال الإسرائيلي تحت إدعاء كما قلت مرة أخرى، ذاك القول الباطل أنه إرث ديني يهودي وتراث تاريخي يهودي

المقدم: نعم شيخنا، يعني قبل أيام في بيروت كان هناك مؤتمر تهويد القدس، آثار وأخطار يعني يوضح شيخ الأقصى الشيخ صلاح للمشاهد الكريم، ما هي أهم آثار وأخطار التهويد لكي لا يشعر أننا نبالغ تحت هذا العنوان

الضيف: جميل جدا، أخطر شيء أقبح شيء يقع الآن في القدس والمسجد الأقصى هو استمرار للاحتلال الإسرائيلي ما دام الاحتلال الإسرائيلي مستمر حتى الآن، في القدس ومقدساتها وفي المسجد الأقصى كل ثانيه تمر يقع اعتداء على القدس على مقدساتها على المسجد الأقصى، كل ثانيه تمر يتواصل سعي الاحتلال إلى تهويد القدس إلى تهويد مقدساتها إلى تهويد المسجد الأقصى، هذا أخطر شيء يجب أن يفهمه كل مسلم  كل عربي كل فلسطيني، وجود الاحتلال أخطر من الحفريات تحت المسجد الأقصى رغم أنها خطيرة، وجود الاحتلال أخطر من بناء الاستيطان في القدس رغم أن الاستيطان خطير، الاحتلال هو مصدر الشر الاحتلال هو مصدر كل عدوانيه تقع الآن على هذه المركبات الثلاث القدس مقدسات القدس المسجد الأقصى، لذلك أنت يا أخي الكريم وكل مشاهد كريم، يسمعون عن مصادرة بيوت لماذا لأن الاحتلال يفرض ذلك، يسمعون عن مصادرة أرض، تسمعون عن هدم بيوت تسمعون عن محاولة مستوطن يهودي البارحة حاول أن يفجر قنبلة في المسجد الأقصى ولولا لطف الله لوقعت كارثة البارحة في المسجد الأقصى المبارك، كل ذلك لماذا يحدث لسبب واحد وجود الاحتلال الإسرائيلي مطلبنا الأساس هو زوال الاحتلال الإسرائيلي يزول الاحتلال الإسرائيلي يزول كل الشر عن القدس عن المسجد الأقصى عن مقدسات القدس، جمله أخيره أود أن أقولها كل ما في القدس الآن في خطر أرض القدس بيوت القدس مساجد القدس كنائس القدس المسجد الأقصى في خطر، قبل أيام معدودات لا بد أنكم تابعتم بعض المتطرفين اليهود أيضا قاموا بحرق كنيسة في داخل القدس إلى جانب الاعتداءات التي ذكرتها حضرتك على المسجد الإبراهيمي على مسجد بلال على القائمة الطويلة التي يخططون لهدمها من مساجد في الضفة الغربية

المقدم: إذا برأيكم شيخ رائد صلاح، أن أخطر شيء في هذه العملية هو الاحتلال نفسه لكن في الحديث النبوي "كل مولود يولد على الفطرة فأبواه هم يهودونه" الآن نريد أن نعرف تهويد المسجد الأقصى، المسجد الأقصى هو على الفطرة موجود بني بعد المسجد الحرام بأربعين عاما إذا ما هي مجالات التهويد كيف يهود المسجد الأقصى أو كيف تهود القدس أيضا

الضيف: دعني أقول عناوين، لأن هذا السؤال سؤال هام جدا وحقيقة لا أبالغ إذا قلت أن هذا يحتاج لحديث طويل طويل جدا، دعني أقول عناوين هل يعلم العالم الإسلامي والعربي أنه يوجد تحت القدس قدس مصطنعه أقامها الاحتلال الإسرائيلي هناك الآن قدس تحت الأرض بشكليه يظن الذي يدخلها أنه يدخل التاريخ، كما يوجد تحت الأرض يدخل إلى التاريخ يدخل إلى القرون الأولى للتاريخ الذي استنسخ ذلك بالزور والكذب والباطل هو الاحتلال الإسرائيلي طبعا هذه المدينة جاهزة الآن أنا حتى أكون حريص معك ومع كل المشاهدين لم أرها ولكن أنقل شهادة الكثير الذين شاهدوا المدينة القائمة الآن تحت القدس القديمة بشكل خاص

المقدم: طيب شيخنا، إذا كنت تسمعني إذا كان هناك قدس لليهود تحت القدس أو تحت الأقصى، إذا هناك خطورة عليهم قبل أن تكون على الآثار الإسلامية وعلى المسجد الأقصى إذا بالتالي لن يسعى الصهاينة إلى هدم المسجد الأقصى

الضيف: يا أخي الكريم هذه القدس التي أتحدث عنها كما قلت لك هي مصطنعه بعد عمليات الحفريات التي أجروها بعد عمليات حفر الأنفاق التي أجروها أوجدوا بقعه تحت القدس القديمة الآن قد بنوا فيها  استنساخ وهمي لما سموه القدس العبرية، هذا قائم الآن إلى جانب الطمع الاحتلالي بمواصلة وضع اليد على المسجد الأقصى المبارك، الآن هم في مرحلة يجب أن نحددها بدقه الآن هم ليسوا في مرحلة فقط مواصلة الحفريات تحت المسجد الأقصى هم الآن وفق مخططاتهم في مرحلة تهيئة كل العالم لهدم المسجد الأقصى، بدليل الذي يسمونه المسؤول الإسرائيلي عن الجبهة الداخلية بدأ يتحدث علانية ويقول هناك خطر جدي قد يكون فوري لانهيار المصلى المرواني، أحد الأبنية الكبيرة للمسجد الأقصى التي تدعي لنفسها أنها من خبراء الآثار وهي أيضا عبريه أيضا بدأت تتحدث علانية أن ساحات المسجد الأقصى الداخلية في خطر الانهيار ماذا يعني ذلك، يعني ذلك أن قبة الصخرة في خطر الانهيار لأنها تقوم على الساحات الداخلية يعني أن الجامع القبلي الكبير الذي يقع في مقدمة ساحات المسجد الأقصى الداخلية أيضا هو في خطر الانهيار، يا أخي يا أهلنا يا من تسمعوننا يجب أن نفهم ما هي اللحظة الآن التي يعيشها المسجد الأقصى، الاحتلال يبدو أنه في مخططاته قد أكمل حلقات شبكة الأنفاق تحت المسجد الأقصى، الآن هو ينتظر النتيجة التي تسمى الهدم ولذلك يهيئ الرأي العام الدولي لهذه الجريمة القادمة التي أرجو الله أن لا تقع

المقدم: شيخنا، بالنسبة للانتهاكات الإسرائيلية الصهيونية لمدينة القدس عامة والقدس الغربية خاصة يعني أين وصل وما هي الرسائل التي يرسلها الشيخ رائد صلاح لأهل القدس بداية

الضيف: إذا أردنا أن نتحدث عن أهلنا في القدس، يجب أن نقدم لهم كل كلمات التحية والتقدير والاعتزاز بهم، لأنهم لا يزالون مع كل الأسف صامدين في أرضهم في بيوتهم في مقدساتهم في المسجد الأقصى المبارك، يؤذون ليل نهار يؤذى أطفالهم يضربون يعتقلون يعذب الأطفال في السجون يعتقل الشباب تعتقل النساء، يتعرضون إلى مسيرة ألم طويلة في داخل السجون مع ذلك لا يزالون صامدون في القدس المحتلة، حتى تعود حرة أن شاء الله تعالى أهلنا في القدس يؤذون الآن في كل بقعه في القدس نحن نسمع الأسماء التي بدأت تفرض وجودها على الإعلام نسمع عن العذاب التي يعيشها أهلنا في ألوان في وادي الجوز في العيساويه في بيت صفافه في بيت حامينا في وادي الجوز في القدس القديمة، ماذا يعني ذلك يعني ذلك أن كل متر مربع الآن من القدس بدأ أهلنا يتعرضون فيه لعذاب كيف يتبلور هذا العذاب، أيضا مره أخرى أقول لا يمكن أن نفصل نتحدث عن عناوين أرضهم في خطرا لمصادره  لبيوتهم التي بنوها أو بناها آباؤهم بل بناها أجدادهم في خطر، أن تقتحم في كل لحظة من عصابات مستوطنين يهود يقولون هذه بيوت يهودية ويجب أن نضع اليد عليها هذا ما يجري في الأسماء التي ذكرتها، ولا حاجه للإعادة حتى نستثمر الوقت، بالإضافة لكل ذلك الآن بدأت سياسة الإبعاد تنفذ في حق أهلنا في القدس، أبعد الآن العضو في المجلس التشريعي الأستاذ محمد أبو طير وهناك قائمة بخمسمائة اسم في أروقة المؤسسة الإسرائيلية المحتلة للقدس، بهدف إبعاد هؤلاء المئات من أهلنا في القدس، هناك حصار لمجموعه من أعضاء المجلس التشريعي في القدس بما فيهم وزير القدس في الحكومة الفلسطينية الأولى المنتخبة، يحاصرون الآن في مبنى الصليب الأحمر في القدس بهدف أن يقوم الاحتلال بكل لحظه باقتحام حصارهم بتكبيل أيديهم بفرض الإبعاد بقوة السلاح عليهم وإخراجهم من مدينة القدس كمقدمات، وهنا أختم وأقول ليسمعنا الجميع هذا الإبعاد ليس كل شيء، هو مقدمة أولى نحو الوصول وفق مخططات الاحتلال إلى التهجير الجماعي نعم هناك تهجير جماعي من القدس

المقدم: أريد أن أسألك عن التهجير الجماعي، إذا كنت تسمعني، يعني وزارة الداخلية الصهيونية تعمل على الأسرلة والصهينة في المنطقة وقد سحبت جنسيات من العرب في القدس الشرقية، في السنة الأخيرة فقط، المسألة حددت نحو خمسمائة بالمائة النسبة الآن ما تعليقكم وما رأيكم بنسبة السكان العرب في القدس الشرقية بعد مثلا عشرة أو عشرين عام

الضيف: سؤال جميل أخي الكريم، أقول بكلمات دقيقه جدا كل أدوات الظلم التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي ضد أهلنا في القدس المحصلة الأخيرة منها وفق مخططات الاحتلال هي التهجير، ودعني أسرد لك بشكل سريع، عندما بني جدار الفصل العنصري حول القدس اختفت من المجتمع المقدسي مائه وأربعين ألف من أهلنا، أصبحوا خارج مدينة القدس عن طريق جدار الفصل العنصري الآن بلدية القدس العبرية تفرض ضرائب، أرقام ظالمه ثقيلة على أهلنا في القدس وليس الهدف أن يجمعوا الأموال الهدف في نهاية الأمر أن تتراكم الديون على أهلنا الهدف في نهاية الأمر أن يعجزوا عن دفع هذه المبالغ فتعرض عقاراتهم أن كانت بيوت أو محلات تجاريه أو أرض إلى الرهن أو الحجز أو البيع وهذا أيضا مخطط للتهويد مرة بعد مرة، أقول حتى ما يسمونه بالمسميات المدنية في كل العالم مثل كلمة ضريبة الدخل وضرائب التجارة وكل هذه الأسماء المعروفة تحولت لأدوات لفرض التهجير في نهاية الأمر على أهلنا في مدينة القدس المحتلة، لذلك أخي الكريم من الواقع المر الواقع المأساوي أن نصل إلى هذا الرقم الطبيعي لارتفاع نسبة التهجير إلى خمسمائة في المائة داخل مدينة القدس، جملة أود أن أقولها، للأمانة يجب علينا أن نعلم كلنا أن الاحتلال الإسرائيلي يقرن ما بين هذه المخططات الإجرامية الاحتلالية وما بين تنفيذها على أمر واقع على أرض الواقع ليلا نهارا بدون توقف

المقدم: شيخ رائد، يعني المقدسيين الذين وجهت لهم رسالة قبل قليل حضرتك، لهم إصرار وتحدي عجيب وأن كان الطرد مثال من أمثله كثيرة، ولكن مثال صارخ مميز يعني رفضت ملايين مقابل عتبة بيتها فقط يعني ما هي آليات دعم أهل القدس من قبلنا، وهل هم سينجحون على ما يراهنون على صمودهم

الضيف: نحن بحاجه إلى إستراتيجيتين، فورا لدعم أهلنا في القدس وإلا قد نبكي على القدس والعياذ بالله تعالى، أولا الإستراتيجية الأولى نحن بحاجه أن يلتقي الجهد ما بين الموقف الرسمي الإسلامي العربي مع الموقف الشعبي مع موقف المؤسسات بكل عناوينها الإغاثية الحقوقية التعليمية الصحية، في كل العالم الإسلامي العربي أن تلتقي جهود كل هؤلاء كخطه استراتيجيه أولى من أجل تدعيم ثبات أهل القدس في القدس، لأن تدعيم ثبات أهل القدس في القدس يعني الحفاظ على قضية القدس حق إسلامي عربي فلسطيني، ولأن الحفاظ على هذا الحق إسلامي عربي فلسطيني يعني الحفاظ على المسجد الأقصى وعلى كل مقدسات القدس، كيف يتم ذلك لا بد من هذه الإستراتيجية إستراتيجية دعم صمود أهل القدس في أرضهم في بيوتهم في مؤسساتهم في مقدساتهم هذه نقطة أولى، دعني أقول جملة هو من باب العتاب أو من باب النصيحة، أو من البابين أنا في الأخبار خلال وجودي في السجن، سمعت عن مشاريع مباركة في العالم الإسلامي والعربي، أنا أباركها ولكن يا ريت لو نضيف إلى جانبها أيضا مدينة القدس، يعني أقصد بذلك في خلال الأخبار، التي سمعتها سمعت عن مشاريع كبيرة للحفاظ على جزر مجانية قريبة جدا من بعض الدول المسلمة والعربية، سمعت في الأخبار للحفاظ عن مناطق صحراوية، بكل ما فيها من نباتات وحيوانات نادرة في العالم الإسلامي والعربي، هذه مشاريع رائعة ولكن ألا يجب علينا أن نضيف بالإضافة إلى ذلك أن نحافظ على القدس، إلى جانب الحفاظ على الجزر المجانية والحفاظ على المناطق الصحراوية وعلى حيواناتها ونباتاتها النادرة، يجب أن نحافظ على القدس كحق تاريخي كحق ديني كحق حضاري كحق قومي كحق إسلامي كحق فلسطيني  حاضرا ومستقبلا, هذا مطلوب كخطة إستراتيجية أولى أما الإستراتيجية الثانية أقولها فقط جملة أن الأوان لأولي الأمر في العالم الإسلامي والعربي أن يتحولوا من موقف المتعاطف مع القدس ومقدساتها ومسجدها الأقصى إلى موقف المتبني لهذه القضية، هذا هو الخط الأصلي أصلا المطلوب الآن لنصرة القدس وكل قضيتها

المقدم: شيخنا، يعني بهذا العتاب الأخوي عبر قناة القدس لجميع العرب والمسلمين،

 يجدر بنا أن نتوقف مضطرين إلى فاصل ونتابع معك بقية محاور هذه الحلقة من القدس بين التهويد والتهديد

مشاهدينا نلتقيكم بعد فاصل قصير فانتظرونا

المقدم: من جديد مشاهدينا نعود إلى القدس بين التهديد والتهويد،و الصمت العربي والدولي مع شيخ الأقصى الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة

شيخ رائد، يعني كنا دخلنا في الأدوار المطلوبة وتكلمت حضرتك عن دور أهل القدس الآن نريد دور أهل الضفة وأهل 48 ويا ريت يعني يكون بشكل موجز سريع، لأنه عنا الكثير من النقاط نريد أن نستثمرها معكم في هذا اللقاء الخاص، معكم يعني دور أهل الضفة وهم في ال48 اتجاه ما يجرى من تهديد وتهويد لمدينة القدس

الضيف: أما عن أهل الضفة الغربية جزاهم الله خيرا، فلن يكون لهم الدور القوي جدا إلا إذا تم هناك التعاون المباشر على قضية القدس والمسجد الأقصى كثابت أبدي ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة بكل صراحة، وأقصد بذلك ما بين حكومة غزة مع حكومة رام الله، وبذلك سيعطى الشعب كل الحرية أن يعبر عن ما يجول في خاطره، من أجل نصرة هذه القضية على هذا الصعيد الكبير، الآن بالنسبة للأهل في الداخل الفلسطيني  ال48  أيضا عليهم واجب أساس في هذه القضية دعني أعنون واجبهم الأساس عنوان واجب فلسطينيي الداخل 48 هو أن ينصروا القدس ومقدساتها والمسجد الأقصى بكل إمكانياتهم الموجودة من خلال حضورهم الدائم اليومي عبر مسيرة البيارق في القدس والمسجد الأقصى، أن يدعموا من إستراتيجية تثبيت أهل القدس في القدس في بيوتهم في أرضهم في مدارسهم في اقتصادهم، في كل مسيرة حياتهم بالإضافة إلى ذلك نحن وأهل القدس مطالبون أن نحافظ على تعريف قضية القدس حتى تنتصر القدس، وأقصد بذلك يجب أن نبقى نحافظ على قضية القدس، أن القدس اليوم محتلة وأن الاحتلال الإسرائيلي فيها باطل وأنه لا يملك أي شرعية ولا أي شرعية في سيادته على ذرة تراب في القدس أو المسجد الأقصى، ولأنه باطل فهو زائل بإذن الله ورغم كل الاعتداءات التي تمر بها القدس والمسجد الأقصى، ستعود القدس حرة ويعود المسجد الأقصى حر هذا التعريف المفهوم نحن أمناء عليه يجب أن نبقى نقاتل في كل الأرض   

المقدم: نعم شيخ رائد، يعني أنت أطلقت نداء لتشكيل هيئة فلسطينية هيئة تنسيق فلسطينية بين كل الفلسطينيين في الداخل ولخارج بين رام الله وغزة وال48، وفلسطينيي الشتات لردء الصدع يعني إنهاء الانقسام الفلسطيني، هل لكم أن توضحوا أثر هذا الشيء الجميل لو تم  يعني على موضوع القدس والتهديد للأقصى

الضيف: هذا الاقتراح أود أن أبشرك بخير أن شاء الله الكثير من القيادات المسلمة التي لها صوت قد باركت هذا الاقتراح، في كل المواقع، الاقتراح باختصار بسيط هو كالتالي، نحن طبعا، المثالي أن تكون مصالحة فلسطينية ولكن واضح لنا من خلال قراءة الواقع أن هناك من يعرقل هذه المصالحة، الاحتلال الإسرائيلي يعرقل، الدور المنافق الخبيث الأمريكي يعرقل بعض أدوار جانبية مخفية قد تعرقل، لذلك نحن نقول أمام هذه الإشكاليات تعالوا بنا لنبدأ بهيئة تنسيق فلسطينية، ما بين كما تفضلت حضرتك تماما، ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات الفلسطيني لتقوم فورا بنصرة الثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها ملف أسرى الحرب، الذين يعيشون الآن في السجون الإسرائيلية من مسلمين وعرب وفلسطينيين ملف القدس ومقدساتها والمسجد الأقصى، ملف حق العودة الذي يخطط البعض أن يغلق هذا الملف إلى غير رجعة، أبعد من ذلك أنا أطمع وأقول علانية، نحن نطمح أن ينمو هذا التنسيق لدرجة أن يكون هناك تنسيق أمني ما بين حكومة الضفة الغربية وحكومة قطاع غزة

المقدم: أنا أتكلم عن التنسيق الأمني، كما ذكرنا في البداية لكن نريد أن نكمل بقية الأدوار يعني أخذنا دور أهل القدس ثم دور أهل ال48 والشتات الفلسطيني وغزة ورام الله ولكن نريد أن نعرف منكم، ما هو دور الراعي الرسمي للمسجد الأقصى وخصوصا المملكة الأردنية والمملكة المغربية في الدرجة الثانية

الضيف: نحن يعني لا زلنا محل تقدير للدور الذي تقوم به المملكة الأردنية الهاشمية، وأن كنا نطمح أكثر لا شك لأن الإنسان يطمح للخير أكثر وأكبر في كل حياته نبارك كل جهد أيضا يأتي من المملكة المغربية، ومرة أخرى أقول وأن كنا نطمح أكثر وأكثر في هذا الموضوع أنا يعني حقيقة

المقدم: يعني ما الذي يقدمونه ما الذي يقدمونه

الضيف: هناك يعني مسائل من قبل المملكة الأردنية، للحفاظ على مسيرة كل شؤون المسجد الأقصى المبارك هناك اجتهاد لإصلاح بعض مباني المسجد الأقصى

المقدم: أنا أعني بما يخص شيخ رائد، أنا أقصد بما يخص التهديد بالتهويد

الضيف: لذلك أنا أردت أن أكمل، جزاك الله خيرا، يعني حدث هذا التشتيت في الجواب، أنا حقيقة أردت أن أقول بالإضافة إلى الدور الطيب الذي تقوم به كلا المملكتين، أنا حقيقة أطمع وأقول أن الأوان أن يكون هناك دفع باتجاه قوى قد يخرج هذا الصوت من الأردن ولها أثرها والحمد لله، أن تعالوا يا حكام المسلمين العرب تعالوا بنا مرة واحدة لنتحول في موقفنا التقليدي، لم يعد يجدي وفق الحاجة المطلوبة، تعالوا بنا نتحول من موقف المتعاطف مع قضية القدس إلى موقف المتبني إلى قضية القدس، أنا لا أوظف شعار، هل تدري ماذا أقصد من هذه الكلمة إذا تم اتخاذ قرار سياسي على صعيد إسلامي وعربي أننا بدأنا نتبنى قضية القدس، هذا يعني يجب أن يكون واضح للجميع بما فيهم الاحتلال الإسرائيلي أنه بعد هذا القرار أصبح مصير القاهرة جزء من مصير القدس، و مصير عمان ومصير الرباط ودمشق واسطنبول والرياض وبغداد، و كل موقع لا أريد أن أذكر التفصيل ولكن هي أمثلة

المقدم: ولكننا كمشاهدين نريد أن نبتعد عن لغة الرغبات والرغبويين والأمنيات، يعني نتمنى ما تتمناه شيخ الأقصى أن يصبح حقيقة على الأرض، لكن أريد أن، وهو هذا البرنامج التأصيل الفقهي للقضية الفلسطينية، نريد أن نعرف بداية ما هو حكم البيع أو التنازل عن البيت أو المسجد أو شبر أو أي شيء داخل مدينة القدس ما هو الحكم الشرعي

الضيف: هذه الفتوى إذا قرأت بداية ميلادها في التاريخ الإسلامي، حتى الآن كل من كان له دور من مشايخنا الأجلاء العلماء، أجمعوا على تحريم هذا البيع بدون استثناء الحد الأدنى في الفتوى كلهم أجمعوا على التحريم وأكثر من التحريم

المقدم: إذا الإجماع على التحريم، نريد أن نسرع من وتيرة الحلقة قليلا نريد أن نستثمر الوقت معك بشكل سريع، أيضا ما حكم دفع الزكاة والصدقة للأنشطة التي تساهم في تحرير القدس وتحريرها من التهويد     

الضيف: أنا أنقل فتوى ولست مفتي، وأنا أقف عند حدي حقيقة، ولكن أنا أنقل فتوى بيقين أن كبار علماءنا المعاصرين فضلوا أن تعطى هذه الصدقات والزكوات لتثبيت حقنا الإسلامي العربي الفلسطيني في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس, بل أنا سمعت بعض العلماء كالتالي، أن الذي أحج مرة أو اعتمر مرة أن الأولى له بدل أن يكرر الحج مرة ثانية أو العمرة مرة ثانية، أن يدفع تكاليفها هو الأولى شرعا، والأولى منفعة لتثبيت حقنا في القدس وأكناف القدس، في كل أبعاد هذه القضية الفلسطينية العربية الإسلامية

المقدم: وفي المقابل ما حكم وما رأي الشرع في الأنظمة التي تحول وتمنع وصول هذه الأموال لإنقاذ الأقصى والقدس من التهويد

الضيف: لاشك أن كل من يمنع القيام بواجب فهو آثم، أن كان واجب عبادي أو واجب يهدد مصير حقوق الأمة في دينها وحاضرها ومستقبلها، لا شك أنه آثم ولا يمكن أن نقول غير ذلك، ومن هنا أنا قلتها ومرة أخرى، أعطيتني فرصة أن أوسع جوابي، نحن بحاجة إلى من يتبنى الدعوة الصريحة والضخ الصريح إلى تحويل موقف الأمة من متعاطف إلى متبني لقضية القدس والمسجد الأقصى، وتحمل كل تبعات هذا التبني

المقدم: نعم، بالنسبة للمقدسات المسيحية أيضا، في مدينة القدس الصهاينة لا يجدوا حرج من الاعتداء عليها، اعتدوا على أقدم كنيسة في العالم، كنيسة القيامة وكذلك حطموا أبواب كنيسة القديس يوحنا وكذلك غيروا أيقون العذراء التي تحمل صورة المسيح في منظر، بين قوسين، نجس وحقير ومخجل، وكذلك منعوا وضغطوا على المسيحيين وأجبروهم على النزوح من القدس حتى بلغت نسبة النازحين 70%، أوروبا المسيحية تدعم الكيان الذي يعبث بمقدساتهم رغم أن الصهاينة يعتبرون كل العالم الآخر هم خدم لبني إسرائيل كما جاء في توراتهم، ما مبرر أوروبا في رأيكم في دعم الصهاينة،

الضيف: المبرر هو أن، هذا الموقف الذي طرحته حضرتك يصدر عن أوروبا الرسمية ولا يصدر عن أوروبا الشعبية وأنا شخصيا قلت عدة مرات، أنا من خلال خلطتي وغيري لعله يوافقني، من خلال خلطتي مع من يمثلون الرأي الشعبي في الشارع الأوروبي، هم يعرفون الحقيقة ويعرفون بشاعة الاحتلال الإسرائيلي ودموية جرائمه وخطورة وجوده، على القدس ومقدساتها والمسجد الأقصى، مشكلتنا مع الرسميين في أوروبا، مشكلتنا مع النفاق الأوروبي الرسمي، الذي لا يزال يمتهن حرفة التوافق مع النفاق الأمريكي لدعم وجود الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس وفي كل قضية القدس، ولذلك الوصف الذي تفضلت به حضرتك هو وصف جميل جدا، مقدسات القدس الإسلامية في خطر، مقدسات القدس المسيحية في خطر، أنا أعرف أرقام، أنا أعرف مواقع مسيحية تمت مصادرتها، تم تحويلها إلى عقارات يهودية، وكانت أوقاف مسيحية قبل ذلك، أن كانت مباني أو كانت أراضي والآن تنشرون في الأخبار أن هناك حصار وقع في القدس، هذا الحصار تلقائيا سيؤذى منه المسجد الأقصى، وستؤذى منه كنيسة القيامة، إذا نشرتم في الأخبار أن حواجز عسكرية فرضت عند بوابات الأقصى في القدس القديمة، هذا يعني مد يد الأذى مباشرة على المصلين في المسجد الأقصى وعلى المصلين في كنيسة القيامة، سواء بسواء الاحتلال شر

المقدم: إذا ذكرت شيخ رائد أن هذه الموقف المسيحية الرسمية، لكن الأب مونويل مسلم راعي الكنيسة الكاثوليكية في غزة، أن ما يجري في القدس من تهديد وتهويد عبارة عن إعلان حرب وجريمة حرب، يعني في المقابل السلطة الفلسطينية تصريحاتها إجراءاتها فيما يجري، أين هي

الضيف: أخي الكريم أقولها بشكل أخوي وصريح، قضية القدس أثقل من إمكانيات كل الشعب الفلسطيني أثقل من إمكانيات السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، وأثقل من إمكانيات الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، ولذلك يجب أن يعلم العالم الإسلامي والعربي، مرة أخرى أقولها ليس كجملة من أجل الشعار، لابد لهذا العالم الإسلامي والعربي إذا أراد قضية القدس أن يعلن عن تبنيها، إذا أراد الالتزام بكل تبعات هذا التبني حتى تكون القدس حرة ومقدساتها حرة والمسجد الأقصى حر

المقدم: نأخذ عينة واحدة التي ذكرتها في بداية الحلقة، النواب الأربعة المبعدين عن القدس، ماذا فعلت السلطة وما هي إجراءاتها تجاه هؤلاء النواب المقدسيين

الضيف: أنا طبعا أعلم أن هناك تظاهر وتواصل ما بين كل القيادات الفلسطينية على مختلف الفصائل الفلسطينية، ومن ضمنها السلطة الفلسطينية طبعا، مع النواب في مقرهم الموجود حاليا في الصليب الأحمر، وهناك إجراء ضغوطات على ما يعرف بالسفارات بعض القنصليات بعض العناوين الحقوقية من أجل أن نشكل كل هذا الضغط، في محاولة ردع الاحتلال الإسرائيلي عن استمرارية إبعاد هؤلاء النواب المقدسيين

القدم: نعم شيخنا، الاحتلال تمكن من إجراء تنسيق أمني مع الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية على الأقل، نعم قد كأن الاحتلال قد كبل خلال هذه العملية موافقة الأجهزة الأمنية، كبل المقاومة في الضفة الغربية، وهذا عزز الفرصة التاريخية لتهويد القدس حسب ما ذكرت التقارير، هل ترى شيخنا المعضلة الرئيسية لحماية المسجد الأقصى من التهويد هي عدم وجود الرادع الذي ذكرت،

الضيف: المطلوب فورا، أنا قلتها في أول كلمة لي عندما خرجت من السجن، المطلوب فورا وفق قناعتي ونصيحتي، أن يتم إلغاء هذا التنسيق الأمني فورا القائم ما بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، والأولى أن يكون هناك تنسيق أمني ما بين السلطة الفلسطينية وما بين الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، لأن هذا من شأنه مؤقتا أن يلوي ذراع الاحتلال الإسرائيلي، بين قوسين، مؤقتا، وأن يكون له تبعاته على عمل الجماهير الفلسطيني الشعبي الفصائلي بكل إمكانياته المشروعة من أجل الانتصار لقضية القدس والمسجد الأقصى

المقدم: شيخنا في قسم أطلقته الهيئة الفلسطينية الدائمة لحماية القدس وفلسطين، هذا القسم يقول نذرت لله تعالى واجب الوفاء وأقسم بالله العظيم أن أصلي في المسجد الأقصى محررا وعلى أولادي الوفاء به من بعدي، ما رأيكم بمثل هذا القسم وما دور هذا القسم

الضيف: أنا أدرك مدلول هذا القسم وأنا مع المدلول الذي يقول يجب علينا أن لا ندخل المسجد الأقصى تحت سقف الاحتلال الإسرائيلي وبإذن من الاحتلال الإسرائيلي لأن هذا يعني من حيث نقصد أو لا نقصد إعطاء الشرعية لسيادة الاحتلال الإسرائيلي على القدس والمسجد الأقصى باسم الطمع بالصلاة في المسجد الأقصى، ولذلك أنا مع هذا القسم، يجب أن يكون الصلاة في المسجد الأقصى قرينة بزوال الاحتلال الإسرائيلي

المقدم: نعم، شيخنا أسألك السؤال الأخير، إذا تكرمت يعني الأقصى المبارك حرك الانتفاضة الثانية، هناك مسوغات عديدة كما يجري للأسرى والمعتقلين والمختطفين في السجون، أو بسبب احتمالات انهيار السلطة وبسبب ما يجري للقدس من تهويد وتهديد، هل ترى أن الوضع مرشح لانتفاضة ثالثة

الضيف: أخي الكريم، أنا أطمع أن كل هذه المعطيات التي ذكرتها حضرتك وهي صح 100% أطمع أن لا تؤدي إلا إلى تحريك جدي للأمة الإسلامية والعالم العربي على صعيد رسمي وشعبي، مرة أخرى أقول القضية الفلسطينية أكبر بكثير جدا من كل إمكانيات الشعب الفلسطيني

المقدم: للأسف داهمنا الوقت، شيخ رائد صلاح وكنا سعيدين جدا بهذا اللقاء معك حول القدس بين التهويد والتهديد، والصمت العربي، ونشكرك شكرا خالصا خاصا بك شيخ رائد صلاح، ونقول لك كما قال الشاعر أبو الأحرار

خرجنا من السجن بالألوف         كما تخرج الأسد من غابها

وكأن لسان حالك يقول

يفنى اليهود وينتهي عهد لهم         وأظل خلدا مثل خلد زماني

أستودعكم الله مشاهدينا الكرام وإلى اللقاء في حلقة جديدة من فقه القضية هذه تحياتي عمر الجيوسي وتحيات فريق عمل البرنامج ودمتم في أمان الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.