خبر : الحلقة (3) مسرى النبي صلى الله عليه وسلم

الجمعة 11 نوفمبر 2011 04:33 م بتوقيت القدس المحتلة

الحلقة (3) مسرى النبي صلى الله عليه وسلم

ضيف الحلقة: الدكتور حافظ الكرمي  المسؤول الإعلامي لهيئة علماء فلسطين في الخارج أمين أم

المقدم: د. عمر الجيوسي

تاريخ الحلقة: 11/11/2011م

المقدم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشاهدينا الأعزاء، لماذا كانت رحلة الإسراء خاصة بأمة محمد صلى الله عليه وسلم وكانت رحلة المعراج خاصة به صلى الله عليه وسلم شخصياً؟ لماذا أعطي النبي صلى الله عليه وسلم الإمامة بالأنبياء في القدس وليس في مكة المكرمة؟ كذلك ما الحكمة أن تقع سورة الإسراء قبل وسط القرآن الكريم بقليل؟ وكذلك وقعت حادثة الإسراء قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم بقليل؟ وهل الأحداث التي تمر بها أمتنا اليوم تعني أننا نتدرج في طريق الانتصار كما تدرج النبي صلى الله عليه وسلم في انتصاره بعد حادثة الإسراء وبيعة العقبة والهجرة؟ مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة نحاول إن شاء الله أن نقدم معلومات قيمة وغير تقليدية في موضوع مألوف ومعروف وهو مسرى النبي صلى الله عليه وسلم، سنعرض بعد قليل إن شاء الله تقريراً مصوراً سيأخذنا إلى أسوار وأسرار مسرى النبي صلى الله عليه وسلم وسيكون معنا على الهاتف للتعليق على هذا التقرير الدكتور ناجح بكيرات رئيس قسم المخطوطات والتراث في المسجد الأقصى ويسرنا مشاهدينا الكرام أن يكون معي هنا في الاستوديو الدكتور حافظ الكرمي المسؤول الإعلامي لهيئة علماء فلسطين في الخارج، مرحبا بك دكتور

الضيف: أهلاً بكم وحياكم الله

المقدم: الله يكرمك، طبعا نحن في البداية لازم نعرض النص الذي ننطلق منه في بداية الحلقة وننطلق من الآية الأولى في سورة الإسراء أو سورة بني إسرائيل يقول الله عز وجل  {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} هذه الآية في سورة الإسراء دكتور حافظ تتكلم والآيات التي بعدها عن قصة الإسراء وهو موضوعنا اليوم، هل هناك آية أو سورة أخرى تتحدث عن رحلة الإسراء إلى بيت المقدس

الضيف: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، السورة الوحيدة التي تتحدث عن حادثة الإسراء هي سورة الإسراء لم يرد في كتاب الله عز وجل كما هو معلوم حديث عن الإسراء والمعراج، عفواً عن حادثة الإسراء إلا في سورة الإسراء، أما حادثة المعراج فقد ورد كما هو معلوم عن حادثة معراج النبي صلى الله عليه وسلم في سورة النجم

المقدم: المعارج ليست عن المعراج؟

الضيف: لا، سورة المعارج تتحدث عن أمر آخر مختلف تماماً عن الإسراء والمعراج، فهاتان السورتان سورة الإسراء وسورة النجم تشكلان السورتان الأساسيتان في الحديث عن هذه الحادثة المعجزة للرسول صلى الله عليه وسلم

المقدم: نريد أن نعيش جو هذه السورة وجو هذه القصة التي تتحدث عن إسراء النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى بيت المقدس ولا تذكر عروجه صلى الله عليه وسلم كما ذكرت، نريد أن نفهم هذا الجو في هذه الآيات من زوايا مختلفة

الضيف: نحن أولاً نتحدث عن الجو الذي كان يحيط بالنبي صلى الله عليه وسلم في هذه الفترة، جو سمي في السيرة بعام الحزن، فقد فيه النبي صلى الله عليه وسلم اثنين من أقرب الناس إليه، يفقد عمه أبو طالب وهو الحامي للرسول صلى الله عليه وسلم على الأقل من البشر في مكة، كان يحفظه ويحميه من أذى المشركين وكذلك فقد زوجته خديجة ذاك الحضن الدافئ التي كانت تعينه بنفسها ومالها على تكاليف الدعوة، كذلك في هذا العام الرسول صلى اله عليه وسلم يذهب إلى القبائل ويرد، في هذه الفترة كانت فترة حزن وألم شديد للرسول صلى الله عليه وسلم عندها تأتي هذه الحادثة لتقول إذا كان أهل الأرض يا محمد يكذبونك فإن أهل السماء يا محمد يستقبلونك، فكانت حادثة المعراج فانظر إلى هذه الآيات الكبرى، ولذلك في آية الإسراء {لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا} من أجل أن يثبت قلب الرسول صلى الله عليه وسلم من اجل أن يقال للنبي صلى الله عليه وسلم أن رسالته منصورة وأن دينه منصور وأن أمته ستصبح هي الأمة القائدة الرائدة للبشرية جمعاء

المقدم: في هذا الموضوع موضوع الأمة الرائدة والقائدة، يرى المفكرون والمفسرون أن هذه القصة لها علاقة بعالمية الكلمة والرسالة

الضيف: نعم فعندما يأتي الرسول صلى الله عليه وسلم ويسرى به من مكة المكرمة والبيت الحرام إلى القدس المشرفة والمسجد الأقصى ثم يجمع له الأنبياء جميعا في ساحة المسجد الأقصى، وإذا سال سائل كيف يجمع هؤلاء، فهذا في علم الله تعالى، لأن الذي أسرى بالنبي صلى الله عليه وسلم إلى القدس والذي عرج به في السموات في ليلة واحدة قادر أن يجمع الأنبياء في المسجد الأقصى وأن يصلي الرسول صلى الله عليه وسلم بهم إماماً، أن النبي صلى الله عليه وسلم يتسلم الراية من هؤلاء الأنبياء ليصبح قائد للأمة أو للبشرية بعد ذلك فجميع الأنبياء سلموا الراية للنبي صلى الله عليه وسلم حتى تكون العالمية لهذه الرسالة فالنبي صلى الله عليه وسلم أرسل إلى العالمين وليس هناك نبي بعده ولا يقبل من أحد بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم لا يقبل إلا دين محمد عليه الصلاة والسلام

المقدم: طيب قبل أن ندخل في تفاصيل هذه الرحلة نتخيل المسجد الأقصى في ذلك الزمان أو في تلك الليلة كيف كان شكله، نريد أن نعرض هذا التقرير كي يعيش السادة المشاهدون كيف كان شكله والأسوار والأسرار في تلك الرحلة، نشاهد معاً هذا التقرير دكتور حافظ، مشاهدينا إلى هذا التقرير

تقرير مصور

المقدم: إذن مشاهدينا بعد أن شاهدنا هذا التقرير يسرنا أن نستضيف الدكتور ناجح بكيرات رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى والذي هو مكتبه ومكان عمله بجانب قبة الصخرة داخل المسجد الأقصى، دكتور حياك الله في هذا البرنامج

الدكتور ناجح: حياكم الله، أحيك وأحيي ضيفك الدكتور حافظ، حياكم الله وبارك الله فيكم

الضيف: حياكم الله يا دكتور ناجح

المقدم: دكتور أنت رئيس أكاديمية الأقصى للعلوم والتراث ونتمنى أن تحقق هذه الأكاديمية أهدافها ويكون هناك عدد كبير من الخبراء في المسجد الأقصى لل 144 دونم التي تمتد لآلاف السنوات، ولكن استغلالاً للوقت نسأل السؤال الأول، في ليلة الإسراء حين وصل النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذه البقعة المباركة، ما هو الموجود على الأرض هل كان هناك بناء، هل هي أرض فارغة أم مزروعة، لأن هناك أقاويل تقول أنها كانت مكب للنفايات أو منطقة فارغة جرفت؟

الدكتور ناجح: بسم الله الرحمن الرحيم بداية علينا أن نذكر أن أرض المسجد الأقصى هي أرض مصطفاة كما اصطفى الله تعالى المكان الكعبة وطيبة والمسجد الأقصى هي أرض مصطفاة، فهذه الأرض المصطفاة هي محدودة المعالم محدودة الأركان وعلى مر الزمان لا يمكن تحديد الكيفية التي كانت عليها ولكن مع تطور علم الآثار وما جرى من حفريات حول المسجد الأقصى ويسر الله لنا الدخول إلى الآبار التي في قلب المسجد الأقصى وإلى محيط الحفريات التي نجست بها الجرافات الإسرائيلية فبالقدر الذي أرادت به الضرر للمسجد الأقصى بالقدر الذي كشفت فيه عن أسس المسجد الأقصى، وهذا الشيء لم يكتب بعد ونحن إن شاء سنكتب به وأنا أعتقد أن أسس المسجد الأقصى ظهرت واضحة منذ زمن آدم وهي أسس موجودة وهذه الأسس لم تهدم لأنها أسس قوية

المقدم: من زمن سيدنا آدم دكتور؟

الدكتور ناجح: نعم، المرجح أن في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري نحن نعلم منه أن سيدنا آدم عليه السلام أنه بنى الكعبة ثم أمر بعد أربعين عاماً بالسير إلى بيت المقدس، فبنى بيت المقدس وقيل أن الله سبحانه وتعالى

المقدم: طيب دكتور أنت ذكرت أن بني المسجد في الحديث الذي ذكره البخاري أن بني المسجد الأقصى بعد بناء الكعبة بأربعين عاماً، لكن هل كان المسجد الأقصى باتجاه الكعبة المشرفة أو مكة المكرمة، نعم نحن أجرينا حتى نطابق هذا الحديث أجرينا مساحة في عام 1999 مساحة كلية للمسجد الأقصى ولأساساته بشكل مستطيل، أنا أتحدث عن أضلاع المسجد الأقصى، لأن أضلاع المسجد الأقصى الضلع الغربي 490 متر الضلع الشرقي 460 متر الضلع الشمالي 319 متر الضلع الجنوبي 292 متر حينما أجرينا لهذه الأضلاع الأساسية النقاط الأساسية للأسس التي بني عليها المسجد الأقصى وجدناها متطابقة تماماً أنها تتجه باتجاه المسجد الحرام، هذه نقطة أما النقطة الثانية أن طبيعة الصخرة الموجودة في المسجد الأقصى، تنتهي عند هذه الأس وحينما تنتهي وجدناها وأنا رأيت بعيني كيف أن الصخرة منحوتة نحتاً وجعلت كأنها حائط لبقية الصخر وحينما تدخل إلى الآبار تجد أن الآبار في المسجد الأقصى أيضاً منحوتة، كل الجوانب الجهة الجنوبية وجدتها منحوتة في الصخر ثم وضعت حجارة ضخمة يصل بعضها ما بين 35 إلى 50 طن

المقدم: ذكرت دكتور نقطة هامة، ونحن لا نريد أن نتوسع فعندنا حلقات كثيرة عن المسجد الأقصى، لكن هل المسجد الأقصى ال144 دونم هذه المساحة الشاسعة لما كان هو القبلة الأولى هل كانت القبلة باتجاه قبة الصخرة تحديداً؟

الدكتور ناجح: إذا أردنا أن نتحدث عن القبلة فنحن نتحدث عن المحراب وإذا رجعنا إلى اللغة العربية لوجدنا معنى كلمة المحراب هو الشيء البارز وما هو الشيء البارز في قبة الصخرة، الشيء البارز الشيء المهم في موضوع المحراب {كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ} الغرفة المهمة أهم شيء، أنا أعتقد من هذا المفهوم وقد كتبت في موضوع محراب الأنبياء، اعتقد أن الشيء البارز كانت صخرة بيت المقدس، والصخرة كانت محراب لجميع الأنبياء

المقدم: على كلاً دكتور نحن عنا موضوع كامل عن موضوع المحراب إن شاء الله لكن لو افترضنا أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء من مكة المكرمة وهي في الجنوب الغربي من بيت المقدس، هل النبي صلى الله عليه وسلم دخل من الناحية الجنوبية الغربية وهل هذا له دلالة بأنه انتقل بالروح والجسد؟

الدكتور ناجح: النظر إلى الزاوية الغربية الجنوبية نظر معقول مائة بالمائة حيث أن الطريق ممهدة للوصول إلى الزاوية الجنوبية الغربية من المسجد الأقصى وهناك بوابة على ارتفاع 16 متر وهناك صخرة كبيرة، هذه السخرة فيها نقش منقوش فيها إلى الآن، ونحن نحاول تصويرها وأنا أعتقد أن هذه الصخرة التي كان الأنبياء يربطون فيها ما قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم البراق أو ما كانوا يركبوه، وبالتالي دخوله من تلك المنطقة يشير إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى باتجاه الكعبة وجعل طرف الصخرة على يساره ومن ثم صلى الأنبياء خلفه، أنت تتحدث عن 124 ألف نبي و360 رسول عدا عن الملائكة

المقدم: هذا حديث صحيح، في أثر صحيح؟

الدكتور ناجح: نعم هذا حديث حسن صحيح، هذا حديث صحيح ورواه الإمام أحمد

المقدم: طيب دكتور ذكرت أن الأنبياء يأتون إلى هذه المنطقة لكن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ربط البراق في حلقة في حائط البراق، هل الحلقة الموجودة الآن جاءت في عصر متأخر وهل هناك مسجد الآن اسمه البراق داخل المسجد الأقصى؟

الدكتور ناجح: نعم هذه الحلقة هي حلقة رمزية ترمز إلى حلقة النبوة والتي هي على عمق من هذه الحلقة حوالي 16 متر، يعني الحلقة الأساسية موجودة في الصخر وهذه الحلقة جاءت في العصر العثماني ووضعت في مصلى البراق لرمزية الحلقة التي ربط بها الرسول صلى الله عليه وسلم براقة وبالتالي نحن أمام رمزية هنا ولكن إذا أردنا أن نتتبع الآثار، يعني لو أن الله سبحانه وتعالى ييسر لنا حفريات بمنظور إسلامي أنا أعتقد أننا سنصل بالضبط إلى الموضع الذي وصفه النبي صلى الله عليه وسلم، لأن المسجد الأقصى الذي جاءه النبي صلى الله عليه وسلم ليس هو الطابق العلوي الذي به الآن المصلى القبلي والساحات وإنما هو الطابق الأسفل منه وبالتالي لو تتبعت الخطوات للنبي صلى الله عليه وسلم لوجدت بقايا الآثار وبقايا الأبواب لهذه الآثار التي طمرت نتيجة الهدم طمرت هذه الأبواب لكن كانت معالم واضحة

المقدم: طيب دكتور اسمح لي أن انتقل إلى ضيفي في الأستوديو سؤال ثم أرجع لك إن شاء الله، هذه الرحلة التي ذكرناها أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالأنبياء وكان يعطى القيادة والإمامة في المسجد الأقصى وليس في مكة المكرمة ولكل إشاراته، هل كانت هذه الصلاة بالروح والجسد؟

الضيف: بداية وقبل أن أجيب عن هذا السؤال أقول أن الموضوع    

المقدم: طبعاً نريد التعليق

الضيف: نعم، التعليق، طبعا المسجد الأقصى هو المكان وليست الأبنية، طبعا نحن حينما نقول {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى} نحن نتحدث عن أرض عن مكان ولا نتحدث عن أبنية، هذه الأبنية تأتي وتذهب، يعني مثلاً المسجد الأقصى المبني الآن هو مبني في زمن الأمويين بشكله الحالي، وقد يكون جدد بأشكال مختلفة في العصور منذ آدم عليه السلام كما ذكر الدكتور ناجح بني وهدم وأصبح أماكن خالية وأصبح اماكن ترمى فيها القاذورات

المقدم: بفعل التطور المعماري

الضيف: أنا أقول أن المكانة، مكانة المسجد الأقصى الأرض هذه هي الأرض المقدسة هي الأرض التي سماها القرآن الكريم المسجد الأقصى، بغض النظر عن الأبنية يعني لا سمح الله حتى لو هدمت أبنية المسجد الأقصى الحجارة الموجودة الآن هذا لا يغير شيء من طبيعة الأرض، هذا المسجد آية في كتاب الله سبحنه وتعالى                

المقدم: طيب من أجل الوقت ندخل إلى سؤالنا، هل كانت الصلاة في الجسد والروح؟

الضيف: نعم الرسول صلى الله عليه وسلم كما هو متفق لدى العلماء أنه أسري به عليه الصلاة والسلام بروحه وجسده ولذلك قال الله عز وجل {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ} العبد هنا هي بالروح والجسد ولو كان اسري بالنبي صلى الله عليه وسلم بروحه لما كان هناك مشكلة لعاد لمكة وما قال أنه أسري به واستهزئ به استهزئ به أبو جهل واستهزئ به المشركون واجمعوا عليه أهل مكة ويقولون انظروا إلى محمد يقول أنه أسري به الليلة إلى القدس أو بيت المقدس ثم عاد إلينا إذن النبي صلى الله عليه واضح ومتفق عليه بين العلماء أنه أسري به بجسده وصلى بالأنبياء كذلك

المقدم: دكتور اسمح لي السؤال الأخير مع الدكتور ناجح بكيرات قبل أن نستودعه الله، دكتور ناجح هل مازلت معنا، دكتور ناجح؟

الدكتور ناجح: معكم نعم

المقدم: دكتور فقط سؤال أخير كنت تتكلم عن مسجد البراق أين يقع هذا المسجد في الـ144 دونم التي تمثل كلية المسجد الأقصى المبارك؟

الدكتور ناجح: نحن نعلم أن المسجد الأقصى فيه أكثر من مائتي معلم ومن هذه المعالم ما يعرف بالمصليات أي المصليات المسقوفة، ومن ضمن المصليات المسقوفة قبة الصخرة والمصلى المرواني والأقصى القديم أما بالنسبة للمصلى المسمى البراق فهو يقع في الجهة الجنوبية الغربية من المسجد الأقصى

المقدم: حيث مشى النبي صلى الله عليه وسلم يعني؟

الدكتور ناجح: نعم، حائطه الغربي هو ما يعرف اليوم بحائط البراق وهو حائط قديم جداً أشبه بالحائط المرواني في الجهة الجنوبية

المقدم: شكراً دكتور ناجح، جزاك الله خير، دكتور ناجح بكيرات رئيس قسم المخطوطات والتراث في المسجد الأقصى، شكراً لك

إن شاء ضيفنا الكريم الدكتور حافظ نتابع الحوار معك ولكن بعد فاصل قصير، مشاهدينا انتظرونا بعد فاصل قصير إن شاء الله

من جديد نرحب بكم مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة بعنوان مسرى النبي صلى الله عليه وسلم وضيفنا هنا في الأستوديو الدكتور حافظ الكرمي المسؤول الإعلامي في هيئة علماء فلسطين في الخارج

دكتور قبل مناقشة التقرير كنت تتكلم أن هناك سورة في القرآن تناولت موضوع الإسراء ولا يوجد سورة متكاملة تتناول موضوع المعراج إلا سورة النجم، رحلة المعراج كانت كأنها تسلية للرسول صلى الله عليه وسلم وموضوعها الأول كان يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم شخصيا وسورة الإسراء تتعلق بأمته عامة

الضيف: نعم نحن نتحدث كذلك عن أن الرسول صلى الله عليه وسلم في رحلته من مكة المكرمة {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} هذه الرحلة الخاصة بأمة محمد صلى الله عليه وسلم، تدل دلالة قاطعة على أولاً ربط بين هذين المسجدين وربط بين هذين الأرضين وحتى الحديث أو الربط، قضية الإسراء والمعراج وقضية بني إسرائيل والصراع على هذه الأرض وسورة الإسراء كلها بشكل أساسي ترسم طريق الصراع مع بني إسرائيل وطريق النصر على بني إسرائيل، نحن نتحدث عن سورة تقول لنا أن هذه الأرض ستكون أرض لكم يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم فهي جزء من كتابك هي آية في كتاب الله سبحانه وتعالى، التفريط بها تفريط بالمسجد الحرام التفريط بها تفريط بكتاب الله سبحانه وتعالى،  وبالتالي لا بد أن يكون هناك عناية واهتمام بهذه الأرض كما يعتني الإنسان بدينه وعقيدته وقبلته مكة المكرمة، دلالة أخرى أن النبي صلى الله عليه وسلم عندما يذهب في هذه الليلة وهي ليلة الإسراء والله سبحانه وتعالى قادر على أن يعرج به من مكة المكرمة، لماذا يذهب إلى بيت المقدس ثم من بيت المقدس يعرج به إلى السموات العلا، المسجد الأقصى وفلسطين أرض الإسراء والمعراج هي مهبط الأنبياء مهبط الوحي للكثير من الرسالات، رسالة عيسى عليه السلام رسالة موسى عليه السلام لنقول رسالة إبراهيم عليه السلام وأبناء إبراهيم كانوا في فلسطين وبالتالي أن يأتي سيدنا محمد إلى بيت المقدس ويقود الأنبياء من بيت المقدس هي دلالة على عالمية الرسالة على عالمية الأرض على عالمية

المقدم: أنها تجمع ولا تفرق

الضيف: أنها ليست لشعب، وهذه مهمة جداً، هي ليست للشعب الفلسطيني من أجل أن يتنازل على جزء منها وليست للشعب الفلسطيني من اجل أن يتفاوض على جزء منها، وليست فقط للشعب الفلسطيني ليدافع عنها، الشعب الفلسطيني هو في المقدمة ومرابط على هذه الأرض وله اجر الرباط ولكنه وكيل في حفظ هذه الأرض عن امة محمد صلى الله عليه وسلم في مشارق الأرض ومغاربها على مر الأزمان والرسل

المقدم: طيب هذه الصلاة التي ذكرتها وإمامة الرسول صلى الله عليه وسلم بالأنبياء جميعاً في القدس وليس في مكة المكرمة، هل كانت هذه الصلاة بالروح والجسد، يعني هل رد الله عز وجل الروح والجسد على الأنبياء؟

الضيف: أولاً نحن عندما نتحدث عن الروح الغيبية، الرسول صلى الله عليه وسلم واضح أنه كان بروحه وجسده، النصوص الشرعية تحدثنا سواء في الكتاب {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ} وعبده هنا بروحه وجسده وليس بروحه، وما حصل كما قلنا في محاجة قريش، ومعارضة قريش للنبي صلى الله عليه وسلم لم يكن لأنهم رأوه عليه الصلاة والسلام وإنما لأنه ذهب بجسده وهنا تكمن المعجزة لأن الروح دائما تصعد في الصلوات وفي كذا دائما ما تصعد إلى بارئها سبحانه وتعالى، بالنسبة للنبي الروح والجسد بالنسبة للأنبياء هذا أمر لم يفصل لنا فيه ولم يأتي لنا فيه بكتاب أو بحديث صحيح، نحن نؤمن أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع له الأنبياء هؤلاء الأنبياء صلوا خلف النبي صلى الله عليه وسلم سلموا القيادة لسيدنا محمد عندما عرج النبي صلى الله عليه وسلم

المقدم: هذا هو سؤالي دكتور حافظ، معظم الأنبياء عندما هاجر الأنبياء، انتقل إما من فلسطين إلى مصر أو إلى العراق أو العكس، ابن كثير له كلام لطيف يقول أمهم في محلتهم وفي دارهم، كيف تفهم هذه الدلالة؟

الضيف: أمهم في محلتهم لأنهم جاء إليهم النبي صلى الله عليه وسلم أخذوا الراية وأنت عندما تذهب إلى أناس كما يقول ابن كثير رحمه الله إلى أناس في محلتهم ودارهم ثم يسلموك الراية ليس هناك أي عذر لأي شخص أن يقول أنه لا يريد أن يتبع محمد صلى الله عليه وسلم، فإذا كان أنبياء القوم كلهم قد سلموا الراية لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فليس هناك عذر لأي قوم من الأقوام أو لأي تابع لهؤلاء الأنبياء من أتباع هؤلاء الأنبياء أن يقول أنه لا يرد أن يتبع محمد صلى الله عليه وسلم، فإذا كان نبي بنو إسرائيل ونبي النصارى الذين جاؤوا بالكتب والذين جاؤوا على الكتب سواء كانوا من أصحاب الرسالات أو من الأنبياء من غير أصحاب الرسالات كلهم سلموا القيادة لمحمد صلى الله عليه وسلم ولأمة محمد صلى الله عليه وسلم فلا يعذر بعد ذلك لأي شخص أن يأتي ويقول لا أريد أن آتي من خلفك يا محمد صلى الله عليه وسلم

المقدم: هذا الربط في الآية الكريمة بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى، والربط بين مكة وبيت المقدس ما هي رمزيته؟

الضيف: نحن أولاً    

المقدم: أنت ذكرت جزء ونريد

الضيف: نعم، المسجد الأقصى هي القبلة الأولى للمسلمين وهو بعد ذلك هو ثالث المساجد بعد الحرمين بعد مكة والمدينة، هذا الربط يعني كما قلنا أن هناك ربط عقدي بين أرض وأرض بين مسجد ومسجد وهذا الربط ربطه رب العالمين سبحانه وتعالى ولا يمكن لبشر أن يفصله أو بسلام أو بمعاهدة وكل من يعتدي على هذه الأرض ظالم والظلم لا يدوم في بيت المقدس، إن بيت المقدس لا يدوم فيها الظلم هذه سنة، حتى التاريخ، من سنة الله سبحانه وتعالى أن الظلم لا يمكن أن يدوم في بيت المقدس

المقدم: طيب في مسرى النبي صلى الله عليه وسلم، في رحلته من مكة إلى بيت المقدس، هناك حكم كثيرة، اجتماع الأنبياء هؤلاء الأنبياء جميعاً ما أهمية اجتماعهم جميعاً ولم يكن جزء منهم مثلاً؟

الضيف: أولاً كما قلت عندما تريد أن تعطي الراية

المقدم: والدكتور ناجح ذكر أكثر من مائة ألف نبي

الضيف: نعم هم مائة أو مائة وعشرين وأكثر من مائة وعشرين ألف نبي صلوا مع النبي صلى الله عليه وسلم في الأقصى، طبعاً الروايات تختلف، ليس هناك عدد قاطع بعدد الأنبياء

المقدم: لكن الدكتور قال الحديث حسن صحيح

الضيف: نعم هو حديث حسن لكن كما قلت العدد ليس نصاً ثابتاً عدد الأنبياء، الشيء الثالث أن كما نعرف أن هناك رسل قصهم الله علينا ورسل لم يقصصهم الله علينا نؤمن بهم جميعاً، فأنا أقول أن هناك اجتماع قمة إذا جاز التعبير حصل في المسجد الأقصى المبارك، هذه القمة ليست من زعماء من البشر، يعني عفواً من الزعماء الحكام، إنما اجتمعت قمة البشرية، هذه القمة هي الأنبياء والرسل، أطهر الأنبياء أشرف الناس أعظم الناس اجتمعوا في هذا المكان من أجل غاية واحدة، هذه الغاية أن كل الأنبياء هذه عقيدة توحيد تجمعهم جميعاً ووارث هذه العقيدة ووارث هذه الأرض هو محمد صلى الله عليه وسلم فالنبي عليه الصلاة والسلام في رحلته جمع بين عقائد الأنبياء جميعا

المقدم: الدين واحد

الضيف: يمثلها الأنبياء ولا يمثلها الذين انحرفوا عن عهد الأنبياء بعد ذلك من أتباعهم، إنما الأنبياء يمثلون عقيدة التوحيد فجاء النبي صلى الله عليه وسلم وسلموا راية التوحيد إلى محمد صلى الله عليه وسلم

المقدم: في حلقة سابقة تناولنا موضوع الأرض التي باركنا فيها وربما درة هذه البركة كانت في المسجد الأقصى، كيف نربط بين بركة رحلة الإسراء وهذه المنطقة وبين بركة المسجد الأقصى تحديداً؟

الضيف: البركة إما تكون بركة معنوية أو بركة حسية، البركة المعنوية أن الله سبحانه وتعالى عندما يصطفي أرض فيبارك فيها فتكون هذه أرض مباركة من بركة الله عز وجل، وقد يسأل سائل لماذا هذه الأرض دون غيرها، هل تختلف حجارتها هل يختلف ترابها، البركة عندما يختار الله نبي من البشر هذا النبي يأكل ويشرب ويمشي في الأسواق مثله مثل البشر لكن الله سبحانه وتعالى أعلم حيث يجعل الرسالة ويصطفي هؤلاء الأنبياء اصطفاءً فهناك من الناس من يصطفون للرسالة وهناك من الأرض من تصطفى من أجل البركة، الآن البركة لها معني كثيرة جداً

المقدم: نحن تناولنا معاني البركة في حلقة سابقة لكن، الذي باركنا حوله، يقول البعض بارك حوله ولم يبارك فيه 

الضيف: لا عندما تقول باركنا حوله بمعنى ليس هو فقط المبارك وإنما ببركة المسجد الأقصى، ببركته بوركت الأرض التي حوله كلها، وهذه البركة بعض الناس وسعها لتصل إلى كل الشام

المقدم: والعراق

الضيف: على كل الأحوال، هذه الأرض مباركة وأنت تقول أنكم ناقشتم ذلك في حلقة سابقة لها معاني كثيرة جدا، نحن لسنا في صددها الآن

المقدم: هل يمكن أن نقول أن رحلة الإسراء تمت بأمر وتخطيط رباني

الضيف: لنقول تدبير وليس تخطيط

المقدم: تدبير رباني، ولا دخل للنبي صلى الله عليه وسلم في التدبير هذا ورحلة المعراج أو كلها مع بعض تمت في جو معين، كما انطلقنا منه في هذه الحلقة جو هذه السورة وجو تلك الليلة وإن كان مختلف فيها، هل يمكن أن نقول أنها بكاملها تدبير رباني وتسرية عن النبي صلى الله عليه وسلم وما هي الأهداف الأخرى؟

الضيف: نحن نقول أولاً أنها تدبير إلهي وتسرية من الله سبحانه وتعالى إلى نبيه صلى الله عليه وسلم، فمن البداية النبي صلى الله عليه وسلم يدعو ويجابه بالعناد من أهل مكة، وذهب إلى الطائف وجوبه بالعناد حتى وصل به إلى أن يرفع يديه ويقول ( اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي

المقدم: وهواني على الناس

الضيف: إلى آخر الدعاء، ويأتيه جبريل عليه السلام ومعه ملك الجبال فيقول له يا محمد هذا ملك الجبال آمره، فيقول ملك الجبال يا رسول الله والله لو شئت أطبقت عليهم الأخشبين فيقول النبي صلى الله عليه وسلم عسى أن يبعث الله من أصلابهم من يوحد الله تعالى، في هذا الجو أراد الله تعالى أن يصطفي نبيه صلى الله عليه وسلم

المقدم: صلى الله عليه وسلم

الضيف: والذي اصطفي له النبي صلى الله عليه وسلم لم يصطفى لنبي ولا بشر قبله وذلك يذهب في هذه الرحلة المباركة، ركب على البراق، والقصة واضحة ولا نريد أن نكرر فهي معروفة، ركب البراق وذهب إلى المسجد الأقصى وهناك صلى بالأنبياء رأى من الآيات الكبرى، صعد إلى السماء الأولى، كل ذلك ليس فقط تسلية للرسول صلى الله عليه وسلم، نحن عندما ندرس حادثة الإسراء والمعراج هناك معاني كثيرة جداً بالإضافة للتسلية وبالإضافة لأن يرى من آيات ربه الكبرى، هناك معاني كثيرة جدا

المقدم: سنأتي إلى هذه المعاني ونرى لماذا كان لها اسم آخر سورة الإسراء سميت ببني إسرائيل كما ذكرت وذكر الدكتور ناجح، ربط الرسول صلى الله عليه وسلم البراق له دلالة جميلة ذكرها، على كلاً دكتور سنتابع هذه الدلالات والأسرار داخل أسوار المسجد الأقصى ولكن بعد فاصل قصير

مشاهدينا فاصل قصير ونعود إليكم فانتظرونا

أهلاً بكم من جديد مشاهدينا ضيفنا اليوم هو حافظ الكرمي المسؤول الإعلامي لهيئة علماء فلسطين في الخارج ودكتور السيرة النبوية العطرة

دكتور نريد أن نتابع معك ونبدأ بهذا السؤال، ما دلالة تسمية سورة الإسراء بسورة بني إسرائيل

الضيف: واضح جداً أن هذه السورة ترسم عالم المعركة القادمة مع بني إسرائيل التي ستكون بين أمة محمد صلى الله عليه وسلم

المقدم: ستكون، أم بدأت؟

الضيف: ستكون، والمقصود أن دلالة هذه السورة قبل أربعة عشر قرناً كانت تتحدث عن المستقبل كانت تتحدث عن أن هناك صراع سيحدث بين أمة محمد صلى الله عليه وسلم وبين هؤلاء القوم بنو إسرائيل الذين سيفسدون في الأرض مرتين كما جاء في السورة يفسدون في الأرض مرتين ويعلون علواً كبيراً، والأرض المقصودة هنا هي الأرض المحصورة بين المسجدين لأن إفساد بني إسرائيل لا يعد لا بمرة ولا بمرتين ولا بمائة، كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله، فهم يوقدون نار الحرب في كل الأزمنة وفي كل الأمكنة وبالتالي عندما نتحدث عن إفسادين كبيرين نحن نتحدث عن إفسادين بين كبيرين بين هذين المسجدين، بين المسجد الحراب وبين المسجد الأقصى، ولذلك جاء هنا الربط وجاء الحديث عن بني إسرائيل وإفسادهم

المقدم: وهنا السؤال، قبل النصر خلينا بالإفساد والعلو، مباشرة بعد الإسراء جاءت على طول موضوع الإفساد وعلوهم؟

الضيف: تنبيه للنبي صلى الله عليه وسلم وأمته أن معركتكم القادمة مع هؤلاء القوم، المعركة القادمة ستكون بشكل أساسي مع هؤلاء الناس

المقدم: الذي سيكون مسرحه مكان الإسراء

الضيف: نعم، وسيكون مسرحه هي أرض الإسراء الذي أسري النبي صلى الله عليه وسلم عليها والله سبحانه وتعالى يبين لنا طبيعة المعركة وكيف ستكون المعركة والنتيجة المسبقة حتى لا يحبط أحد وحتى لا ييأس أحد ويقول أنا لا نستطيع، فالمعركة واضحة المعالم ونتيجتها أيضاً واضحة

المقدم: إذن هذه السورة كما يقول الدكتور نوفل ترسم طريق النصر والمعالم، نريد أن نمشي تدريجيا في المحطات الرئيسية فلهذه السورة بشكل مختصر يعني؟

الضيف: نحن نتحدث أولاً أن هذه السورة فيها عدة أمور بالإضافة للحديث عن حادثة الإسراء والمعراج والحديث عن بني إسرائيل وإفسادهم، تتحدث عن أمور عقائدية تمس العقيدة، ويتحدث عن أمور أخلاقية ويتحدث عن كيفية التعامل والجهاد ثم تختم بالحمد، الحمد لله عل كل هذا الأمر، وبالتالي طريق النصر الذي ترسمه هذه الصورة واضحة في بدايتها {بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً} هؤلاء العباد الذين سيأتون بعد ذلك في المرحلة الثانية من التحرير في المعركة مع هؤلاء لتحرير بيت المقدس، وتحريره من دنسهم ومن إفسادهم، ويكونون عباد وكلمة عباد كما هو واضح حين ترد في القرآن الكريم تطلق على المؤمنين، وكلمة عبيد تطلق على المؤمنين وغير المؤمنين {وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ} أما عندما تأتي كلمة عباد {عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ} فهم المؤمنون، فهؤلاء العباد ينبغي أن يتصفوا بعدة صفات ذكرت في هذه السورة، مواصفات عقائدية ومواصفات أخلاقية ومواصفات جسدية، في القوة والإعداد والاستعداد، أولي باس شديد، حتى في هيئتهم في هيبتهم كل هذا يتشكل في هذه السورة التي لا يمكن الحديث عنها في دقائق قليلة، بل تحتاج إلى

المقدم: دكتور قلت قبل قليل أن طريق النصر والتدرج فيه أرضه أرض سورة الإسراء، مكة أحب البلاد إلى الله قطعاً، لكن ما الفرق، لماذا تكون المعركة الفاصلة في القدس في بيت المقدس؟

الضيف: شوف لاحظ من الناحية التاريخية دائماً المسجد الحرام يظهر أن يبين حال الإسلام، ولذلك المسجد الحرام لا يقع تحت الاحتلال كما تلاحظ، لا يحتل من قبل المستعمر

المقدم: ولا يجتمع فيه دينان

الضيف: نعم، ولا يجتمع فيه دينان، دائماً مسلم للأمة

المقدم: سلمه إبراهيم

الضيف: نعم، هو يمثل حال الإسلام الذي لا يتغير ولا يتبدل، أما موضوع المسجد الأقصى وفلسطين وأرض الإسراء تمثل حال المسلمين، فعندما يكون المسلمون متمسكون بدين الله تعالى، أقوياء بدينهم أقوياء بالتزامهم بعزتهم بالإسلام يكون المسجد الأقصى وفلسطين تحت أيديهم، عندما يتركون الدين وعندما يكون هناك نوع من الضعف في الأمة تجد دائماً المسجد الأقصى يخرج من بين أيديهم من أجل أن يقول الله سبحانه وتعالى هذه حالكم، المسجد الأقصى ليس بين أيديكم إذن حال الأمة حال كرب حال ضعف حال تشتت أين هو المعيار أين هو الميزان، الميزان انظر إلى فلسطين انظر إلى المسجد الأقصى، إذا كان المسجد الأقصى بين يدي الأمة اعلم أن الأمة متماسكة قوية ملتزمة وعلى خير إذا كان المسجد الأقصى قد خرج من يدي الأمة يعني أن الأمة فيها ضعف وفيها تشتت وينبغي أن تنظر إلى نفسها وأن تعيد حساباتها من جديد

المقدم: إذا أخذنا سورة الفجر السورة تبدأ بكلمة الفجر وتنتهي بنصر الأمة، هذه السورة تبدأ بالتهليل والتسبيح وتنتهي بالحمد والتكبير ما الدلالة في ذلك؟

الضيف: أولا التسبيح عندما يكون هناك أمر معجز أمر خارج عن العادة يلي هو موضوع الإسراء، خارج عن العادة أيضا موضوع المعراج، دائماً الإنسان حين يرى شيء خارق للعادة يسبح الله، فكلمة سبحان تعني تنزه الله تعالى عن النقص، كلن هؤلاء يسيؤون إلى الله سبحانه وتعالى وكانوا يقولون أن له ولد، وأنه صارع، وجل الله سبحانه وتعالى عما يقولن جلال كبيراً، وأن يعقوب صارعه فصرعه، فالكثير من الترهات والأساطير، فتبدأ بسبحان أي أن هناك معجزة وتنزيه الله سبحانه وتعالى عن النقص وأن ما قام به من خيار في الإسراء كان ليري النبي صلى الله عليه وسلم من آيات الله الكبرى التي ليس فيها نقص في خلق الله سبحانه وتعالى، ثم نأتي إلى الحمد في النهاية، وتعلم أخي الكريم ويعلم أخواني المشاهدين أن التحميد والتكبير هو شعار الفرح عند الأمة، هو شعار الفرح عند المسلمين، عندما يفرح المسلم ماذا يقول، الله أكبر ولله الحمد، عندما نفرح في العيد نكبر ونحمد الله سبحانه وتعالى، فهنا تنتهي السورة بالتحميد الذي هو حمد لله على النصر وحمد لله على أن الأمة تعود إلى مسجدها وحمد لله على أن الأمة هي القائدة وحمد لله على أن الأمة تلتزم وتعيد المسجد الأقصى إلى مكانته وإلى الإسلام

المقدم: وما يجري الآن في المحيط، باركنا حوله، هل ما يجري الآن من ربيع الثورات العربية والشتاء الإسلامي كما تقول الصحافة الأجنبية هل هذا يسهم في رسم خارطة النصر والتدرج فيها؟

الضيف: نحن الآن في مرحلة ونسأل الله أن يتمها وهي مرحلة صحوة الأمة، الآن الأمة ونسأل الله أن يتم نعمته على هذه الأمة ويتم علينا النصر الفرحة الكبيرة بالفعل لنحمد الله ونسبح ونقول الله أكبر ولله الحمد، الأمة الآن بدأت تصحو بدأت تستيقظ بدأت تمسك زمام أمرها بنفسها، بدأت تفرز أولائك الذين يعبرون عن دينها وعن هويتها وما رأيناه في تونس وما رأيناه في ليبيا وما سنراه في مصر وغيرها من البلاد وما سنراه في فلسطين وغيرها من البلاد المحيطة ونهتف ونقول الله أكبر ولله الحمد بدأت معركة تحرير الأقصى، وبإذن الله تبارك وتعالى لن يمضي هذا العقد إلا ويكون النصر والأقصى  بأيدي أمة محمد صلى الله عليه وسلم عزيزاً كريماً

المقدم: طيب دكتور رحلة التدرج في النصر في سيرة النبس صلى الله عليه وسلم في السيرة كان هناك نصر تدريجي الإسراء ورحلة الإسراء جزء منه وبيعة العقبة كذلك والهجرة إلى أن وصل إلى فتح مكة وامتدت على المعمورة، كيف نقوم هذا النصر في أرض الإسراء مع سورة الإسراء أو بني إسرائيل؟

الضيف: أولاً النصر، هذه الأمة ليست أمة معجزات عندما نجلس ولا نعمل وبعد ذلك نقول اللهم انصرنا وندعو بالنصر ليس هذه الطريقة الصحيحة الطريقة الصحيحة هي طريقة النبي صلى الله عليه وسلم بالجهاد والقتال والإعداد                  

المقدم: للأسف انتهى الوقت معنا دكتور حافظ الكرمي المسؤول الإعلامي في هيئة علماء فلسطين في الخارج  نشكرك باسم فريق البرنامج كما نشكركم مشاهدينا الكرام وإلى لقاء قادم في حلقة جديدة بإذن الله، هذه تحيات عمر الجيوسي والسلام عليكم.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الهيئة