خبر : أول صلاة جمعة بمقر الصليب الأحمر في القدس بدون المبعدين طوطح وأبو عرفة..!

الخميس 01 يناير 1970 01:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

أول صلاة جمعة بمقر الصليب الأحمر في القدس بدون المبعدين طوطح وأبو عرفة..!

لأول مرة منذ عام ونصف العام (572 يوما) اقيمت صلاة الجمعة قبالة مقر الصليب الأحمر في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة بدون مشاركة كل من النائب المقدسي محمد طوطح والوزير السابق للقدس خالد أبو عرفة بعد اختطافهما من داخل خيمة اعتصامهما بمقر الصليب الأحمر مؤخرا.
وكتعبير عن الوجود الرمزي للنواب المختطفين تم إبراز مقاعدهم وهي فارغة في حين علقت صورهم خلف مقاعدهم.
ورغم شدة برودة الطقس إلا أن عشرات المقدسيين حرصوا على أداء صلاة الجمعة في نفس المكان.
وقبيل خطبة الجمعة مرت سيارة تابعة لشرطة الاحتلال لترهيب المصلين واستفزازهم لكنها انسحبت أمام إصرار المواطنين أداء الصلاة بنفس المكان.
وألقى الشيخ ناصر الهدمي خطبة الجمعة أشاد فيها بصمود وثبات نواب القدس والوزير ودفاعهم عن مدينة القدس، مؤكدا على استمرار مسيرتهم من خلال صمود وثبات سكان القدس بمدينتهم وأرضهم. ودعا الله سبحانه وتعالى أن يثبت النواب والوزير ويفرج كربهم. وإرجاع المبعدين منهم لبيوتهم ومدينتهم. وأكد على أن هناك مؤامرة في طريقة اختطافهم، وتساءل قائلا: "أين حقوق الإنسان والديمقراطية من شعبنا الفلسطيني ونوابنا المختطفين...؟!".
نقلاً عن موقع (نواب القدس المهددون بالإبعاد)