بالفيديو : الحلقة رقم (32) مهاجر إبراهيم

الجمعة 08 يونيو 2012 03:06 م بتوقيت القدس المحتلة

ضيف الحلقة: أ. د. محمد أبو فارس - أستاذ السياسية الشرعية في الجامعة الأردنية
المقدم: د. عمر الجيوسي
تاريخ الحلقة: 8/6/2012م

المقدمة: مشاهدينا ارتبطت أرض فلسطين بالنبي إبراهيم عليه السلام وارتبط سيدنا ابراهيم بها وجاء إليها من الكوفة في العراق، مشاهدينا هل أهل الخليل خيار أهل الأرض طالما الحديث يقول: " فخيار أهل الأرض ألزمهم مهاجر إبراهيم " أم أن الخطاب عام لأهل الشام أم أن خيار أهل الأرض هم من هاجر إلى هذه البقعة بالذات كما فعل سيدنا إبراهيم عليه السلام، هل مطلوب من أهل فلسطين الهجرة إلى فلسطين، وهل من علاقة بين قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم:" ينحاز أهل الأرض إلى مهاجر إبراهيم " وبين محاولة الصليبيين واليهود إخراج أهلها منها، هل قول النبي صلى الله عليه وسلم:" ويبقى في الأرض شرار أهلها تلفظهم أرضوهم وتحشرهم النار " إشارة إلى الوضع الذي سيعيشه أهل هذه المنطقة في المستقبل، مشاهدينا التقرير المصور لهذه الحلقة يأخذنا إلى المغارة التي دفن فيها سيدنا إبراهيم عليه السلام في أقدم مساجد مدينة الخليل أي الحرم الإبراهيمي، هل هذا المسجد الحرم الذي تحول إلى كنيسة في فترة الحروب الصليبية، سنستعرض في تقريرنا أهم الانتهاكات التي ارتكبها الصهاينة بحق المسجد الإبراهيمي ومنها الاعتداء على المسجد منذ اللحظة الأولى للاحتلال من قبل الجنود والحاخاميين حيث رفعوا العلم الإسرائيلي فوقه ومنعوا المصلين المسلمين من دخوله ومن دخول الاحتلال حيث أدخل الاحتلال نسخ كثيرة من التوراة، أيضاً تمزيق المستوطنين للمصاحف والدوس عليها مقابل ذلك، وسب الجنود لرسول الله عليه وسلم أثناء رفع الأذان وتهديد الحراس بالقتل إذا استمر ذلك، وسنستذكر في هذا التقرير 25 فبراير شباط عام 94 حين اقتحم المستوطن الدكتور باروخ جولدشتاين المسجد في صلاة الفجر وأطلق النار والقنابل وقتل وجرح العشرات، وقد حلت الحكومة الإسرائيلية المشكلة بتقسيم المسجد الإبراهيمي وتحويل الجزء الأكبر منه إلى كنيس على نظر ومسمع من العالم الإسلامي، مشاهدينا من العالم الإسلامي سيكون معنا من القدس الباحث في التراث المعماري الدكتور جمال عمرو للتعليق على هذا التقرير وليذهب بنا لجولة في مهاجر إبراهيم، أما ضيفنا في الأستوديو فهو الدكتور محمد أبو فارس أستاذ السياسية الشرعية في الجامعة الأردنية فأهلاً بك دكتور محمد ضيفاً عزيزاً دائماَ.
الضيف: وبكم وبارك الله فيكم.
المقدم: مشاهدينا النص الذي تقوم عليه هذه الحلقة هو " عن عبد الله بن عمرو قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ستكون هجرة بعد هجرة، خيار أهل الأرض ألزمهم مهاجر إبراهيم، ويبقى في الأرض شرار أهلها، تلفظهم أرضوهم، تقذرهم نفس الله وتحشرهم النار مع القردة والخنازير "
المقدم: دكتور الأنبياء كثيراً يهتمون ويحرصون على المجيء للأرض المقدسة أرض فلسطين وأنت تتبع ذلك في كتابك الذي ما زال تحت النشر، فكيف تقرئ ارتباط الأنبياء بهذه الأرض ؟
الضيف: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله في الحقيقة الأنبياء أو قسم من الأنبياء يهاجرون من موطنهم إلى فلسطين وإلى الشام على وجه العموم بناءً على أمر رباني وهذا ما نجده مع سيدنا إبراهيم عليه السلام ومع ابن أخيه لوط " ونجيناه ولوطاً إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين " وأيضاً كان هذا الأمر لإبراهيم عليه السلام حينما قال إني مهاجر إلى ربي أي مهاجر بأمر ربي إلى الشام وحاله أنه ذهب إلى الشام وإلى فلسطين التي هي جزء من الشام أصلاً واستقر فيها يدعوا إلى الله تعالى وتوفي فيها ودفن فيها، وهناك مغارة فأنا سكنت في الخليل وفي القرب من المسجد الإبراهيمي ولا أقول الحرم الإبراهيمي لأنه ليس عندنا إلا حرمين الحرم المكي والحرم النبوي.
المقدم: ولذلك أنا قلت في المقدمة المسجد الحرام من باب أن له حرمة
الضيف: نعم، فيوجد مغارة تحت المسجد فيها قبر سيدنا إبراهيم عليه السلام وفيها أيضا غيرها من القبور.
المقدم: هذه النقطة إلى التفصيل لاحقاً وسنأتي إليها.
الضيف: فالذي يهمني أن هذه الهجرة ليست اجتهاد إنما أمر رباني ووحي وهذا حصل ليس مع سيدنا إبراهيم فقط وإنما حتى مع إبراهيم وتهجير زوجه هاجر وابنه إسماعيل لما قالت له: " آلله أمرك بهذا " قال: نعم، قالت: اذهب لن يضيعنا " وحتى هجرة النبي صلى الله عليه وسلم كانت بأمر من الله " أريت دار هجرتكم رأيت سبخة ذات نخل بين لابتين " التي هي المدينة، فالهجرة هي إرشاد رباني لجزء من الأنبياء حتى يصلوا إلى أرض تكون مناسبة لهم لتبليغ دعوتم بعد أن أجدبت فالعراق مثلاً من الاستجابة لدعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام ووقف الشعب مع الحكام يجمعون الحطب لحرق نبي الله عليه السلام وخليله إبراهيم ولما حصلت المعجزة أن أرى الله عز وجل هؤلاء الحكام والشعب أن إبراهيم عليه السلام كانت النار عليه برداً وسلاماً الأصل أن يتأثر الناس بهذا وأن يؤمنوا لكن لم يؤمن معه أحد إلا لوط عليه السلام ولوط ابن أخي إبراهيم عليه السلام فإبراهيم عمه ولذلك هو هاجر من العراق مع عمه إلى فلسطين أو إلى الشام واستقر ابراهيم في فلسطين وأما لوط استقر في الاردن.
المقدم: لكن التقوا في الخليل في الاخير
الضيف: نعم التقوا في الخليل لأنه بعد أن عذب الله قوم لوط ودمر القرية عليهم نجاه الله عز وجل من هذه القرية هو وأهله وعاد إلى إبراهيم عليه السلام ويؤاجره في الدعوة إلى الله وفي عبادة الله عز وجل وتوفي أيضاً ودفن في الخليل.
المقدم: هو ثابت دكتور أن سيدنا لوط كان في منطقة البحر الميت أو منطقة الأغوار ؟
الضيف: في الحقيقة أن كتب التفسير والروايات تقول أنه أرسل لقرية سدوم وهي في الأردن، فتفرغا للهجرة فإبراهيم عليه السلام ذهب لفلسطين لوط عليه السلام ذهب إلى سدوم وبالطبع حصل ما حصل أن أتوا بفاحشة لم يفعلها أحد من العالمين ودمروا جميعاً ونجى هو وابنتاه فبعد هذا لم يعد للقرية المدمرة وإنما عاد إلى عمه إبراهيم وعاش معه وآجره في الدعوة إلى فلسطين وتوفي فيها.
المقدم: دكتور طالما قلت أن الهجرة بأمر من الله بالنسبة للأنبياء فهل هذه الهجرة من سدوم إلى الخليل لسيدنا لوط بأمر من الله ؟
الضيف: نعم
المقدم: هناك رواية عند ابن حماد يقول: " يهاجرن الناس هجرة بعد هجرة إلى مهاجر إبراهيم عليه السلام " أو كل الأحاديث التي فيها هذا اللفظ –الهجرة- هل هو إخبار أنهم سيفعلوا ذلك وهل هو تفضيل وحث على ذلك ؟
الضيف: في الحقيقة بالنسبة للهجرة لها أسباب وأنواع فهناك هجرة قلوب وجوارح وهجرة الأبدان فهجرة الأبدان هي الانتقال من مكان إلى مكان وفي الغالب هجرة الأبدان هي الهجرة من مكان غير مأمون إلى مكان مأمون أو من مكان خوف إلى مكان أمن ولذلك إبراهيم عليه السلام هاجر أرض الخوف إلى أرض الأمن وهي فلسطين وكذلك لوط عليه السلام وحتى محمد صلى الله عليه وسلم هاجر مكة التي كانت دار خوف ودار اضطهاد إلى المدينة حيث هي دار أمن واستقبله أهلها وأقام الدولة الإسلامية وما إلى ذلك، فهذه هي الحقيقة لها بواحث ومن هذه البواحث أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بهجرة الحبشة عندما زاد التضيق على المسلمين في العام الخامس من البعثة، قال لهم: اخرجوا فإن في الحبشة ملكاً لا يظلم عنده أحد فاذهبوا حتى يفرج الله عنكم فذهب مجموعة من المسلمين ذكوراً وإناثاً بناءً على أمر النبي صلى الله عليه وسلم وأمر النبي عليه السلام وحي.
المقدم: نريد أن نكسب الوقت معك بأمور تخص مدينة الخليل وهاجر إبراهيم فإذا سألنا كما ذكرنا في المقدمة أن الحديث يقول أن خيار أهل الأرض ألزمهم مهاجر إبراهيم هل ذلك تفضيل لأهل الخليل أكثر من أهل فلسطين وأهل فلسطين أكثر من أهل الشام وهكذا حتى تتسع الدائرة ؟
الضيف: في الحقيقة أن معنى الحديث هو أن يتثبت وأن يثبت أهل فلسطين بهذه الأرض المقدسة وأن يهاجر إليها أيضاً لأنه مهاجر إبراهيم ومهاجر فلسطين ليس فلسطين بل هو هاجر إليها، فالحديث ندبٌ وحثٌ على الرباط بأرض فلسطين والدفاع عن أرض فلسطين والوقوف في وجه الغزاة الذين يريدون لفلسطين الدمار والهلاك وما إلى ذلك، فالحديث في الحقيقة ليس حث فقط على أهل فلسطين ولا على أهل الخليل إنما هو حث ابتداء لأهل فلسطين أن يتشبثوا بأرضهم ويتمسكوا بها وسيلاقون بسبيل ذلك الشدة والقتل والجرح والسجن والاضطهاد وهذا قديما ً وحديثاً، وأيضاً دعوى لكل مسلم أن يثبت هذه الأرض وأن تبقى إيمانية وإسلامية وأن يهاجر إليها لتقوية الكيان السياسي للمسلين حتى يصبح هناك جيش إسلامي قوي ويدفع الأذى من اليهود ومن غيرهم وهكذا كان.
المقدم: بالنسبة لمصطلح الحديث والروايات الموجودة عند أبو داوود إذا تتبعت صحتها هل هي صحيحة؟
الضيف: نعم تتبعت أثرها وهي بين الحسن والصحة.
المقدم مقاطعاً: لأن الشيخ الألباني قد نقل هذه الرواية فكانت بالضعيف ثم نقلها إلى الصحيح، لكن أريد أن أرجع إلى نقطتك وأنت عشت في مدينة أكثر من عشرة أعوام..
الضيف مقاطعاً: لكن تبرئة للألباني في هذا الحديث أنه يوجد عنده ضعاف الجامع الصحيح وصحاح الجامع الصحيح فالرواية الأولى عن عبد الله بن عمرو بن العاص ذكرها في الأحاديث الضعيفة وفي الرواية الثانية التي اطلع عليها وهي عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال هذه الرواية صحيحة.
المقدم: طالما الحديث يمشي باتجاه أن يلزمنا أو يدفعنا أو يحثنا أن نذهب إلى مهاجر إبراهيم إلى أرض فلسطين والشيخ الالباني أثير حول رأيه كلام وقد دافع عنه بعض أتباعه والكل يحب أن يصل إلى الرشد في هذا الموضوع، فأن يخرج أهل فلسطين منها فكيف يستقيم عند الشيخ ذلك
الضيف: والله هذا السؤال يسأله هو وأتباعه لكن أقول أن هذا الحديث ينقض ما ذهب إليه، فالحديث يدعو للتمسك بالأرض من أهلها ومن كل مسلم يمكنه أن يهاجر اليها ليثبت هذه الدولة وهذا الكيان السياسي للمسلمين وما ذهب إليه أنه يهاجر هذا لا أرى له حجة في ذلك بل أرى أن حجته داحضة ولأن هذا الحديث يمنع هذه الحجة ويبطلها.
المقدم: ولا يوجد للعدو أغلى هدية مثل هذه الفتوى.
الضيف: الفكرة التي قام عليها اليهود -فكرة ترانسفير- التي تقوم على تهجير أهل فلسطين منها حتى تبقى فلسطين لهم للشعب اليهودي فهذه الحقيقة هدية ثمين لليهود في ترك فلسطين، فبالعكس هذا الحديث يحث أهل فلسطين وكل مسلم أينما كان إن استطاع أن يأتي لهذه الأرض وأن يقوي المسلمين وشوكة المسلمين وأن يقاوم الاحتلال وأن يحرر هذه البلاد فهذا له أجر المجاهدين.
المقدم: أن شاء الله أن يكتب لنا ولك الأجر بالنية والفعل فهناك مبشرات ان شاء الله.
المقدم: نذهب معاً إلى مدينة الخليل وإلى مهاجر إبراهيم في الحرم الإبراهيمي لنشاهد هذا القرير معاً.
التقرير المصور: " المسجد الإبراهيمي بؤرة الحرب والسلام في الخليل وهو أهم أثر إسلامي في فلسطين بعد المسجد الأقصى، فالمسجد الإبراهيمي دائماً على سلم الأولويات للتهويد، فمنذ احتلال المسجد الإبراهيمي والاحتلال يعمل على خلخلة السيطرة الإسلامية عليه ويعمل على زيادة عدد المصلين اليهود فيه بينما يمنع المسلمين الدخول إليه أيام أعياد اليهود، يدوسه الصهاينة بأحذيتهم ويدخلون فيه الخمر ويمارسون شعائر محرفة استمروا في محاولات تقسيمه وتهويده بحجة أن القبور فيه هي قبور أنبيائهم وزوجاتهم.
خطة خبيثة اجتثت الجزء الأكبر منه، فالخطة هذه المرة مجزرة رهيبة، مجزرة الحرم الإبراهيمي، فجر يوم الجمعة من شهر رمضان المبارك عام الف وأربعمائة وأربعة عشر الموافق للخامس والعشرين من شباط عام ألف وتسعمائة وأربعة وتسعين، مذبحة جماعية شارك فيها الجيش الإسرائيلي ومستوطنون من مستوطنة كريات أربعة، قادهم دكتور يهودي من أصل أمريكي يعمل ضابطاً في جيش العدو، عشرات القتلى والجرحى، نجحت هذه المذبحة لتحقيق الأهداف التي ارتكبت من أجلها، ففي الحادي والثلاثين من تشرين الأول من ذات العام أبلغ الحاكم العسكري الصهيوني أهل الخليل قراراً يقضي بسقف المسجد المكشوف وتخصيصه لليهود ووضع خزائن لحفظ التوراة ومنع المسلمين من الصلاة على موتاهم وتقليص عدد الساعات المسموح لهم بالصلاة فيه، تحول الحرم الإبراهيمي إلى ثكنة عسكرية يمر المصلي من خلالها لأكثر من تفتيش قبل أن يسمح له بالصلاة، أصدر رئيس الحكومة الصهيونية بن يامين نتنياهو قراراً بضم المسجد الإبراهيمي لمدينة الخليل ومسجد بلال بن رباح إلى قائمة المواقع التراثية اليهودية، استطاعة حكومة الكيان بتقسيم المسجد الإبراهيمي لقسمين، القسم المسمى الإسحاقي للمسلمين وبقية المسجد لليهود "
المقدم: إذاً مشاهدينا بعد أن شاهدنا هذا التقرير نذهب إلى تفصيلات هامة وردت به منذ مجزرة الحرم الإبراهيم ولسبب تعذر الصوت مع الدكتور جمال ابراهيم نذهب دكتور لذكرياتك الأولى في هذا الحرم الإبراهيمي قبل أن ننطلق في تفاصيل هذه الحلقة.
الضيف: في الحقيقة هو ليس حرماً كما يقولوا بل هو المسجد الإبراهيمي وهذا مسجد قديم قبل الإسلام وحجارته ضخمة جداً
المقدم: قبل سيدنا إبراهيم عليه السلام طبعاً أم هو الذي بناه ؟
الضيف: في الحقيقة الحديث يتحدث عن بناء الكعبة وعن بناء المسجد الأقصى هذا الذي أحفظه، وبالطبع كان بينهما بين الحرم المكي والمسجد الأقصى أربعين عاماً كما جاء في الخبر الصحيح أما بالنسبة للمسجد الإبراهيمي ينسب إلى سيدنا إبراهيم عليه السلام لأنه سكن في منطقة الخليل وبقي وقف لغاية هذه الساعة، أما بالنسبة للذي بناه أذكر من معلوماتي أنه قبل سيدنا إبراهيم عليه السلام والذي يرى حجارته ضخمة جداً حتى يقال أنه ساهمت في بنائه الملائكة، فالحجر يبلغ ثمانية أمتار في متر ونصف للحجر الواحد خاصة عند المدخل، وأنا سكنت في الحقيقة وعشت في الخليل طفولتي حتى بلوغي ثلاثة عشر عاماً وأنا في الخليل وكنت أسكن بجوار المسجد الإبراهيمي في حارة اسمها حارة دعنا والحارة الأخرى هي حارة السلايمة وهي متصلة بالمسجد الإبراهيمي فكنت أصلي فيه جل الأوقات، وهذا المسجد يمتاز..
المقدم مقاطعاً: لم يكن اليهود يشاركوا بالدخول إليه في ذلك الوقت أي بعد67 ؟
الضيف: بالنسبة لما قبل ال67 لم يبق يهودي واحد في الخليل بعد ثورة ال29 فحصلت مذبحة قام بها أهل الخليل ولم يبقوا فيها يهودي واحد حتى ال67 احتل اليهود فلسطين والضفة الغربية وكذلك الجولان وسيناء حتى قناة السويس.
المقدم: نأخذ فترة الحروب الصليبية فقد حول المسجد الإبراهيمي إلى كنيس وعندما جاء صلاح الدين الأيوبي حوله من جديد إلى مسجد بعد معركة حطين.
الضيف: الاعتداء لم يكن على المسجد الإبراهيمي فقط فالمسجد الأقصى حول إلى خمارات يشربون به الخمر وتمارس فيه الدعارة ورفع الصليب على المسجد الأقصى، فصاحب كتاب الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل للقاضي مجير الدين الحنبلي يذكر هذه الأحداث ويذكر كيف اعتدي على حرمة هذه المساجد من الصليبيين فكانت مربط لخيولهم التي تبول فيه فلذلك أهانوا المساجد وأهانوا أهلها وحتى الإهانة لم تنتقل فقط للمظاهر بل سفكوا دمائهم في المسجد الأقصى وفي ساحاته، وكما يقول الأستاذ لجوستاف لوبون في مؤلفه حضارة العرب يقول: وكان من أحب ضروب اللّهو عند قومنا تقطيع الأطفال إرباً إرباً وشيهم بالنار كما روت ابنة قيصر الروم وهذا لوبون النصراني الفرنسي لو كان مسلماً لقالوا أنه متعصب هذا الذي يذكره في الحقيقة شخص نصراني في كتابه حضارة العرب لذلك الاعتداء على المساجد حتى في أيامنا هذه مثل الحرب على غزة عشرات المساجد دمرت
المقدم مقاطعاً: أكثر من 150 مسجد.
الضيف: نعم وأنا كتبت الحقيقة في كتاب لي أنصح بقراءته " دور المسجد في بناء الأمة والدولة " سلط اليهود في حرب غزة وقبل حرب غزة حولوا المساجد لخمارات واسطبلات ودور سينما وهكذا فكل الأماكن الطاهرة حولوها لأماكن موبوءة.
المقدم: في المسجد الإبراهيمي لو بقينا في عالم العمارة وكان المفروض أن يكون على الهاتف الدكتور جمال عمرو وهو باحث متخصص في العمارة والتراث، فهل يوجد قبور أنبياء آخرين داخل المسجد الإبراهيمي ؟
الضيف: حينما نتحدث عن قبور للأنبياء الرواية الصحيحة كما يذكر ابن تيمية وغيره ثبت أنه لا يوجد غير قبرين من الأنبياء، قبر النبي محمد عليه السلام في المدينة وقبر سيدنا ابراهيم عليه السلام في مدينة الخليل تحت المسجد الإبراهيمي
المقدم: الإمام ابن تيمية يؤكد أن المعروف من قبور الأنبياء فقط لنبيين كما يقول في مجموع الفتاوى: ( وأما قبور الأنبياء : فالذي اتفق عليه العلماء هو " قبر النبي صلى الله عليه وسلم " فإن قبره منقول بالتواتر وكذلك في صاحبيه ، وأما " قبر الخليل " : فأكثر الناس على أن هذا المكان المعروف هو قبره ) لكن الإمام مالك يرد على ذلك.
الضيف: إن الإمام مالك لم يثبت أيضاً عنده ذلك أما الحقيقة حتى الأخبار المتواترة تجد منذ القدم تتناقل الناس أن هذا المسجد الإبراهيمي فيه قبر إبراهيم الخليل وسمي المسجد عليه والأجيال تتناقل هذا الخبر وأعتبر أن هذه الشهادة هي شهادة تسامع، فأنا لم أرى ولم أسمع لكن والدي قال كذا وأنا قلت لابني كذا وهكذا فالتسامع والأخبار التاريخية تتواتر بأن هذا هو القبر.
المقدم: هو ابن باز يؤكد أن المغارة فيها قبر النبي ابراهيم عليه السلام، لكن قبر سارة زوجته هل هو موجود هناك أيضاً.
الضيف: هو مذكور أن لهم مقامات فموجود أكثر من قبر لكن الذي يجزم به فقط قبر إبراهيم عليه السلام
المقدم: أخذنا في التقرير جانب معماري وجانب إجرامي لليهود والحملات الصليبية قبلها، فعندما دخلوا المسجد كما قلت رفعوا العلم الإسرائيلي مع مجموعة من الجنود والحاخامات وأدخلوا خزانة مملوءة بكتب التوراة ومزقوا المصاحف وشتموا النبي صلى الله عليه وسلم أثناء الأذان فكيف يسمع العالم الإسلامي بمثل هذه الأمور ولا يتحرك ساكنا فهل هناك من  متغيرات تجبرهم على التحرك وأنت كعلماء ماذا تقولون ؟
الضيف: الذي يدهش من تصرفات اليهود سواء في المسجد الاقصى أو الابراهيمي هو يجهل طبيعة اليهود فهذه طبيعة عدوانية لكن ماذا تتوقع من عدوك سوى هذا فهل تتوقع منه أن يفرش لك الأرض بالزهور والرياحين لا بل هو غاصب محتل سفاح سفاك الدماء، والمعاب ليس هو! فالمعاب هو أنا كمسلم كيف أقبل بهذا فأنا أخاطب الأنظمة العربية بخاصة والأنظمة في العالم الإسلامي كيف تقبل لهؤلاء اليهود القتالين أن تكون فلسطين دولة لهم والأصل أن سيرتهم تكذب مدعاهم وتكذب هذه الأنظمة التي اعترفت لليهود بجل أرض فلسطين وفتحت لها سفارات على أرضها هذه الجريمة سيحاسبهم الله عز وجل عليها محاسبةً عسيرة لأنهم حولوا باعترافهم السيادة الإسلامية إلى السيادة اليهودية وهذا أمر خطير ولذلك أنا فاقد الأمل في هذه الأنظمة العربية وأدعوا إلى فقد الأمل فيها وأدعوا الشعوب الإسلامية أن تتبنا الجهاد وأن تقيم الحركات الجهادية التي تقتحم الحدود وتلتحم مع اليهود في قتال يحرر فلسطين من هؤلاء الأرجاس والانجاس.
المقدم: من جديد نرحب بكم مشاهدينا بصحبة الدكتور محمد ابو فارس النائب السابق في البرلمان الأردني ومؤلف أكثر من ثمانين كتاب القضية الفلسطينية وفي الأحكام الشرعية، دكتور كل حلقة نكتشف أن لك كتباً جديدة وعلى كل حال كنا قبل الفاصل ولا أدري إن كتبت عن هذا الموضوع فتريد أن نتحدث عن مذبحة المسجد الإبراهيمي في شهر شباط في 25/فبراير/1994م وكنا توقف كثيراً.
الضيف مقاطعاً: وذلك في شهر رمضان، في نصف شهر رمضان فانظر إلى هذا الاختيار الخبيث، اختار أن يكون في صلاة الفجر وفي شهر رمضان والناس في شوق روحي إلى الله عز وجل وفي تعبد وينفذ هذا الخبيث جريمته والناس ساجدون، فيطلق عليهم النار ويقتل العشرات ويجرح العشرات..
المقدم مقاطعاً: والجنود كانوا يدعمونه بالرصاصات.
الضيف: الحقيقة أنه جندي أصلاً، فكل واحدٍ من اليهود على أرض فلسطين هو جندي غاصب سواء كان امرأة أو رجلا ولذلك يحل قتاله وقتله لأنه محتل وحتى المرآة في الفقه الإسلامي إذا شاركت في القتال تقتل
المقدم: لكن أهل الخليل دكتور أياديهم مكبلة ولا يستطيعوا التحرك والمستوطنون هناك محميون.
الضيف: لا شك أيضاً الذي يبغى الشهادة لا يقيده شيء
المقدم مقاطعاً: لكن أنا أقصد أنهم محميون أمنياً دكتور.
الضيف: هذا شيء طبيعي أنهم محميون بالتنسيق الأمني مع السلطة ولذلك حتى السلطة ورئيس السلطة إذا يقول في خاب له متلفز - إذا رأيتم رجلاً يحمل صاروخاً ليطلقه على اليهود فطخوخ فقتلوه .. عَجَبكُمْ – هذا يمكن أن يكون رئيساً لليهود وليس رئيساً للمسلمين ولأهل فلسطين لأن الذي يدعو إلى قتل المجاهد والذي يريد أن يدافع وأن يحرر المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي في الخليل هذا وغيرها من المساجد، فهو يرتكب جريمة أبشع من مذابح اليهود للفلسطينيين لأنه يؤيد الذبح ويمنع من يدافع عن نفسه ويدافع عن الجرائم اليهود عن إساءتهم للمصلين وعن مساجد المسلمين
المقدم: المشهد الثاني للمجزرة في 15رمضان أنه كان حوالي 29شهيد و 30جريح لكن استمر المشهد الثاني عند نقل الجرحى وتتبعهم الجنود أيضاً وليس باروخ كولدشتاين لوحده واستكملوا هذه المجزرة ولكن النتيجة أن الحكومة الإسرائيلية حلت الإشكال بضم المسجد الإبراهيمي عام 2010 تحديداً إلى التراث اليهودي فتقاسموه وذهبت الحصة الأكبر لليهود والآن يدوسون جنودهم على سجاده باعتبار أنه كنيس.
الضيف: هل تتوقع غير هذا فالإنسان يتوقع من عدوه كل شيء مشين لكن الملام من يرضى بهذه الأفعال المشينة فوجهة نظري أن الأنظمة القائمة بما فيها السلطة الفلسطينية لا تسعى لتحرير فلسطين هذه الأرض المقدسة من اليهود وإنما تشحد دولةً هزيلة كما قال الشاعر: أنشحد دولة من كف لص أيستجدي الحر الأبي داره ... وهل وطن يشحده عدو عريق في الدسائس والحقارة ... بعد عذابنا خمسين عاماً تمخضنا فكان الحمل فارَ.
هذا الموقف الهزيل من الأنظمة العربية ومن السلطة هذا يدل حقيقة كما يقول الشاعر " وهل يستجدي الأبي الشهم دارَ " فواحد عنده شهامة وعنده مروءة يقول أعطوني داري بتمسكنٍ وذلة وهذا شيء إن دل فإنما يدل كما قال الشاعر:" ليسوا بأهل إباء ولا بأهل كرم ولا بأهل نجدة ولا مروءة"، وهذا سؤال الاستنكار وهو من خؤولة الشاعر أحمد عقيلان رحمه الله فله قصيدة طويلة قالها عندما فتحت السفارة الفلسطينية في الرياض نظم هذه القصيدة وقرأها بين يدي أبو عمار فغضب غضباً شديداً، فهذه شهادة للتاريخ أقولها.
المقدم: على كلٍ نحن بقينا في الأصداء السياسية والمجازر التي ارتكبها الصهاينة وتعامل الجانب الفلسطيني وغفوة الأمة ولا نقول نوم، لكن نريد أن نرجع لنص الحديث وهناك تحليلات كثيرة تهمنا، فسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كانت هجرته إلى بيت المقدس تحديداً وسيدنا إبراهيم عليه السلام جاء من العراق من الكوفة إلى مكة ثم انطلق أيضاً إلى بيت المقدس وإلى الخليل كما ذكرت وكذلك سيدنا لوط عليه السلام والكثير من الأنبياء عاشوا هناك فما هو وجه الربط وكيف تنظر إلى أن الأنبياء يمرون في مكة ثم إلى بيت المقدس؟
الضيف: الحقيقة أن ليس كل الأنبياء ابتداء وإنما الذي يهمني أن في معجزة الإسراء وهذا الحديث رواه الإمام مسلم في صحيحه أن جميع الأنبياء جمعوا للنبي صلى الله عليه وسلم وأم بهم وهذا يعني أنهم أعطوا الريادة والقيادة لهذا النبي ولهذا الدين ولذلك وشع أتباعهم ما وشع أنبيائهم من أن يسلموا الراية والقيادة لهذا الرسول ولهذا الدين وللمسلمين لأن هذه الأمور هم أنبياء رضوا بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم رضوا بإمامة النبي عليه السلام وكما قلت هذا الحديث مروي عن الإمام مسلم في صحيحه " وجمعت لي الأنبياء فأممتهم " هكذا هو النص أي صليت بهم إماماً لذلك في الحقيقة أن أي أرض إسلامية إن كان بالطبع القدس وفلسطين وحتى الشام لذلك هناك أناس يحصرون القضية بالقدس أو فلسطين وهذا غير صحيح فبلاد الشام كلها مباركة بنص كتاب الله " الذي باركنا حوله " ولم يقل الذي باركنا فيه فقط فقد كان المعنى الذي باركنا فيه وحوله من الأراضي وهذه تشمل الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان
المقدم: حتى هناك أحاديث أخرى في مواضيع أخرى تشمل مكة واليمن ومصر
الضيف: نعم، أما بالنسبة لسيدنا لإبراهيم عليه السلام ففي الحقيقة كانت له أكثر من رحلة لأن الهجرة تعني الانتقال والإقامة وصحيح أن الأسراء والمعراج لم يكن هجرة وإنما كان رحلة وكلها كانت أقل من ساعة فرحلة النبي صلى الله عليه وسلم عندما صلى بالأنبياء وفرضت عليه الصلوات الخمس وما الى ذلك كما قال تعالى " ليلاً من المسجد " فليلاً منكرة أي بعض الليل القليل فالرحلة بطولها لم تكن هجرة بل رحلة، أما الانتقال من مكان خوف إلى مكان أمن والإقامة فيه تسمى هجرة
الضيف مقاطعاً: وهذا ما حدث مع سيدنا إبراهيم عليه السلام ولذلك سميت الخليل مهاجر ابراهيم، أريد أن أسأل في فترة الاحتلال الصليبي والاحتلال اليهودي كان حريصاً على التهجير ولا أدري إذا عشت دكتور ابو فارس هذا التهجير في منطقتكم الفالوجة فلها ذكريات، ففي مدينة الخليل وغيراها خرج الناس والآن حصلت مجازر أشد في غزة وغيرها وتعلم الناس الدرس أنهم لن يخرجوا.
الضيف: في الحقيقة أعتبر أن تهجير أهل فلسطين المسؤول عنه في بداية الأمر الأنظمة العربية وكما يذكر الحج أمين الحسيني في مذكراته يقول: كان هناك بعض القرى عند مغيب الشمس يطلق بعض جنود الجيوش العربية النار فيهبوا مذعورين فتكون السيارات الكبيرة ناقلة الجنود جاهزة ويتم ترحيلهم لخارج فلسطين، ولذلك هذه الهجرة هجرة قبيحة وهي جريمة هذا ما يذكره أمين الحسيني في مذكراته ثم الهجرة المقابلة أي تهجير اليهود لفلسطين وهو ما قامت به الأنظمة العربية كما يقول بيريز في كتابه الشرق الأوسط الجديد، تهجير اليهود في العراق وفي اليمن والمغرب وسوريا ومصر إلى فلسطين ولم يكن في فلسطين يهود فكان العدد قليل ويشكر بيرتز في كتابه الأنظمة العربية لأنها زودتهم بنواة الشعب اليهودي الذي أقام الدولة اليهودية ويقول لما أعلنا عن قيام الدولة اليهودية في عام 1948م كان عدد اليهود على أرض فلسطين تسعمائة ألف يهودي منهم ستمائة وست وثلاثون ألف يهودي عربي يعني أكثر من نصف الشعب.
المقدم: بيرتز تحدث بالتفصيل عن ذلك بكتابه، إذن دكتور فهذا التهجير تعلم منه الفلسطينيون منه الدرس وهناك مسوغات وقناعات بعدم الهجرة بعد الآن حتى لو ذبحوا جميعاً ؟
الضيف: هذا الأمر حقيقة الفضل فيه لله أولاً ثم للحركة الإسلامية فأخذت تحدث وعياً عند الناس أن تتمسك بأرضك ولا يحل لك أن تخرج من هذه الأرض وأن تسلمها لأعداء الله عز وجل وحتى الناس في الثمانية والأربعين وقبل ذلك أحدثت عندهم وعي أن يتمسكوا بالأرض مع أن اليهود يومياً يحاولون أن يجلوا أهل بئر السبع عن الكثير من أراضيهم ويحاولوا أن يهجروا ولذلك وبفضل الله أحدثت الحركة الإسلامية الوعي عند كل فلسطيني سواء كان مسلم أو غير ذلك أن يتمسك بأرضه وأن يتحمل في سبيل ذلك ما يتحمل من العنت والمشقة والسجن والمطاردة.
الضيف: المسلمين في الخارج طالما الحديث يقول " وخيار أهل الأرض ألزمهم مهاجر إبراهيم فبتالي إن كان من باب التطبيع لا يجوز أن نذهب إلى فلسطين أو الخليل أو مهاجر إبراهيم فكيف يطلب منا الحديث ذلك وتمنعون بالفتاوى زيارة ذلك ؟
الضيف: هناك فرق شاسع فبالنسبة للفتوى، يقول الطلب المقدم للزيارة " أطلب أن تأذنوا لي بزيارة أرضكم إسرائيل " فتعترف كمقدم للطلب أن هذه الأرض لليهود وأنك تلتمس منهم أن يأذنوا لك بزيارتها وهذه جريمة، أما الهجرة التي أدعوا لها هي هجرة إبراهيم عليه السلام فهو عندما أراد الهجرة من العراق إلى الشام لم يستأذن أو يقدم طلب وكذلك لوط فهو أمر إلهي " قال فإني مهاجر بأمر ربي " ولذلك أقول أن الذين يهاجرون يجب أن يذهبوا مع حماس للقتال والجهاد ويحفروا أنفاق ويعدو صواريخ لتحرير الأرض وليس أن يهاجروا ليجلسوا تحت السيادة اليهودية ويصلوا بالمسجد الأقصى تحت حراب اليهود ودنسهم، فهذا فرق شاسع بين أن تقدم ذاك الطلب وتقول لهم اسمحوا لي بدخول أرضكم وبين أن تقول أنا هذه أرضي سأحررها وسأبذل مالي ودمي من أجلها.
المقدم: دكتور إذا كنت أنا من جنسية غير عربية ومن جنسية أخرى كان المانية او امريكية أو يابانية لكني مسلم وأود الذهاب لتثبيت إخواني في أراضيهم وإذا كنت صحفي أنقل معاناتهم بأريحية ؟
الضيف: نحن نقول أن الأعمال بالنيات وأن لكل امرئٍ ما نوى فبالنسبة لي كمسلم مطلوب مني أن أحشد كل قواي الروحية والمادية والعسكرية وما إلى ذلك حتى أحرر هذه الأرض، فإذا كان الهدف هو ذلك حين إذن أنا أدخل بأي طريقة، فيذكر الأستاذ كامل الشريف رحمه الله توفي في كتابه الإخوان المسلمين في حرب فلسطين.
المقدم مقاطعاً: طبعاً غير اسم الكتاب ..
الضيف: نعم إلى حرب الفدائيين ويقول: أنه لما أراد الإخوان المسلمون أن يرسلوا مجاهديهم إلى أرض فلسطين الأنظمة العربية منعت ذلك وكان الشاب يمشي عشرات الكيلو مترات من مصر إلى أرض فلسطين ويطلب الشهادة ولذلك ليس حجة لي ولا لأي أحد أن يقول أن النظام يمنعني من الذهاب لكن يجب أن يفكر كل مسلم بالميتة التي يختارها فإما أن تكون ميتة الشهداء أو ميتة الأغبياء.
المقدم: دكتور لو أخذنا فقرتين من الحديث ونختم بهم – ستكون هجرة بعد هجرة – ما هي الهجرة المطلوبة إذا كان سيد قطب قال عن سيدنا إبراهيم: إنه لم يهاجر للنجاة، ولم يهاجر إلى أرض أو كسب أو تجارة، إنما هاجر إلى ربه، هاجر متقرباً له ملتجئاً إلى حماه، هاجر إليه بقلبه وعقيدته قبل أن يهاجر بلحمه ودمه. والحديث يقول: " لا هجرة بعد الفتح ".
الضيف: الحديث الذي يقول أنه لا هجرة بعد الفتح أي من مكة إلى المدينة لأن مكة كانت دار كفر والمدينة دار إسلام فبعد أن فتحت مكة أصبحت دار إسلام فلا تجوز الهجرة من دار الإسلام إلى دار الإسلام لذلك فالهجرة المقصود بها هنا أي لا هجرة بعد فتح مكة من مكة إلى المدينة أما الهجرة بمعنى أنها هجرة روحية أي الكف عن معاصي الله عز وجل والإقبال على الطاعات فهذه موجودة في كل ظرف، والهجرة البدنية تكون من أرض خوفٍ إلى أرض أمن لذلك يقول عليه السلام: " لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة ولا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها يعني أن الهجرة دائمة ولكن هذه الهجرة إذا كانت معنوية معروفة وإذا كانت بدنية فكنت في مجتمع أقيمت فيها دولة الإسلام فعليك إذا استطعت أن تهاجر إلى هذه الدولة لتقوي جيشها واقتصادها وأمنها ففعل والذي يقرر تلك الهجرة أمير المؤمنين فإذا رأى الخليفة المسلم أن يبقى المسلم في أرضه وأن يعمل لمصلحة المسلمين فليفعل وإذا رأى النفير العام وله ذلك والذي يقرر ذلك في النهاية كما قلت هو الدولة الإسلامية.
المقدم: جزاك الله خيراً دكتور وإن شاء الله في يوم من الأيام نعمل حلقة في مهاجر إبراهيم في الخليل معك، الدكتور محمد أبو فارس إن شاء الله أن تكون هذه الحلقة في ميزان حسناتك وميزان حسنات فريق البرنامج.
المقدم: كان معنا مشاهدينا الدكتور محمد أبو فارس أستاذ السياسة الشرعية وإلى الملتقى في حلقة قادمة في الأسبوع المقبل هذه تحياتي أنا عمر الجيوسي دمتم في أمان الله والسلام عليكم.

وهذا رابط الفيديو:

 

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج