تعزية العالم المجاهد محمد سرور زين العابدين

السبت 12 نوفمبر 2016 11:04 ص بتوقيت القدس المحتلة

تعزية العالم المجاهد محمد سرور زين العابدين

" يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي "

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وبعد:

فقد تلقينا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الحزن والصبر والاحتساب والرضا بقضاء الله تعالى نبأ وفاة فضيلة العالم المجاهد الشيخ:

" محمد سرور بن نايف زين العابدين "

وإننا نعزي الأمة الإسلامية جمعاء والشعب السوري خاصة وتلاميذ الشيخ وأهله وذويه بهذا المصاب الجلل إذ وافاه الأجل المحتوم فجر السبت 12/صفر/1438ه الموافق 12/11/2016م عن عمرٍ ناهز ثمانية وسبعين عاماً قضاها مهاجراً في سبيل الله تعالى مجاهداً يرفع راية الحق في وجه الباطل.

وقد فقدت الأمة بفقده علماً بارزاً من أعلامها المؤثرين في الفكر الإسلامي وفي مسيرة العمل الإسلامي ومربياً فذاً بنى أجيالاً تحمل الحق وتنافح عنه وترفض الخضوع والاستكانة للباطل وأهله، وهمة عالية تتقاصر دونها همم الشباب إذ كان يجوب الأرض رغم شدة مرضه من أجل خدمة هذا الدين العظيم.

نسأل الله تعالى أن يغفر للشيخ الراحل وأن يرزقه الفردوس الأعلى وأن يحشره مع سيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأن يلهم أهله وتلاميذه جميل الصبر وأن يخلف الأمة خيراً إنه ولي ذلك والقادر عليه.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

هيئة علماء فلسطين في الخارج

11/صفر/1438هـ

12/11/2016م

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الهيئة