بيان حول تصريحات جبريل الرجوب التي أعلن فيها حقّ اليهود بحائط البراق

الأحد 04 يونيو 2017 07:17 م بتوقيت القدس المحتلة

بيان حول تصريحات جبريل الرجوب التي أعلن فيها حقّ اليهود بحائط البراق

بسم الله الرحمن الرحيم

"قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ مَتَاعٌ فِي الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ نُذِيقُهُمُ الْعَذَابَ الشَّدِيدَ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ " يونس 19

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وبعد:

فقد تابعنا في هيئة علماء فلسطين في الخارج التصريحات المخزية التي صدرت من جبريل رجوب في مقابلة مع إحدى القنوات الصهيونية والتي يدعي فيها بإنَّ الحائط الغربي من المسجد الأقصى المبارك " حائط البراق "  هو حقٌ لليهود وأنه يجب أن يكون تحت السيادة الاسرائيلية وأنه " لا نقاش في ذلك "، وأمام هذه التصريحات الجبانة الصادرة من نائب رئيس حركة فتح فإننا نؤكد على الآتي:

أولاً: إنَّ أصغر طفلٍ مسلمٍ فضلاً عن أن يكون فلسطينياً يعلم أنَّ الحائط الغربي، حائط البراق جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك الذي هو حقٌّ خالص للمسلمين ولا حقَّ لأحدٍ سواهم فيه على الاطلاق، وإنَّ هذه التصريحات المخجلة لا يمكن أن تكون نابعة عن جهلٍ بهذه الحقيقة البدهية، وإنما هو الخور والهزيمة والتذلل لليهود الصهاينة، التذلل الذي لا يليق أن يصدر ممن يدعي تمثيل شعب الشهداء والمجاهدين والمرابطين والمضحين فداءً للقدس والأقصى وفلسطين كلها.

ثانياً: نطالب حركة فتح بكل أفرادها وكوادرها بيان موقفهم من هذا العار الذي صدر من جبريل رجوب نائب رئيس حركتهم وإعلان رفضهم لهذا التذلل المهين، فإنَّ اعلان الصوت بالرفض واجب شرعي والصمت في هذه الحالة يُعد إقراراً بما قاله هذا الأفاك من ادعاءات باطلة كاذبة.

ثالثاً: ندعو جبريل رجوب إلى التوبة إلى الله تعالى من هذه التصريحات التي تمثل انتهاكاً لمقدّسٍ من أعظم مقدسات الأمة الإسلامية، ثمَّ الاعتذار إلى الأمة الإسلامية والشعب الفلسطيني والإقلاع عن هذه التصريحات وإلّا فإنّ الواجب هو نبذه من كلّ أبناء الشعب الفلسطيني المجاهد المرابط .

هيئة علماء فلسطين في الخارج

8/9/1438هـ         

3/6/2017م          

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج