كتاب الوعد من خيبر إلى القدس

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 06:30 م بتوقيت القدس المحتلة

كتاب الوعد من خيبر إلى القدس

مخلص برزق

تقريظ الشيخ أحمد القطان (خطيب منبر الدفاع عن المسجد الأقصى) للكتاب في إحدى خطب الجمعة
أحبتي في الله.. إن الإعداد الجهادي الروحي المعنوي هو من أهم صور الإعداد، وهنالك كتيب صغير في حجمه لكنه كبير في عطائه، هذا الكتيب اسمه "الوعد من خيبر إلى القدس"، لاحظوا أهمية اسمه، ما معنى هذا؟ إن الله سبحانه وتعالى الله وعد في كتابه الكريم: "فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤا وجوهكم و ليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا". صاحب هذا الكتيب الصغير اسمه مخلًّص برزق، وهذا الكتيب ثمنه زهيد جدّاً، لكنَّ أثره كبيرٌ جداً، وصاحبه شرح فيه غزوة خيبر، هذه الغزوة العظيمة، وهي آخر غزوات النبي صلى الله عليه وسلم مع اليهود، ثم ربطها تربوياً وجهادياً مع واقع المسلمين اليوم، ويكفيكم دلالة ذلك قراءة الفهرس.
أيها الأحبة الكرام هذا كتابٌ صغير ومهم على كل والدٍ أن يدرسه. ولسوف أتناول -إن شاء الله- في خطب قادمة عناصره الهامة عنصراً عنصراً، وأضيف إليها من عندي آيات وأحاديث وقصص ثم تكون الخطب المنهجية إعداداً لحرب اليهود وإعداداً للفاتح من أبنائنا.

تحميل الكتاب

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الهيئة