نعي المجاهد الشهيد بإذن الله " محمد مهدي عاكف "

السبت 23 سبتمبر 2017 12:17 م بتوقيت القدس المحتلة

نعي المجاهد الشهيد بإذن الله " محمد مهدي عاكف "

بسم الله الرحمن الرحيم

" مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا " الصف/23

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:

فإن هيئة علماء فلسطين في الخارج تنعي إلى الأمة الإسلامية وأحرار العالم

المجاهد الصابر المحتسب الشهيد بإذن الله تعالى " محمد مهدي عاكف "

المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين

الذي قضى شهيداً مظلوماً في سجون الانقلاب المجرم في مصر عن عمر ناهز 89 عاماً قضاها في الجهاد في سبيل الله تعالى على أرض فلسطين ومواجهة الاحتلال الانكليزي لمصر وفي مواجهة الاستبداد والطغيان في مختلف العصور، فقضى شطراً من عمره في سجون المستبدين إلى أن لقي الله عز وجل شهيداً في زنازين الطغاة.

وإننا إذ نعزي الأمة الإسلامية والشعب المصري الشقيق وسائر الأحرار في الأرض باستشهاد هذا الأسد الهصور والجبل الأشم المجاهد فإننا نؤكد على أنَّ الاستبداد والطغيان هو رأس الشرور وأن واجب الأمة اليوم بمكوناتها كافة هو الأخذ على يد الظالم ونصرة المظلوم ورفع الظلم ودفع الطغيان ودحر الاستبداد وتحرير الأسرى من سجون الفراعنة والمستبدين والمحتلين.

وهنا نجدد دعوتنا إلى الأمة وعلى رأسها علماؤها أن تتحرك بالوسائل المتاحة المختلفة للإفراج عن الأسرى في سجون الانقلاب المصري وفي مقدمتهم الرئيس محمد مرسي والاستاذ محمد بديع والشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل والعلماء والدعاة الذين وقفوا في وجه الباطل وأهله.

رحم الله الشهيد وتقبله في عباده الصالحين ورزقه الفردوس الأعلى بصحبة النبيين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وألهم أهله وذويه وتلاميذه وأحبابه جميل الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

هيئة علماء فلسطين في الخارج

03/محرم/1439هـ          

22/09/2017م