نبذة عن الشهيد "محمد مهدي عاكف"

الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 10:15 ص بتوقيت القدس المحتلة

نبذة عن الشهيد "محمد مهدي عاكف"

د. نواف تكروري

 الاستاذ المرشد الشهيد – بإذن الله تعالى - محمد مهدي عاكف رحمه الله تعالى، رجل مجاهد قضى عمره في مواجهة الاحتلال والطغيان والاستبداد، فجاهد ابتدأً ضد الاحتلال البريطاني لأرض الكنانة وشارك في قتال اليهود مع كتائب الاخوان دفاعاً عن فلسطين، واستمر بعد ذلك في مواجهة المستبدين والطغاة الذين تعاقبوا على سلب حرية الشعب المصري وتآمروا على كرامة الأمة وقضاياها وحاولوا سلخ شعب مصر عن دينه وتغريبه في القيم والأخلاق دون التقدم والازدهار والتطور.
فكان رحمه الله تعالى وجماعته في مقدمة المدافعين عن حرية مصر وشعبها بل حملة اللواء في ثورتها ضد الاستبداد وفي كل محطات السعي لعزتها وتخليصها من الظالمين، ويأبى اليوم رحمه الله تعالى إلا أن يقضي شامخاً في سجون الإنقلابيين يرفض الذل والاستكانة، وتأبى بنانه أن تخط استرحاماً ليخرج من السجن مستعطفاً الظالمين.
وأعتقد أننا اليوم ونحن نودع هذا العلم وفي ظل منع المجرمين الشعب المصري حتى من تشييع رموزه وقادته الذين اختارهم وأرادهم، وكون سجون الانقلاب تزخر بالرموز والقادة والعلماء والدعاة وشرفاء مصر وأهلها الأحرار، فإنه لا يجوز الانتظار حتى يقضي هؤلاء أو يقضى عليهم في السجون لنصلى عليهم صلاة الغائب ونفتح لهم بيوت عزاء وإنما يجب أن تتحرك الأمة في كل مكان لا سيما في مصر حيث يجب على كل الصادقين من أبناء مصر الكنانة ومن كل المدارس الاسلامية والدعوية فيها أن يجعلوا من شهادة عاكف لعنة على الظالمين وشرارة ثورة تشكل ضغطاً حقيقياً يعيد الحق إلى نصابه وتعود السجون إلى حقيقة غرضها للصوص والمجرمين ويخرج منها الشرفاء والأحرار والمصلحون وإلا فلن ينجو منا أحد من سيل الطغيان الهادر وآثار مسيرة الهوان التي يقودها أشرار الأمة اليوم في مواقع كثيرة من بلاد المسلمين.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الهيئة