هل تحب الأقصى حقيقة ام ادعاءَ؟!

الخميس 28 سبتمبر 2017 03:52 م بتوقيت القدس المحتلة

هل تحب الأقصى حقيقة ام ادعاءَ؟!

د. مروح نصار

الكل يقول نحب الأقصى وانا أقول لا يحب الأقصى الا من عرفه. 
ومن تجاربي مع الناس مع الاسف الكثير من امتنا لا يعرف الاقصى فمن يدعي انه يعرف الاقصى يقف امام الناس امام اطفاله امام تلاميذه على المنابر ويتحدث عن الاقصى ربع ساعة بمعلومات دقيقة دون ان يقرا من ورقه ودون تزوير من المصادر الصهيونية او المستشرقين او المنافقين ممن يرجون للمشروع الصهيوني كمن ينفون وجود الاقصى والمعراج كزيدان وغيره ممن لا يعرفون الاقصى ويروجون للمشروع الصهيوني وكعكاشة الذي يتحدث عن المصلى القديم تحت المصلى الجامع على انه الاقصى بكل وقاحة وكذب.
من يعرف الأقصى ويحبه لا بد من أن يتحدث عن أهمية بيت المقدس للمسلمين.
ويتحدث عن تاريخ بيت المقدس الحقيقي الذي لا يروج باي حق تاريخي للصهاينة بفلسطين فبني اسرائيل كانوا مسلمين وليسوا يهودا ومع ذلك عبروا مرورا فقط وفترة زمنية حوالي70 سنة مروا فاتحين للقدس في عهد النبي داوود وابنه سليمان ودولتهم كانت في جنوب اليمن وليس بفلسطين. 
من يحب فلسطين والاقصى ويعرفها يتحدث عن ان 95%من اليهود الحاليين ليس لهم علاقة ببني اسرائيل فجميع اليهود الاوروبيين الذين يمثلون الغالبية العظمى من الدولة الصهيونية هم من الخزر الوثنيين الذين تهودوا فلا علاقة لهم بتاريخ بني إسرائيل ولا علافة لهم بأصل ولا دين ببني اسرائيل .
من يعرف ويحب الأقصى يتحدث على ان الفلسطينيين بفلسطين بيتهم الكثير من بني إسرائيل الذين اسلموا من اصل بني اسرائيل .
من يعرف ويحب الأقصى يتحدث على ان القضية قضية استعمارية بامتياز بدأت من 1250م عندما اسر لويس التاسع ملك فرنسا بمصر وكتب وثيقة من بنودها "قوله :نحن لن نهزم العرب والمسلمين بالمعارك والحروب لكن نهزمهم بالسياسة فأوصى بوضع جسم غريب من غزة الى انطاكيا...."
من يعرف ويحب الأقصى يتحدث عن محبة الرسول صلى الله عليه وسلم للمسجد الاقصى.
من يعرف ويحب الأقصى يتحدث عن المقصود بالمسجد الأقصى وهو 14000م2 كل ما هو داخل السور أقصى.
من يعرف ويحب الأقصى يتحدث عن المسجد الاقصى في القران والسنة.
والان بعد هذا الطرح حاسب نفسك هل انت ممن يحبون الأقصى حقيقة ويعرفه تمام المعرفة ام ممن يدعون انه يحب الأقصى ولا يعرفه ؟؟؟.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الهيئة