بالفيديو : برنامج على خطى صلاح الدين - الحلقة 15 بعنوان " المجتمع المنشود في جيل التحرير"

الأربعاء 15 أغسطس 2012 06:20 م بتوقيت القدس المحتلة

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): مشاهدينا في كل مكان سلام من الله عليكم، أعزاءنا الجماهير دائماً متعطشة إلى شخصية روحية رفيعة المستوى، ومن حقها أن تحصل على أوسع الخدمات الاجتماعية، المسكن والملبس والمأكل، وكذلك الحاجات الفكرية والصحية والعمرانية والضمان الاجتماعي، وقد حصل ذلك في مجتمع نور الدين زنكي وصلاح الدين الأيوبي، في وقتهم ذاك كانت الدولة والمجتمع في مصر في فترة التحول الكبرى في تاريخها، من خلافة ونظم ومؤسسات ورجال حكموا البلاد قرنين من الزمان، ما أشبه اليوم بالبارحة، وربما نقول ما أشبه أول أمس ببعد غد، فمؤسسات المجتمع ورجاله بدؤوا بإجراء التغيير بالتدريج، وحاول صلاح الدين اكتساب عامة الناس إلى جانبه ونجح إلى درجة كبيرة، لكن بعض مفكري الدولة الفاطمية ورجالها وبعض الجماعات التي فقدت نفوذها وامتيازاتها ظلت على ولائها لما كانت تمثله الدولة السابقة من أفكار وامتيازات، ما أشبه اليوم بالبارحة وما أشد هذا الشبه، مشاهدينا ربما تسألوننا ونسألكم هل الطريق لتحرير القدس ممكن مع تجاوز دور المجتمع المصري؟ ليس بهذا فقط ففي مجتمعاتنا آليات معطلة كثيرة وأدوار كثيرة معطلة، بل وفي صحرائنا ألف بئر نفط معطلة وألف ألف قصر مشيد، مشاهدينا حين غبنا نجحت الصهيونية العالمية في تجميع مجتمع خليط عالمي على حساب مجتمع آخر وعلى أرض الأقصى بالتحديد كما فعل الفرنجة في حروبهم الصليبية، مشاهدينا إذا كان لا بد ولا بد من جيل منشود لتحرير الأقصى فيجب علينا الإجابة عملياً عن أسئلة ضخمة ومنها: ما أهم الإستراتيجيات والبرامج المعتمدة لمجتمع وجيل النصر؟ وكم طبقنا منها تطبيقاً صحيحاً؟ مشاهدينا في ظلال هذه المحاور يكون معنا الأمين العام لهيئة علماء فلسطين في الخارج الدكتور نواف التكروري، ورئيس قسم العمل الاجتماعي في الجامعة الأردنية وأستاذ علم الاتصال الدكتور ابراهيم أبو عرقوب، حياكم الله سيدي مرحبا بكما ضيفين عزيزين كريمين على خطوات صلاح الدين استضافة خاصة صراحة، الدكتور نواف لو بدأنا معك دعنا نقسم الحلقة إلى محورين: الأدوار المطلوبة والآليات المعطلة، يعني موجودة الآليات لكن ربما نستطيع أن نحييها ونتجه لإحيائها في هذه الحلقة، بالنسبة للأدوار المطلوبة ربنا وصف هذه الأمة بالخيرية "كنتم خير أمة أخرجت للناس" "ولتكن منكم أمة" هذه الخيرية في هذه الأمة يعني كانت زمن صلاح الدين كانت زمن نور الدين زمن الصحابة ودائما موجودة بلا توقف نريد أن نعرف مواصفات الخيرية مواصفات المجتمع في مجتمع الخيرية بمَ يختلف مجتمع الخيرية عن غيره؟

الدكتور نواف التكروري (الضيف): بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، الحقيقة المجتمع الإسلامي يمتاز بنظافته، بنقائه، بصفائه فيما بينه حتى في النظرة للآخرين، الله سبحانه وتعالى وضع مواصفات للأمة حتى تكون خير أمة "كنتم خير أمة أخرجت للناس" لماذا؟ "تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله" هذه قواعد الخيرية الأساسية.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): المجتمعات الأخرى ألا يوجد فيها أمر بالمعروف ونهي عن المنكر؟

الدكتور نواف التكروري (الضيف): المجتمعات الأخرى قد يكون فيها حسب حال هذه لكنه تأمرون بالمعروف كل المعروف وتنهون عن المنكر كل المنكر، فأنتم في طبيعة الأمة الإسلامية أنها ترفض المنكر من أساسه، لكن تقدير الأمم الأخرى للمعروف والمنكر أنت ترى الفساد الربا الذي يتسلط فيه الغني على الفقير هو محسوب في هذه المجتمعات من الأمور المباحة المشروعة، عندنا الإسلام راعى في الأمة أن تنظر إلى فقيرها وغنيها بل إلى غيرها، يعني سيدنا عمر رضي الله عنه من خيرية الأمة التي حملها والتي عبر عنها لما رأى يهودياً يتسول في الطريق قال والله ما أنصفناه، ثم أمر بعطاء له ولكل أمثاله فالخير في هذه الأمة...

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): هذا الرسول صلى الله عليه وسلم أم عمر؟

الدكتور نواف التكروري (الضيف): سيدنا عمر رضي الله عنه سيدنا عمر رضي الله عنه قال والله ما أنصفناه ثم فرض عطاء لكل من كبرت سنه من أهل الذمة، هذا من خيرية الأمة من مواصفاتها يعني.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): حتى في بعض المذاهب في كتاب (الأموال) لأبي عبيد يعني الذي يؤدي الجزية وكان غنياً ثم سقطت عنه الجزية لفقره ثم عاد غنياً في بعض المذاهب تسقط عنه الجزية يعني مجتمع صراحة متقدم، طيب لو أعدنا ترتيب هذه المواصفات في ظل المجتمع الراشد والفرد الراشد مواصفات هذا المجتمع.

الدكتور نواف التكروري (الضيف): نعم المجتمع الراشد هو الذي يعني من الرشد، التمام، الاتزان فالجيل المنتصر الجيل الإسلامي ينبغي أن يكون جيل تدين وإخلاص لله سبحانه وتعالى تؤمنوا بالله، ينبغي أن يكون جيل اعتدال وتوازن ليس فيه تطرف وليس فيه إفراط ولا تفريط، جيل علم وفكر الإسلام يهتم بأن يكون الجيل المسلم جيل واعي مدرك لذلك "ليخرجكم من الظلمات إلى النور" الله سبحانه وتعالى جاء بهذا الدين لكي يكون نوراً للبشرية في حياتها الدنيا وفي أخراها.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): طيب إضاءات سريعة يعني ربما بقي لديك الكثير لكن اشتقنا أن نسمع الدكتور ابراهيم أبوعرقوب وأنت يعني تعمل في الاتصال وسؤالي عن الاتصال وعلم الاتصال وعلم الاجتماع، يعني دائما الجماهير كما قلنا في المقدمة متعطشة إلى شخصية تقود إلى شخصية روحية إلى شخصية دينية رفيعة المستوى تتصل بالشعب تكون محبوبة، يعني تؤثر في المجتمع بدعوتها وبموعظتها وبتزكيتها، وفي عصر الأيوبيين والزنكيين كان هناك بعضهم منهم مثلاً عبد القادر الجيلاني، عبد القادر طبعاً استفاد من أساتذته من الغزالي وغيره، أهمية واللمسة الإجتماعية في وجود القادة الميدانيين والوعّاظ في مجتمعنا الإسلامي.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): نحن نعلم أن العلماء هم ورثة الأنبياء، وهم سفراء الإسلام إلى جميع شعوب العالم، هناك هدف الهدف في أنّ عملية التربية، في التنشئة الأسرية، في التنشئة الدينية، في التنشئة السياسية، في التنشئة الاقتصادية، فهدف العلماء هو تنشئة الجيل تنشئة تقوم على بناء الفرد المسلم الصالح المصلح في المجتمع باستخدام المنهج الذي يقوم على القرآن والسنة، إذاً بناء الأشخاص لذلك استعرض تاريخ الإسلام والمسلمين والعلماء كانوا جل اهتمامهم هو بناء الفرد وبناء الجماعة والمجتمع وبالتالي.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): وبناء الفرد استغرق مع النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من بناء الدولة الفرد الراشد 13 عام الدولة 10 أعوام.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): نعم نعم فبالتالي يصبح المجتمع قوياً منيعاً ويستطيع أن يدافع عن نفسه ويدافع عن المسلمين في جميع أنحاء العالم، الآن نأتي لدور العلماء هناك علماء ربانيين قاموا بتنشئة الجيل وكانوا نموذجاً وضحوا واستشهدوا، أعيطك أمثلة من التاريخ القريب للمسلمين من هؤلاء، تفضل الدكتور وذكر العز بن عبد السلام في مصر شكل رأياً عاماً أقوى من الرأي العام لدى الحاكم واسترضاه الحاكم، إذاً الشعب المصري تبع هذا العالم لأنه يعمل بعلمه، وجلي في قول الحق وفي الدعوى وفي توعية المسلمين وفي بناء العقول، الشيخ عمر المختار رحمه الله في ليبيا قارع الإيطاليين على مدى عشرين سنة واستشهد وأصبح نموذجاً للثورة الليبية التي حدثت قبل سنة، الشيخ حسن البنّا رحمة الله عليه قالوا له لماذا لم تؤلف كتباً؟ قال أنا مهتم بتأليف الرجال والعقول.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): مع أنه ألّف كتباً.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): ألّف نعم، كان جل اهتمامه في البداية هو بناء الفرد وبالتالي بناء الجماعة لذلك في 1948 جند الجنود وبعثهم إلى فلسطين، واستشهدوا على ثرى فلسطين، لأنها قضية إسلامية وليست قضية مصرية، عز الدين القسام هو أصلاً سوري، بنى مجموعات سرية من مسجد حيفا واستشهد في 36.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): مسجد الاستقلال.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): نعم، نموذج عامل فاعل مستشهد، لدينا الدكتور عبد الله عزام رحمة الله عليه أنا أحد طلابه وبنى عقولنا بمحاضراته ووعانا على واقع العالم الإسلامي وكيف نستطيع أن نحرر فلسطين بالالتزام بالإسلام وبالمنهج الإسلامي وبالخلق الإسلامي وبالعقل الإسلامي، وقاتل في 1968 على أراضي فلسطين وقاتل في أفغانستان واستشهد هناك، عندنا الشيخ أحمد ياسين رحمة الله عليه كان مشلولاً لكن القوة في العقيدة التي يحملها لذلك الغربيون قالوا: Ideas are weapons أقوى سلاح عرفته البشرية في بناء الشعوب وانتصارها وحريتها هو الإسلام، لكن الإسلام الآن مع ضعف المسلمين أسرع الأديان انتشاراً في العالم، مؤسس حماس استشهد وسجن عدة سنوات وهو مشلول لا يستطيع أن يحرك رأسه، الدكتور نزار ريان من الناس الذي كان عالماً وعسكرياً وكان يعبّئ شباب حماس والمقاتلين ضد العدو الصهيوني، الشيخ يوسف القرضاوي له دور وباع كبير على مدى سنوات في تشكيل الرأي العام الإسلامي وتحرير العقول من العبودية، والشيخ رائد صلاح الآن شيخ الأقصى يقوم بتعبئة الجيل وتوعيتهم في أرض فلسطين، والشيخ كمال الخطيب وهنالك قافلة كبيرة يعني.

الدكور عمر الجيوسي (المقدم): الخير فيّ وفي أمتي، طيب لو انتقلت...

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): نعم هناك قوافل من العلماء تقوم بتعبئة الجيل من أجل تحرير فلسطين.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): نعم ذكر الدكتور إبراهيم يعني استقرأ مجتمعنا، وفعلاً الأرحام ولّادة بالمجد والشخصيات الذين ذكرهم كان منهم بعضهم متوفى وبعضهم مازال يتحرك في قضيته، يعني الدور المطلوب شرعاً بالمجتمعات العربية والإسلامية المجتمعات تحديداً هو دور كبير، نريد أن نسأل عن دور المجتمع الفلسطيني وقد عشت دكتور نواف فترة طويلة من حياتك أو فترة جيدة يعني في داخل فلسطين، يعني دور المجتمع الفلسطيني تجاه المقاومة التي ذكرها لولا هذا المجتمع لما استطاعوا أن يصلوا إلى هذه المستويات من الفداء والإمامة للمجتمع.

الدكتور نواف التكروري (الضيف): لا شك أن المجتمع الفلسطيني والشارع الفلسطيني له دور عظيم في استمرار المقاومة، يعني نحن رأينا الأم الفلسطينية وهي تودع ولدها للجهاد وللمقاومة وهو فلذة كبدها وأعز من في الدنيا عليها، ومع ذلك عندما تسأل أم نضال فرحان عن ابنها ألا يعز عليك أن ترسليه؟ قالت: بلى ولكن الأقصى أعز عليّ من ابني ثم أنا أنتظر لقاءه في الجنة، لا شك أن الطفل الحقيقة أنا كنت في الحرب على غزة لو أن آلافاً أو مئات من الأطفال خرجوا يقولون لا نحتمل هذا لربما هُزمت المقاومة، لو أنّ الجامعات او النساء خرجن في مسيرة يعلنّ عجزهن عن احتمال هذا الضغط هذا العدوان الصهيوني ربما أدى ذلك إلى ضغط على المجاهدين وإضرار بهم، بل على العكس كان دور النساء نعلم في إحدى محاولات الاعتداء الصهيوني على بعض المقاومين عندما خرجن النساء في مسيرة واستشهد منهن اثنتان، لا شك أن المجتمع الفلسطيني في الداخل والخارج في داخل 1967 وفي 1948 في الضفة وفي غزة قام بدور كبير الحقيقة.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): حتى في 1948؟

الدكتور نواف التكروري (الضيف):  حتى في 1948 الحقيقة، أنا درّست في أم الفحم وأعرف الشعب الفلسطيني في كلية الدعوة والعلوم الإسلامية في أم الفحم، وأعرف الشعب الفلسطيني بعمومه، طبعاً لكل قاعدة شواذ، لكن بعمومه توجهه نحو دعم أهله في 1967 صمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بحق العودة في المخيمات، ولو أراد أن ينتشر في المواقع المختلفة ربما أدى ذلك إلى إضعاف المقاومة عن ماذا تقاوم؟ إذا كان الذي تريد أن تعيده إلى أرضه لا يريد أن يعود، عن ماذا تقاوم؟ فلا شك أن هناك أدواراً، ومطلوب الحقيقة من الشعب الفلسطيني في الداخل قبل أن نقول ما مطلوب من الأمة، مطلوب من الشعب الفلسطيني منا مطلوب كرأس حربة للأمة، جزء من هذه الأمة المطلوب منها بكليتها أن تدافع وأن تقوم بتحرير المسجد الأقصى وكل فلسطين من دنس الغاصبين، لا شك مطلوب منا مزيد من الصبر والثبات، فالشعب الفلسطيني الآن مطلوب منه أن يستمر في صموده وثباته وفي إصراره على مواجهة العدو الغاصب، مطلوب منا جميعاً أن نعض على الجراح وأن نبقى صامدين لأن هذه الحرب هي كما يقولون عد أصابع، إذا صبرنا فعدونا ينهار بإذن الله تعالى عندما قال رابين ماذا أستطيع أن أقول لمن قرر أن يموت في العمليات الإستشهادية؟ عن أكثر شيء ممكن أن تهدد به خصمك تقول له أقتلك، فعندما خرج الشعب الفلسطيني بهذا النمط  من الأعمال الجهادية العظيمة لا شك أنه حيّر عدوه، والشعب...

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): لكن يعني عندنا شرائح أخرى سنستوعبها إن شاء الله على مدار الحلقة لكن نأخذ معكم فاصل ونرجع إن شاء الله، مشاهدينا انتظرونا بعد فاصل قصير.

 أهلاً بكم من جديد مشاهدينا على خطى صلاح الدين بصحبة الأمين العام لهيئة علماء فلسطين في الخارج الدكتور نواف التكروري، والأستاذ الدكتور إبراهيم أبو عرقوب، دكتور إبراهيم دعنا نذهب إلى مصر قليلاً في فترة زمن صلاح الدين الأيوبي يعني كانت الدولة في مصر يعني ما أشد الشبه بين ما حصل في ذلك الوقت وبين ما نعيشه هذه الفترة، فكان هناك فترة تحول كبرى يعني الناس أمسكوا نظام الحكم المؤسسة الحاكمة في قرنين من الزمان أثروا في كل مفاصل وجوانب الحياة المصرية، فانتقلوا بفضل الدور الذي قدمه صلاح الدين الأيوبي وعمل إنجازاً مختلفاً لولا هذا الإنجاز ما يمكن أن تُحرر القدس والله أعلم، صلاح الدين الأيوبي عمل على اكتساب الناس لدرجة كبيرة لكن بعض مفكري الدولة الفاطمية في ذلك الوقت ورجالها وبعض الجماعات التي فقدت امتيازاتها مثل ما يحصل الآن ونفوذها ظلت على ولائها للدولة كما تسمى الدولة العميقة في ذلك الوقت ونفس الشبه الآن، سؤالي ببساطة هل يمكن تحرير المسجد الأقصى وفلسطين بتجاوز الدور المصري الذي سجله القرآن الكريم ولم يسجل دوراً _ونمير أهلنا ونحفظ أخانا_ ولم يسجل دوراً لفلسطين من دولة إلا لمصر؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): يعني لا أحد ينكر الدور الرئيسي لمصر مصر الحضارة، مصر التاريخ، مصر الإسلام، مصر التحرير، لا أحد ينكر دورها المركزي في القضية الفلسطينية، فقضية فلسطين هي قضية أمن قومي بالنسبة لمصر خاصة مع المشروع الصهيوني؛ لأن المشروع الصهيوني يقوم من النيل إلى الفرات، طيب الفلسطينيين الآن عندما يدافعون يدافعون عن الأمن القومي المصري، كذلك المصريون تاريخهم حافل بالتضحيات في سبيل القضية الفلسطينية كقضية إسلامية كما هو صلاح الدين لماذا أتى إلى القدس؟ لأن القضية الإسلامية القدس، لماذا أكثر من 40000 صحابي مدفونين في القدس وفي الغور الأردني؟ لماذا جاؤوا إلى القدس؟ لأنها قضية إسلامية، ففلسطين ليست للفلسطينيين وحدهم هي قضية إسلامية كل إنسان يحمل الرسالة الإسلامية هدفه تحرير هذه الأراضي من أيدي سواء الصليبيين أم اليهود، فمعظم الحكام الذين فتحوا فلسطين اعتمدوا على الرأي العام المصري وعلى تضحيات الشعب المصري في 1948 1956 1957 1973 لأنها قضية إسلامية، إذن أول شيء وحدوا العالم العربي والإسلامي في ذلك الوقت وبالتالي هذه الوحدة أدت إلى هزيمة العدو، إذن توحيد الأمة يؤدي إلى تحرير فلسطين، لكن هل المعركة القادمة لتحرير فلسطين تكون بدون نصر؟ لا أظن ذلك.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): إذن الدور المحوري لمصر.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): إذن مصر منذ الماضي حتى الآن وفي المستقبل المنظور...

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): ولذلك تآمروا عليها يعني ضرورة...

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): هي لديها الإسلام، هي لديها القوة، هي لديها الرجال، هي لديها الإيمان والحشد والقوة الإسلامية الفاعلة.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): نعم، دكتور نواف يعني في رسالة ماجستير في جامعة اليرموك (حول أثر جهود صلاح الدين التربوية بالتحديد في تغيير واقع المجتمع المصري)، طبعاً صلاح الدين الأيوبي عمل دولة مملكة وشملت مملكة  نور الدين السودان والشام ومصر واليمن، وأصبح المشرق الإسلامي يعني يأتمر بأمر واحد المشرق الإسلامي تحديداً وزعيم واحد ينظر بلهفة وشوق، والهدف الإستراتيجي أمامه واضح سعى لتحقيقه وهو تحرير بلاد الشام والأقصى من الفرنجة، طبعاً لا أدري إذا اطلعت على الرسالة أو لاء لكن أريد أن أسأل ما الدور الإستراتيجي لصلاح الدين الأيوبي في المجتمع المصري؟ سؤال اجتماعي يعني.

الدكتور نواف التكروري (الضيف):  يعني هو ابتداءً من صلاح الدين الأيوبي أدرك يقيناً كما تفضلتم أنه لا يمكن الوصول إلى فلسطين حال فرقة الشام ومصر، وأنه الطريق الأوحد لتحريرها ماضي وحاضر، وأن تكون مصر والشام وحدة واحدة تصدر عن قرار واحد وتعمل يداً واحدة، وبالتالي ما يجري الآن من مؤامرة على مصر هو خوف من هذا، والمؤامرة على الشام على سورية أيضاً على الشعب السوري هو خوف من هذا وحرص على إبقاء الحدود قائمة والموانع كبيرة في مواجهة الشعب المصري والشعب السوري حتى لا تلتقي كلمتهم، فصلاح الدين عندما أدرك ذلك وكانت الدولة الفاطمية قد غرّبت الشعب المصري وأبعدته عن معتقده كان هناك عمل كبير الحقيقة لصلاح الدين في بناء وتربية الشعب المصري، بنى المدارس التربوية وغيّر حتى القضاء الظالم ووضع القضاة العادلين، وغيّر المناهج التربوية بكاملها ووضع المناهج التربوية الإسلامية الكاملة التي تعد جيل النصر وتربط الشعب المصري بأمته وتحول دون اعتزازه، كما يفعل الآن محاولة تسويق فرعونية مصر أو مصرية مصر وكأنها ليست جزءاً من هذه الأمة، هذا الخطر كان موجود عندما جاء صلاح الدين الأيوبي فبنى المدارس للمذاهب دون الحفاظ على التعصب المذهبي والتقارب ما بين هذه المذاهب، وبنى الزوايا التي كانت تجمع الفقراء وتحافظ عليهم وتبث الوعي فيهم، لأن البطون الخاوية لا تعرف المعاني العالية  كما هو معروف، فلما كان لا بد من إعداد جيل عزيز كريم يعي حقوقه كان لا بد أن يسد عوزه، لا بد أن يرفع عنه الضين، لا بد أن يمكّن من قوته وملبسه، فكل هذه الأمور استهدى ببناء المؤسسات والمدارس التعليمية وتوفير فرص العمل كل هذا عمل عليه صلاح الدين من أجل أن يوجد شعباً مصرياً قادر على التفكير في قضيته قضية المسجد الأقصى.

       الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): أنا في ذهني إنجاز لصلاح الدين الأيوبي ودعني أحكيه بجرأة هكذا أمري لله، إنجاز عظيم ويكاد يكون مستحيلاً وهو أنه آمن بأنه سيغير في المجتمع المصري الذي كان يخضع لدولة باطنية فاطمية سميها ما شئت، واستطاع أن يحول المذهب في البلد ولولا هذا الإنجاز رغم حروب باللسان وبالسنان وبكل الوسائل المتاحة أمامه، وبذكاء عبقري في السياسة وبالفقه ويحتاج إلى معلومات فقهية، ولذلك قرّب العلماء استطاع أن يغير مذهب الدولة وإلا لما حرّر القدس.

الدكتور نواف التكروري (الضيف): بالتأكيد هو دخل على وزارة الدولة في مصر، ثم بدأ التغيير من الداخل، وبنى المدارس التي ربما غفلوا عن معارضتها ومجابهتها، وبث العلماء وشجعهم على التواصل مع الشعب فغيّر، الشعب المصري شعب أصيل على مدار التاريخ إذا أُحسن توجيهه ووُجّه التوجيه الصحيح وعُلّم المنطق الشرعي السليم شعب عظيم موجود.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): لكن أنت معي يعني أنها مهمة كانت معقدة أنه يكون وزيراً تحت راية دولة باطنية ويستطيع أن يحولها إلى السنة، ويحافظ على المذهب السني وينطلق بالجماهير باتجاه تحرير المسجد الأقصى رغم أن إعداد وتغيير الناس من مذهب إلى مذهب تحتاج إلى سنوات طويلة، ولكن هذا حصل في اليمن أيضاً قبل 30 أو 40 عاماً، طيب على كل لا أريد أن أركز على هذه النقطة أريد أن أسأل في تخصصك دكتور في الاتصال وفي علم الاجتماع عن هذه الأدوار التي ذكرناها سريعاً في نصف الحلقة الآن، في نصف آخر تكلمنا عن الأدوار نريد أن نتكلم عن آليات وأنا سميتها آلياتنا المعطلة، يعني عندنا آليات لكن تحتاج إلى تزييت وتشغيل من جديد ربما وتحديث وبرمجة، الآن مشكلة الدعاة والحياة الفكرية والبرامج مثل هذا البرنامج وغيره أنه كثير من الضيوف ومن الذين يتصدرون المشهد الثقافي الإسلامي الدعوي متخصصون في الخطب وقنواتهم الفضائية في الوعظ والإرشاد، وقليل ما نقدّم الآليات وهذا ما يهمني دائماً في هذه البرامج، لا نهتم بالبرامج ولا بمأسسة الأفكار، حتى ننتصر كما فعل نور الدين وذكرتم في أكثر من حلقة والضيوف الآخرون معي يعني نور الدين وعماد الدين وصلاح الدين عملوا أفكاراً أوجدوها على الأرض أوجدوا لها آليات حقيقية، نريد من الدكتور الفاضل أن يحدثنا بنقاط عن الإستراتيجيات والبرامج التي اعتمدها نور الدين ويجب أن نعتمدها كي نصل إلى تأسيس جيل النصر.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): أخي الكريم يعني دعني أقولها بالمفهوم الحديث الذي هو الخطاب الإسلامي، الخطاب الإسلامي سواءً كان على المنبر في الإذاعة في الصحافة في التلفزيون في المدرسة في الجهاد، هؤلاء القادة العظام كما قال أحدهم: ليس هناك جندي رديء هناك قائد رديء، هم قادة عظام باعتراف الغربيين وباعترافنا لهم إنجازات عظيمة جداً واستطاعوا أن يحققوا هدفهم الإستراتيجي  بتحرير فلسطين من الصليبيين، اعتمدوا على الخطاب الواقعي من العلماء، استعانوا بالعلماء كخبراء في تشكيل الرأي العام الإسلامي وفي بناء العقل الإسلامي سواء على مستوى الفرد، الجماعة، المجتمع، الجيش، إذن توحيد الخطاب.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): الآن هذه مشكلة عندنا توحيد الخطاب عندنا مشكلة كبيرة.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): استطاعوا نعم حتى في ظل وجود فرق إسلامية متضادة متصارعة وحّدوا الخطاب، في مصر، في الشام، في فلسطين، في كل مكان وحّدوا الأمة، وحّدوا الجيش، وحّدوا الأقليات أصبحت وحدة واحدة، صوت واحد، خطاب واحد، فاستطاعوا أن يحققوا النصر، نحن الآن ما لنا؟ دول متعددة، طوائف متعددة، أصوات متعددة، خطاب متعدد.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): حتى الجماعات الإسلامية الخطاب اتجاه القضية الفلسطينية متعدد يعني.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): اتجاه القضية الواحدة لنا أصوات مختلفة وآراء مختلفة ومتناقضة ونهاجم بعضنا بعضا.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): بينما عفواً يعني عالمقاطعة المجتمع الصهيوني عاصمة العلمانيين تل أبيب وعاصمة المتدينين القدس ويلتقون على هدف ضدك.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): نعم إذن استطاع هؤلاء القادة نور الدين وصلاح الدين كأنهم رؤى، ما الفرق بين المدير والقائد؟ كأنه رؤى استطاع أن يحقق هذه الرؤى بوحدة الأمة ووحدة الخطاب، ولذلك شكّل رأياً عاماً لذلك كان عدا عن الجيش مئات من المتطوعين مَن الذي عبّأ هؤلاء المتطوعين؟ خطاب إسلامي واحد نحو تحرير فلسطين.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): إذن هذه قضية الخطاب من الإستراتيجيات؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): نعم، إذن الآن يهمنا توحيد الخطاب، القضية الفلسطينية قضية إسلامية.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): وهل هذا سهل توحيد الخطاب؟ يعني أنا في يوم من الأيام استضفت الدكتور عصام البشير وتكلمنا طويلاً عن موضوع الخطاب، لكن إمكانية توحيده هل هو ضرورة؟ يعني أو هل هو ممكن أصلاً أنك توحد خطاب الجماعات الإسلامية؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): اتجاه القضية الفلسطينية نعم لأنه قضية مركزية جامعة هناك إجماع عليها، هي قضية لكل المسلمين.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): الدكتور يريد أن يقول شيئاً.

الدكتور نواف التكروري (الضيف): والله الحقيقة لاحظنا نحن الآن مما نحتاج إليه شن يعني أو على الأقل محاربة التعصب الحزبي للأحزاب، الرسول صلى الله عليه وسلم حارب التعصب القبلي للقبيلة، أقرّ القبيلة واحترمها وقدّرها ولكنه حارب التعصب القبلي، أبو حمزة الغزالي وصلاح الدين ونور الدين حارب التعصب المذهبي للمذاهب، أقرّ المذاهب وفتح لها مدارساً ولكنه رفض التعصب المذهبي، ربما نحن بحاجة إلى الإشارة إلى المذاهب في زماننا وليس الأمر معدوماً، ولكن أعتقد أننا بحاجة في إطار الحديث عن توحيد الخطاب أننا بحاجة إلى محاربة التعصب الحزبي، وبحاجة أن يعي الجماعات الإسلامية والحركات الإسلامية جميعاً أن أحزابه وسائل وأنها بالنتيجة النهائية شيء واحد، فالتعصب الحزبي والاعتقاد بأن الأمور كلها وتحرير البلاد لا يتحقق إلا من خلال حزبي هذا داء عظيم ينبغي محاربته كما حاربوا التعصب المذهبي، وكما حارب الرسول صلى الله عليه وسلم التعصب القبلي، نحن بحاجة إلى محاربة التعصب الحزبي.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): طيب، ظل نقاط في الإستراتيجيات؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): في الإستراتيجيات نحن يهمنا الدعاة يعني أنا أدعو الأخوة الدعاة أن لا يركزوا فقط على الخطابات، ضروري جداً أن يصقلوا مهاراتهم لأخذ الدورات لكيفية التعامل مع وسائل الإعلام.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): أهم الدورات التي تقترحها دكتور؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): الدورات كيفية التعامل...، أول شيء كيف نقدم أفكارنا للآخرين، أول شيء يجب أن تعرف جمهورك هناك خطاب للمرأة، هناك خطاب للرجل، هناك خطاب للفلسطيني، هناك خطاب للعربي، هناك خطاب للمسلم في العالم، هناك خطاب للغربيين، يعني يجب أن نعرف كيف فن...؟

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): يعني مثلاً لو قدّرنا كم دورة أعطيت في حياتك دكتور؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): أنا دعنا نقول مئات الدورات.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): طيب وبالتالي أنا أسألك ما أهم الدورات التي نحتاجها في إستراتيجيات؟ يعني عدم التركيز على الوعظ والإرشاد يعني نريد آليات صراحة.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): مهارات الاتصال التي هي كيف نوصل رسائلنا للآخرين خطابنا ونؤثّر باستخدام وسائل الإعلام؟ كل وسيلة إعلامية بحاجة إلى مهارات.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): إذن الناطق الإعلامي وحده يحتاج في الخطاب أن يلخّص مجموعته.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): نعم، هو كل شيخ هو ناطق إعلامي باسم الإسلام، أنت على ثورة من ثور الإسلام، كل إنسان مسلم أنا وأنت ناطقون إعلاميون سفراء للإسلام، مهارات الاتصال، الطرق العصرية، مهارات تقديم البرامج الإذاعية التلفزيونية كلها، مهارات الإفتاء، شؤون المجموعة...

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): هناك دورات للإفتاء؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): كيف أفتي على اتصال هاتفي؟ أو بريد إلكتروني كيف؟ كيف سأعرف الحقيقة؟ إذن ضروري جداً المهارات الإعلامية التي تتعامل مع الصحافة، مع الإذاعة، مع التلفزيون، أهم شيء الإنترنت الآن هناك بعض العلماء لديه 200000 معجب به 200000، إذن  How to get your message across? كيف توصل رسالتك بالطرق الحديثة وبأسرع وقت؟ الآن ليس هناك حاجة أن أخطب ساعة كاملة، الآن تغريدة واحدة عالتويتر ممكن أن تصل للناس بقدر مئة خطوة، إذن ضروري جداً أن نأخذ مهارات الاتصال وكيف نوصل أفكارنا للآخرين، العدو الصهيوني لديه مجموعات في العالم كله توصل الرسائل الصهيونية إلى جميع شعوب العالم بجميع اللغات العالمية.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): بجميع اللغات؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): بجميع اللغات العالمية، نفس الرسالة دعاية للعدو الصهيوني حتى يشكلوا رأياً عاماً داعماً لأنفسهم، العربان أصوات متعددة وآلاف القنوات لا خير في كثير من نجواهم، لذلك كنا عندما نكلم الأمريكيين ونقول لهم عن القضية الفلسطينية يقولو لك: يا أخي أنتم you are many voices, They have one voice, when you  listen to one voice, not many voices دعوا شخص واحد يتكلم ليس الجميع وتتناقضوا معاً، فوحدة الخطاب الإسلامي اتجاه القضية الفلسطينية هذه دور العلماء يجب وضع دليل، الآن العدو الصهيوني يضع بنوداً للدعاية أي موضوع للخلافات دعنا نقول الصراع العربي الصهيوني غزة، يضع دليلاً كيف تستخدم وسائل الإعلام؟ كيف تستخدم تويتر، الفيس بوك؟

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): إذن ملخص هذا الكلام الذي تفضلت به في تخصصك في الإعلام وما كتبته من مقالات واستضافات كأنك تقول أن أنتم الإعلاميين ومن يعمل خلف الستارة وخلف الأضواء يعني موجودون بضعف طبعاً في العالم الإسلامي وهناك مفكرون إعلاميون يجب أن نكثف وجودهم فيؤدوا دورهم.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): أنا أردت أن أقول نعم توحيد الإعلام فن وعلم، الإخوة الموجودون في فريق العمل عندهم الفن لكن قبل الفن الفكرة.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): يعني أليس لدينا مفكرون إعلاميون في منطقتنا؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): يوجد لكن بعضهم يستخدم الأساليب التقليدية في مخاطبة الجماهير، نحن نريد الأساليب الحديثة في مخاطبة الجماهير.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): طيب، على كل...

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): مثلاً المقالة الصحفية بالعامود، الإذاعة بالدقيقة، التلفاز بالثانية، الإنترنت بجزء من الثانية الآن رسائلك، كيف نخاطب العالم؟

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم):من يملك الإعلام في العالم؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): يملك الإعلام في العالم الآن 12 شركة تملك الإعلام الإذاعي والصحفي والتلفزيوني والمطبوعات وغيرها، هؤلاء 12 شركة 10 منها لليهود وواحدة ألمانية وواحدة يابانية.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): فقط، حتى اللواتي في أمريكا وأوروبا كلهم لليهود.

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): نحن قنواتنا كلها من أجل تأجيج الصراعات، تأجيج العنف فيما بيننا والشتائم وإثارة الخلافات والانقسامات.

الدكتور نواف التكروري (الضيف): وإذا رأينا قناة ربما توجه صح  نقوم بإغلاقها.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): طيب على كل أنا أريد أن أسألك دكتور نواف بعد فاصل عن موضوع إستراتيجية أخرى ربما تساعد، رغم أن ما ذكره الدكتور يحتاج إلى شرح ونستفيد منه أكثر إذا تسنى الوقت يعني، انتظرونا مشاهدينا بعد فاصل إذن.

 من جديد نرحب بكم مشاهدينا بصحبة ضيفينا الكريمين الأستاذ الدكتور إبراهيم أبو عرقوب، والأمين العام لهيئة علماء فلسطين في الخارج الدكتور نواف التكروري، دكتور نواف لو سمحت يعني في موضوع آخر وهو عن الشجاعة في هؤلاء الذين يضعون الإستراتيجيات، يعني الإستراتيجية تكون عن خبرة وعن شجاعة (إنّ خير من استأجرت القوي الأمين) يعني قبل القتال كان عماد الدين زنكي طبعاً مشهور بالمهابة يعني لا أحد يجالسه إلا بصعوبة، فكان عندما توضع له المائدة يقول: لا يأكل معي على المائدة إلا من يطعن معي غداً باب الرّهى، التي هي في تركيا أورفه الآن، وهي كناية عن شدة القتال وأن طاعن الباب يجب أن يكون جريئاً ويفدي الجيش والدين، فيصل هذا الفارس إلى باب المدينة، طبعاً هذا لا يفعله إلّا أشد الشجعان، في يوم من الأيام - طبعاً لم يجلسوا معه – هناك صبي تشجع وتجرأ على ذلك فقيل له: ارجع، الناس قالوا: ارجع، فقال عماد الدين زنكي وهو قائد مربي قدوة يحمس الشباب طبعاً: دعوه فوالله إني أرى له وجهاً لا يتخلّف عني، نعم ففعلاً كبرت هذه مع أشياء أخرى في نفسية هذا التشجيع للطفل نعم، وكان فعلاً أول طاعن للباب هو هذا الطفل، في هذه الأيام كيف نربي أولادنا؟ عندما كانوا يقولوا (هسه بيطلعلك اليهودي) وإلى آخره، مدى يعني عن تعامل القادة مع تشجيع المواهب هذه.

الدكتور نواف التكروري (الضيف): يعني لا شك أن هذا هو التشجيع هو نصف الإنتاج، ولا بد أن نبني أبناءنا وأن نربيهم على معاني العزة والشموخ والإقدام، وأعتقد أن (يخرج لك يهودي) تغيرت، أصبح اليهودي يقال له يخرج لك مجاهد، بفضل الله تعالى كانت، وأنا أذكر عندما كنا أطفال بالفعل كان الطفل إذا بكى تخوفه أمه باليهودي، اليوم أعتقد أننا رأينا حالات من خوف اليهودي من الشباب المجاهد.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): بل إنّ بعض الجنود اليهود بال على نفسه يعني.

الدكتور نواف التكروري (الضيف): بالضبط، حتى لما سئل والد الجندي الذي ترك الطائرة الشراعية لما دخلت الطائرة الشراعية عام 1987 وهرب الجندي من الموت حتى دخل المجاهدون وقتلوا الموجودين في الموقع، قيل له على شاشة التلفزيون الصهيوني: أيعجبك ما فعله ابنك؟ قال: نعم ابني جبان حي خير من شجاع ميت، فلا شك أن تربية الأجيال على معاني العزة ومعاني الإقدام هذه تحتاج إلى المدارس، والمدارس ليس مهمتها تحفيظ النصوص فقط وإنما بذر بذور العزة والكرامة في نفوس هؤلاء الطلاب وهؤلاء الشباب، هذه الأجيال التي تربت على موائد الإيمان، عندما نرى من عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذ ومعوذ يتنافسون فيقف أحدهما على رؤوس أصابعه هذا من جراء معاني التربية العزيزة والكريمة، ومن أهم بنود ذلك وتحقيقه هو أن يشعر الطفل بشخصيته، الرسول صلى الله عليه وسلم...

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): وهذا ما فعله عماد الدين في القصة نعم.

الدكتور نواف التكروري (الضيف): بالضبط  في هذا الطفل نعم، وحتى عبد المطلب مع الرسول صلى الله عليه وسلم عندما كان يجلسه هذا يمنحه شخصية ويعطيه قوة، قمع الأطفال في المدارس داء كبير، الإنسان قانون إذا هدمت نفسيته وكرامته لا تتوقع منه غيرة على أي أمر كبير وعظيم لو كان وطنه، لو كان دينه، لو كان شيء، وبالتالي ترى قال الله في القرآن الكريم" ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين" فالإنسان المؤمن يبنى على معاني العزة دون تكبر.

       الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): طيب هذا العزة والشجاعة اسمح لي أن أرجع للدكتور إبراهيم في موضوع التربية نفسه يعني، بالتأكيد يعني الفكرة هي أقوى ما يمكن أن يحققه الإنسان عندما تصير مفهوماً أو هكذا، نور الدين زنكي استفاد من خريجي المدارس النظامية في تغيير المذهب ودعم المذهب السني، مناهضة الأفكار الخطيرة التي تحدق بالمثقفين في الأمة، تحرَك نور الدين في مشروعه من خلال مؤسسات المجتمع، نتذكر أيضاً عندما قرأنا وعرفنا أن الروس هم أول من صعد إلى القمر بمركبة (غاغارين) لم يكن رد المجتمع الأمريكي هو حرب مثلاً تحصد الأرواح أو إلى آخره يعني أو حتى حرب إعلامية، إنما كان هو تدريسَ الحرب الباردة في مناهج الطلاب في أمريكا نعم، يعني ما التحديات الضخمة التي نواجهها نحن لو قسنا هذين المثالين الذين ذكرتهم؟ وما المطلوب من مؤسسات المجتمع المدني في حالات التحديات الضخمة؟

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): دعني أعلق على قضية الروس والأمريكان والحرب الباردة ثم نعود للإجابة، عندما سبق الروس الأمريكان في قضايا الفضاء 57 اجتمع الرئيس الأمريكي مع المسؤولين عن المؤسسات التعليميةن وقال يجب إعادة النظر في جميع المناهج الأمريكية التي عجزت عن إنتاج عقل يصل إلى القمر، لأنه صراع تنافس، فقالوا لا يتوفر لدينا الآن ويحتاج إلى وقت، قال أريد أن تستوردوا أي عقل من العالم يعرف في الفضاء، فقالوا علماء أمريكا يصبحوا بألوان مختلفة، ثقافات مختلفة، لغات مختلفة، نحن نريد السبق للأمريكان وليس للآخرين جهود أمريكية، قال خاطبهم قال:  we are interested in their skills not theirs skins يهمنا مهاراتهم وليس ألوانهم، التنوع والتعددية تعطي قوة، ومن ثم أعادوا النظر في المناهج، يهمنا جداً كيف استطاع هؤلاء القادة عماد الدين، نور الدين، صلاح الدين، أول شيء هم اعتمدوا على بناء المؤسسات مؤسسة الأسرة، الفرد الصالح، مؤسسات المدارس المدارس الدينية معتمدين على المنهج الإسلامي الكتاب والسنة، ومن ثم المؤسسة العسكرية والمؤسسة السياسية العدل، فكل المؤسسات هذه كانت تكمل بعضها بعضاً، وبالتالي استطعنا أن نبني العقول عقدياً، نفسياً، اجتماعياً، جسدياً وبالتالي هذه قوة المجتمع بقوة الفرد، أفراد أقوياء لديهم حس إسلامي ومسؤولية إسلامية، إذن هو جمع بين الإيمان، العلم، العمل وبالتالي تحقق النصر "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون" وقال تعالى: "يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات".

الدكتور نواف التكروري (الضيف): ثم الإشارة الحقيقة أن في خضم عاطفة قوية وتأثير على الوضع في أمريكا من خلال تقدم الروس لم يكن الرد عاطفياً إنما كان الرد البناء، لا أستطيع أن أواجه عدوي إلّا بإعداد وبناء موازي أو سابق.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): لكن اللفتة المتطورة لدى الأمريكان في تلك اللحظة أنه يعني خلال هذه المناهج، يعني أنه لو تحكي للناس يعني في الوطن العربي في ذلك الوقت يقولوا لك ماذا قمر ويصعد للقمر ينكروا الفكرة أصلاً يعني ربما (ما علاقة للمناهج؟)

الدكتور إبراهيم أبو عرقوب (الضيف): بناء العقول، أخي الكريم ما مشكلة مناهجنا في الوطن العربي من الابتدائي إلى الثانوي إلى كذا؟ هي تركز على الحفظ وليس على المهارات، أكبر مشكلة نواجهها الآن في طلابنا أنه ليس لديهم مهارات.

الدكتور نواف التكروري (الضيف): لا بالإضافة أننا نحن عندما نرسل إمكاناتنا وطاقاتنا المتميزة إلى العلوم الخدمية، أكثر أبناءنا المتميزين يذهب لدراسة الطب والهندسة وكأننا اهتممنا بأجسادنا وبقصورنا.

الدكتور عمر الجيوسي (المقدم): على كل يعني باسم فريق البرنامج أشكركم ضيفي الكريمين الأستاذ الدكتور إبراهيم أبو عرقوب، والأمين العام لهيئة علماء فلسطين في الخارج الدكتور نواف تكروري شفاك الله، يعني أنت تكبدت العناء في المشاركة معنا في هذه الحلقة شفاك الله وعافاك ولك الأجر في ميزان حسناتك إن شاء الله وفي ميزان حسنات مشاهدينا، وهذه دعواتنا وتبادل الوفاء والدعاء معكم وإلى اللقاء في حلقة قادمة إن شاء الله، هذه تحياتي عمر الجيوسي وتحيات المنتج أحمد العكلوك، دمتم في أمان الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الهيئة