ماتت حماس بموت الياسين!!

الخميس 22 مارس 2018 11:10 ص بتوقيت القدس المحتلة

ماتت حماس بموت الياسين!!

د. محمد سعيد بكر

هذه جملة طالما سمعناها في سياق رثاء البعض للشيخ .. وكأن قائلها يريد أن يقول بأن حماس هي الشيخ .. فهو المؤسس والأب الروحي .. ولكن قائل العبارة لا ينتبه إلى ما فيها من إساءة للشيخ قبل الاساءة لكل من حمل اللواء بعده .. فَلَو كان الشيخ محسناً لأحسن تربية جيل يحسن حمل هذا الميراث العظيم .. وحتى يكون الكلام واضحاً؛ دعونا نسأل وقد مضى على استشهاد الياسين ١٤عاماً، مجموعة من الأسئلة التي يمكننا بالإجابة عليها الحكم .. هل ماتت حماس بعد الشيخ، أم أنها عاشت وكبرت وأنجبت وعمّرت وثمّرت .. والأسئلة هي:
- كم حرباً خاضتها حماس بعد الشيخ؟
- كم صاروخاً صبته حماس على رأس المحتل بعد الشيخ؟
- كم فرداً وقائداً من الشهداء سار على درب الشيخ؟
- كم زاد عدد الأفراد المنتسبين إلى حماس بعد الشيخ؟
- كم تعاظم عدد المناصرين لحماس حول العالم بعد الشيخ؟
- كم تطويراً أجري على سلاح المقاومة بعد الشيخ؟
- كم قناة وإذاعة وبرنامجاً ومقالاً وخطبة صدحت بأنفاس الشيخ بعد الشيخ؟
- كم مكراً وخبثاً وتحدياً ومنعطفاً ونفاقاً تجاوزته حماس بعد الشيخ؟
- كم تطويراً أجرته حماس على هياكلها التنظيمية بعد الشيخ؟
- كم أفقاً سياسياً واقتصادياً وإعلامياً وقرآنياً وإغاثياً وأمنياً وعسكرياً وتربوياً فتحه الله تعالى لحماس بعد الشيخ؟
- كم سنة من الحصار صبرت عليه حماس وأنصارها وكل أهل غزة لأنهم لا يريدون التفريط بميراث الشيخ؟
- كم نفذت حماس من وصايا وتعليمات وأدبيات الشيخ؟
- كم عميلاً قذراً حقيراً أعدمته حماس بعد الشيخ؟
- كم دهليزاً من دهاليز السياسة والإدارة دخلته حماس بسلام بعد الشيخ؟
- كم أسقطت حماس من هيبة ورتبة زعماء الكيان الغاصب بعد الشيخ؟
- كم عطلت حماس من مؤامرات الشرق والغرب بعد الشيخ؟
- كم صبرت حماس على رعونة وإيذاء الأقربين بعد الشيخ؟
- كم جريحاً وأسيراً قدمت حماس بعد الشيخ؟
- كم جريحاً وأسيراً ساهمت حماس في تطبيب جراحتهم وفك أسرهم بعد الشيخ؟
- كم مؤتمراً ومهرجاناً علمياً عالمياً ومحلياً نظمته حماس للتعريف بالقضية بعد الشيخ؟
- كم كان حجم تفاعل حماس مع باقي قضايا الأمة بعد الشيخ؟
- كم تسممت أفكار وعقيدة حماس بسبب استعانتها بالمال الحرام من الرافضة (اضطراراً) بعد الشيخ؟
- كم قسماً ومجموعة وحزباً وحركة وجماعة تشظت وانشقت إليها حماس بعد الشيخ؟

* وبعد الإجابة على هذه الأسئلة بموضوعية وحيادية تامة، لابد من الإجابة على هذا السؤال القوي:

كم شبراً من أرض فلسطين تنازلت عنه حماس (فعلياً)، في أزمنة التخاذل والنكوص والكفر والعهر والجبن بعد الشيخ؟

* يا هؤلاء .. بذرةٌ غرست بيد الله تعالى لا تملك الدنيا أن تجتثها من جذورها .. ولاشك أن حماس اجتهاد .. فهي بعون الله تطرد خبثها وتنظف نفسها وتستعين بربها وتعرف رسالتها وتحتسب أجرها وثوابها.
* يا هؤلاء .. لكم في المقابل أن تنظروا ماذا خلّف زعيم آخر من زعماء القضية بعده .. هل خلّف وراءه سوى المتاجرين بالقضية .. لتدركوا بركة الله على حماس الكبرياء، لأنه: وبضدها تتميز الأشياءُ.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الهيئة