مركز معراج للبحوث والدراسات "نشرة تعريفية مختصرة"

الأحد 03 يونيو 2018 08:31 م بتوقيت القدس المحتلة

مركز معراج للبحوث والدراسات "نشرة تعريفية مختصرة"

نظرة عامة

مر على الاستعمار الصهيوني المسبوق بالاستعمار الإنجليزي أزيد من مائة عام لم يقبل فيها الشعب الفلسطيني ومن ورائه الأمة العربية والإسلامية التي مزقتها القوى الاستعمارية أي حل من الحلول غير استعادة فلسطين كما عرفها التاريخ العربي والإسلامي الممتد فيها على مدار قرون.
ومرجع هذا الرفض يرجع إلى الفطرة التي تأبى الظلم والضيم ولو من الأقربين، والشريعة التي مثلت هوية الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية ففلسطين في العقل الجمعي الفلسطيني والعربي والإسلامي أرض باركها الله وقدستها السماء وأسرى إليها النبي صلى الله عليه وسلم ومنها عرج إلى السماء، وازداد هذا الرفض مع قذارة المحتل الذي لم يتورع أن يصهين الديانة اليهودية نفسها ليسوغ جرائمه واحتلاله الكريه.
وهو ما جعل مشروع تحرير فلسطين يولد في رحم الإسلام بما هو ثقافة وهوية وتراث ورحم الشريعة بما هي جهاد في سبيل الله ودفاع عن الإنسان دينه ومقدساته ونفسه ونسله وعقله وماله، وبقي هذا المشروع إرثاً تتوارثه الأجيال ليس بدءاً بالشيخ عز الدين القسام وليس انتهاء بالشيخ أحمد ياسين.
ومر هذا المشروع ولا يزال بمحطات هامة طرحت عليه فيها أسئلة دينية وفكرية وفقهية متعلقة بالصراع نشأته وأدواته وسبل إنهائه ووضع بين يديه ولا يزال خيارات متنوعة وإشكالات مختلفة.
ولم تكن الواقعية بشكلها الهزلي وحدها التي تشكل تحدياً للفقيه بل شاركها في ذلك الفكر المتطرف الذي بات يغزو العالم العربي والإسلامي ويقف عند حدود قطاع غزة.
كما أن مشروع بناء سلطة تحت الاحتلال مثل هو الآخر تحدياً أمام العلماء وطرح أسئلة جديدة متعلقة بالمشاركة السياسية والانتخابات وتولد عنها أشكال متنوعة من التنافس والصراع لا زال الشعب الفلسطيني يعاني آثارها التي بدأت مع ولادة هذه السلطة التي لم تكن محل إجماع فلسطيني داخلي. 
وليس الصراع وحده الذي مثل هاجس المؤسسة العلمائية في فلسطين ومحل عنايتها؛ بل كذا الواقع الفلسطيني نفسه بما يحمله إشكالات ثقافية واجتماعية وفكرية ودينية متعددة.


نشأة المركز
نظراً لتشطي حالة التأصيل الشرعي للقضية الفلسطينية الذي يترافق مع ظروف بات النظر الاجتهادي فيها معقداً ومركباً رأت هيئة علماء فلسطين في الخارج تأسيس مركز بحثي يحمل اسم مركز معراج للبحوث والدراسات متخصص بفقه القضية الفلسطينية من منظور حضاري إسلامي، والمركز امتداد لوحدة البحوث والدراسات في الهيئة التي بدأت أعمالها مع تأسيس الهيئة عام 2009م.
والمركز يغطي حاجة أساسية في الساحة الإسلامية الفلسطينية ويؤدي دوراً هاماً في الاشتباك المعرفي مع الاحتلال، وترشيد مشروع التحرر بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية ويحقق مقاصدها.

التعريف بالمركز: 
مركز معراج للبحوث والدراسات يُعنَى بالإجابة الإسلامية المعمقة على الأسئلة الدينية والفقهية والفكرية التي تطرحها القضية الفلسطينية والواقع أو المستقبل الفلسطيني بأبعاده وآفاقه المختلفة

رؤية المركز: 
ترشيد القرارات والخطابات والتوجهات المتعلقة بالقضية الفلسطينية والواقع الفلسطيني ومستقبله بما يتوافق مع أحكام التشريع وقيمه ومقاصده

رسالة المركز: 
 تمثيل مرجعية بحثية في فقه القضية الفلسطينية

أهداف المركز:
1. التأسيس لفقه القضية الفلسطينية من منظور حضاري إسلامي
2. التأصيل الشرعي العلمي للقضية الفلسطينية والاجتهاد في مسائلها الفرعية
3. الإسهام في تأسيس مشروع معرفي يهدف لاستعادة وحدة الأمة
4. دراسة الخطاب الديني الفلسطيني أو المتعلق بها وتطويره بحيث يستطيع مواكبة الواقع ومواجهة التحديات 
5. الإسهام في تجديد المؤسسات والحركات الإسلامية العاملة في فلسطين أو العاملة من أجلها، وصوغ معالم وأبعاد جديدة لها
6. العناية بالتراث العلمي الموجود في فلسطين أو المتعلق بها والعمل على نشره
7. تعزيز قيم الحرية والوسطية وثقافة المقاومة في المجتمع الفلسطيني ومواجهة مشاريع الهيمنة الثقافية والتطرف أو التفريط التي تلبس لبوس الدين
8. إعداد وتأهيل كفاءات شرعية قوية الصلة بفلسطين وقضايا الأمة
9. تشجيع البحث العلمي لدراسة القضية الفلسطينية من منظور إسلامي 

أنشطة المركز:
1. البحوث والدراسات:
يقوم المركز بإصدار البحوث والدراسات عن طريق الاستكتاب، كما يقوم بطباعة ونشر البحوث والدراسات التي ترتبط بمجالات اهتمامه، ويتبنى المشاريع البحثية التي تحقق أهدافه.
2. الدورات العلمية التكوينية:
يقدم المركز برامج تدريبية متنوعة وتخصصية لكنه يُعنى عناية أولية بتلك البرامج المتعلقة ذات الأثر في مجال ترشيد الاجتهاد والنظر في القضية الفلسطينية من منظور شرعي. 
كما أنه يقدم برامج تدريبية تساعد الباحثين في العلوم الإسلامية على تطوير أدائهم ومهاراتهم البحثية بما يمكنهم من خدمة القضية الفلسطينية في الحقل المعرفي والعمل البحثي.
3. تقديم الاستشارات العلمية والبحثية:
يهتم المركز بالتواصل مع الباحثين من خلال تقديم المقترحات العلمية لهم في دراساتهم العليا أو مشاريعهم العلمية ذات العلاقة باهتمامات المركز، كما يسَهِّل تواصلهم بالمتخصصين في مجال تلك الدراسات.

4. الندوات العلمية:
يعقد المركز ندوات علمية  تناقش فيها قضية علمية بشمل معمق ويدعى إليها الخبراء وأصحاب الرأي موضع النقاش من الداخل والخارج.
5. المؤتمرات العلمية:
يعقد المركز مؤتمره السنوي بالتعاقد مع جهات علمية وأكاديمية تشاركه العناية بالقضية الفلسطينية من الناحية الأكاديمية. 
6. المحاضرات والمجالس العلمية: يعقد المركز مجالس علمية دورية وغير دورية يستضعيف فيها العلماء والمتخصصون ويجمعهم بطلبة العلم والعاملين في الحقل الإسلامي

مجالات عمل المركز:
1. مجال التأصيل الشرعي للقضية الفلسطينية
2. مجال ترشيد الخطاب الإسلامي
3. مجال العناية بالتراث العلمي في فلسطين
4. مجال تقويم الحالة الدينية للفلسطينيين في الداخل والخارج
5. مجال تدريب وتأهيل كوادر علمية وتشجيع الباحثين

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج