تعزية ومواساة بوفاة فضيلة الشيح إحسان هندريكس

السبت 11 أغسطس 2018 09:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

تعزية ومواساة بوفاة فضيلة الشيح إحسان هندريكس

بسم الله الرحمن الرحيم

{يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي} الفجر27

الحمد لله ربّ العالمين، والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد:

فإنّنا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ننعى ببالغ الحزن والصبر والاحتساب والرضا بقضاء الله تعالى فضيلة الشيخ إحسان هندريكس، عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والرئيس السابق لمجلس القضاء الإسلامي في جنوب إفريقيا، ورئيس مؤسسة القدس فيها، ومؤسس متحف فلسطين في مدينة ديربن، الذي وافاه الأجل يوم الجمعة 28/ذي القعدة/1439 هجرية الموافق 10/آب "اغسطس"/2018 ميلادية، بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل والتضحية والعمل للإسلام في جنوب إفريقيا وأنحاء المعمورة، وخدمة قضايا الأمّة كلّها، وفي مقدّمتها قضية فلسطين التي كان الشيخ رحمه الله أحد رموز العاملين لها على مستوى الأمّة كلّها، فلا تراه إلّا سبّاقًا في كلّ ميادينها، فهو العامل للقدس، والمؤسس لمؤسساتها في جنوب إفريقيا، وهو القائد للعديد من قوافل فكّ الحصار عن غزة.

وإنّ الهيئة إذ تنعى الشيخ فإنّها تعزّي الأمة الإسلاميّة وأهلنا في جنوب إفريقيا وشعبنا الفلسطيني وطلاب الشيخ وذويه بوفاته، ونضرع إلى الله تعالى القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يرزقه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، وأن يلهم أهله وطلابه وأمتنا الصبر والسلوان، وأن يخلف عليها خيراً، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

                                                                                                                                                                                                 هيئة علماء فلسطين في الخارج

29/ذو القعدة/1439هـ

11/8/2018

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج