تعزية ومواساة بوفاة الشّيخ أبو بكر الجزائري

الجمعة 17 أغسطس 2018 08:29 ص بتوقيت القدس المحتلة

تعزية ومواساة بوفاة الشّيخ أبو بكر الجزائري

بسم الله الرحمن الرحيم

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا} الأحزاب:33

الحمد لله ربّ العالمين، والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد:

فقد تلقينا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الصبر والرّضى بقضاء الله تعالى وفاة العالم الجليل المدرّس في المسجد النّبوي الشّيخ أبو بكر الجزائري رحمه الله تعالى، الذي وافاه الأجل يوم الأربعاء 4/ذو الحجة/1439ه الموافق 15/آب "أغسطس"/2018م في مدينة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن عمر ناهز سبعًا وتسعين سنةً قضى أكثر من نصفها مدرّسًا في المسجد النبويّ داعيًا إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة، وقد تتلمذت أجيالٌ كثيرةٌ في مختلف العالم الإسلاميّ على كتبه ومؤلفاته.

وإنَّنا إذ نعزّي الأمّة الإسلاميّة جمعاء والشّعب الجزائريّ وعمّار المسجد النبويّ وتلاميذ الشّيخ وأهله وذويه فإنّنا نضرع إلى الله تعالى أن يتقبّله في عباده الصّالحين، وأن يرزقه الفردوس الأعلى مع النبيين والصّديقين والشهداء والصّالحين وحسن أولئك رفيقاً.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

                                                                                                                                                                                                 هيئة علماء فلسطين في الخارج

                                                                                                       5/ذو الحجة/1439هـ

                                                                                                            16/8/2018

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج