تعزية بالحادث الأليم في البحر الميت، وتضامن مع أهلنا بالأردن

الجمعة 26 أكتوبر 2018 03:28 م بتوقيت القدس المحتلة

تعزية بالحادث الأليم في البحر الميت، وتضامن مع أهلنا بالأردن

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَٰئِكَ ‏عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} البقرة 155-157

تعزية بالحادث الأليم في منطقة البحر الميّت، وتضامن مع أهلنا في الأردن الشّقيق

الحمد لله ربّ العالمين، والسلام على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وبعد:

فقد تلقيّنا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الحزن أنباء الفاجعة الأليمة التي ‏وقعت لحافلةٍ تقلّ مجموعةً من الأطفال مع معلّميهم في رحلةٍ مدرسيّة في منطقة البحر ‏الميّت حيث جرفتها السّيول، ممّا أدى لوفاة وجرح وفقدان العشرات من هؤلاء ‏الأطفال.‏

وإننّا في هيئة علماء فلسطين في الخارج نتوجّه إلى أهلنا _أبناء الشّعب الأردنيّ الشّقيق ‏جميعًا، وأهالي الضّحايا_ ببالغ التعزية والمواساة، سائلين الله تعالى أن يجعل هؤلاء ‏الأطفال شفعاء لأهليهم وذويهم، وأن يربط على قلوب الآباء والأمهات والأهلين ‏جميعًا بالصّبر الجميل، ونضرع إلى الله تعالى أن يمنّ على المصابين والجرحى بعاجل ‏الشّفاء.‏

كما نعلن تضامننا الكامل مع أهلنا في الأردن الشقيق في هذا المصاب الكبير، ونؤكّد ‏بأنَّ ألمهم هو ألمنا جميعًا، ومصابهم مصابنا، وأنَّ الجسد كلّه اليوم يتداعى بالسّهر ‏والحمّى لهذا المصاب الأليم.‏

 

وإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون

                                                                                                                                                                                                 هيئة علماء فلسطين في الخارج

17/صفر/1440هـ

26/10/2018

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج