محاضرة الأستاذ خالد مشعل بعنوان "التجربة الفلسطينية"

الجمعة 19 يوليو 2019 11:26 م بتوقيت القدس المحتلة

محاضرة الأستاذ خالد مشعل بعنوان "التجربة الفلسطينية"

خالد مشعل

ألقى الأستاذ خالد مشعل الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة حماس محاضرة بعنوان "التجربة الفلسطينية"  في الملتقى العلمي الدولي الأول للشباب المقام في مدينة يلوا التركية في الفترة 1/7/2019 حتى 21/7/2019، وهذه أفكارها الرئيسة:

الورقة الأولى: بناء الشخصية

● شخصيتك هي التي تحملك إلى المستقبل فاحرص عليها

● ما هي الشخصية التي نريد أن نبنيها؟

١ - هي الشخصية المتماسكة المتوازنة الفاعلة

٢ - اكتشف ذاتك بوسيلتين:

-  التأمل والتفكير

- التجربة

٣ - افهم شخصيتك واعرف قدرها ولا تقبل بالدونية

٤ - ابن ذاتك ذاتك و أوجد كينونتك في ٦ أسس :

- بناء الروح: وغذاؤها الإيمان و العبادة و العمل الصالح

- بناء النفس:  وغذاؤها هي بالقيم و بالأخلاق و بترويض النفس

- بناء العقل: وغذاؤه العلم و المعرفة و الثقافة و مفتاحه ( القراءة )

- بناء الجسم: وغذاؤه الطعام و الرياضة

- بناء القدرات و المهارات: و ذلك بتنميتها كتنمية مهارة التواصل. و فائدة المهارات أنها تزيد الفاعلية

- البناء الاجتماعي أو ما يسمونه بالذكاء الاجتماعي

 

 

الضوء الأحمر :

انتبهوا لهذه النقاط الثلاث التي هي بمثابة الضوء الأحمر و الذي ننتقل بعدها إلى الضوء الأخضر الذي هو بداية العمل و قد ساعدتني كثيرا في تجربتي الشخصية:

١ - حفظ القرآن الكريم في صغرك:

فهو عنصر مهم جدا و عليكم أن تجتهدوا فيه، فأنا حفظت القرآن في عمر الخمسين و أنا مشغول جدا، و قد حفظت نصف القرآن في سيارتي من خلال تحركاتي و قد ساعدني ذلك في معرفة الآيات التي حفظتها في السيارة أو في الطائرة فأتذكر أني حفظت هذه الآية في السيارة و أنا أركب السيارة من هنا إلى هنا، أو حفظت هذه الآية و أنا في الطائرة من جدة إلى المدينة المنورة.

 

٢ - اللغة : و الحد الأدنى لغة بلدك أو لغة الأم فيجب أن تتقنها لكي تحدث الناس بها و تقنعهم بها و لغة أجنبية أخرى، و الله أكرمني بضبط لغتي العربية منذ الطفولة فاستقامت

 

٣ - اكتساب الثقة بالنفس مبكرا من خلال خوض تجارب الحياة و غمارها

 

و من مفاتيح النجاح:

١ - إخلاص النية

٢ - الأخذ بالأسباب

٣ - دعاء الوالدين

 

 

 

الضوء الأخضر :

المقومات المطلوبة في الشباب لحمل المشاريع الكبرى و هي سبعة :

١ - بناء الشخصية المتماسكة المتوازنة الفاعلة ( اتعب على نفسك )

٢ - اجعل تفكيرك و اهتمامك في المشاريع الكبرى و لا تحبس نفسك في الأمور الصغيرة / الهوية

من أوجب واجبات القادة: مرشدين و حركيين:

- إعادة الروح و الأمل لدى الشباب

- إعادة البرمجة لينطلقوا من جديد ( أو لما أصابتكم.... قل هو من عند أنفسكم ... )

٣ - الجدية و الانضباط و خذ نفسك بالعزيمة

٤ - الاتقان و بالمصطلح الإسلامي الإحسان

٥ - التجدد و الإبداع و التجنب عن الجمود و التقليدية و الرتابة

٦ - الصبر و طول النفس

٧ - الصلة القوية بالله و الاستعانة به و التوكل عليه مع الدعاء و يمكن تحصيل ذلك عن طريق :

 

١ - قيام الليل

ب - قراءة الورد القرآني و صحبته

ج - الأذكار المستمرة على مدار الساعة

 

 

و من أخطاء الحركات الإسلامية ( العلل ):

- وجود رأسين في العمل

- السرية في الأعمال الكبيرة

- عدم الاستيعاب للمعادلة الوطنية في أقطارنا

- ضعف التجديد و طغيان التقليدية

و من لوازم التجديد في الحركات الإسلامية:

- تجديد الفكر السياسي و عدم الاكتفاء بالقديم ( الأحكام السلطانية )

- التجديد في الهيكل التنظيمي ( تقسيم الأدوار )

- التجديد في طريقة المقاومة ( مقاومة شعبية ) مثل مسيرات العودة الكبرى

 

 

لماذا تخاف بعض الحركات الإسلامية من التجديد ؟

- عدم القدرة على التجديد ( العمل التنظيمي، و الفكر العام أحيانا و هذا يحتاج إلى جرأة و شجاعة )

- الخوف من فقدان المنصب

- عدم الثقة بالنفس و الخوف على المشروع توهما

 

 

أداء الحركة الإسلامية:

-  على الصعيد التربوي جيد

- ضعف في الفكر و السياسة

- زيادة البعد الإنساني

- معالجة العلل الناشئة للتربية في الحركات الإسلامية

 

 

 

الورقة الثانية: المواطنة و الحركية بين الانتمائية و الانقطاعية:

- أقر الإسلام بفطرية الإنسان في حب وطنه و مأواه و جعل ذلك شيئا فطريا، و لكن حدد له ضوابط كأن لا يكون على أساس العقيدة و حب الله و رسوله و الجهاد، كما قال تعالى في سورة التوبة : قل إن كان آباؤكم.... أحب إليكم من الله .... )

 

- إن الذي يفشل في وطنه لا ينجح مع أي حركة في خارجه

- وثيقة المدينة المنورة دلالة موطناتية

- يسألونك ماذا .... فللوالدين و الأقربين. فالأقرب أولى و عليه فإن الوطنية و المواطنة لها إطار طبيعي محدد يجب احترامها

- لا تتركوا مساحة الوطن للآخرين

- اليوم أصبحت الحدود الوطنية أمرا واقعا

- حثوا قادتكم على أن يتعاطوا مع الوطنية بروح وطنية جديدة

- نريد زعماء وطنيين يكونون في مواجهة زعماء حزبية و ليس زعماء إسلامية

- اجعل سلوكك عابرا للفصائلية و الحزبية و أن تكون وطنيا

- نحن الإسلاميين مقصرين في تقديم زعماء وطنيين

- أدعوكم أن تكونوا أحرارا في هذه القضية

- لا تتحدثوا عن أنفسكم و تحدثوا عن غيركم لأن المتحدث عن نفسه لا يُحَب

- أدعو بكل وضوح أن نجعل المصطلح الوطني في إطاره الوطني الصحيح الفطري النقي على حساب الحزبية و الفصائلية

 

 

الورقة الثالثة : دور الشباب و العلماء في حماية أوطانهم من التيارات الفكرية الهدامة

 

أسباب إعادة ظهور التيارات الفكرية الهدامة :

 

الصحوة الإسلامية امتدت و أخذت موقعها في الأمة، و انتشر الفكر الإسلامي لكن حدثت بعض التغيرات و منها:

١ - محاولة الانقلاب على الصحوة الإسلامية أو الإسلام السياسي من قبل أطراف داخلية و السعي لإقصاء طرف من الوجود

٢ - محاولة دعم تيارات و كبح تيارات للانقلاب على الفكر الإسلامي و الإسلام السياسي

٣ - ردات الفعل نتيجة الصدمة التي تعرض لها شباب الأمة،و عليه فإن هناك أدوار تجاه هذا الواقع الحقيقي :

ا - استشعار المسئولية تجاهها و خاصة الدعاة ( لعلك باخع نفسك ... فلا تذهب ... )

ب - معرفة التيارات و حراكها علميا لا عاطفيا

ج - دراسة هذه التيارات و عوامل ظهورها و نشأتها

د - دراسة أسبابها و خطط الأعداء في الدوائر الإقليمية و الدولية

ه - فهم الشباب و خاصة من قبل القادة

و - عيشوا عصركم و لا تعيشوا عصر من سبقكم ( الشباب )

ز - العقل المستوعب و هو ما يفرق بين شيخ و شيخ ، و بين قائد و قائد

ح -  البحث عن وسائل المواجهة و التفاعل مع التجارب الناجحة

ط - لا تستعن بالسلطة في مواجهة الفكرة فتخسر المعركة

ي - نحن الإسلاميين قادرون على مواجهة اليساريين بالفكرة

ك - القرآن فيه وعظ و فيه فكر، و الوعظ مفعوله سريع بينما تعميق الفكرة يكون ثابتا و مؤثرا

ل - الاتجاه الوعظي كان سببا في غزوة الحروب الصليبية

م - الفكر جزء من ديننا

ن - أدعو إلى الفكر العميق الذي نستوعب به الناس

ص - القدوة النموذجية مهمة جدا

ع - تقديم النماذج البديلة و التجارب الناجحة: مدارس - صالونات - كتب

ف - وحدة الدعاة و تعاونهم و تعاملهم و تنسيقهم بدل التفارق و التنافر

ض - نريد أن نكون متفوقين حتى نؤثر في غيرنا

 

 

 

الورقة الرابعة: حركة حماس و تجربتي الشخصية و نصائح ‏

أولا:

كانت الساحة الفلسطينية يستأثر بها غيرنا من الفصائل

مشعل : حركة فتح تأسست في الخمسينيات

مشعل : ليس من الجميل لدى الإسلاميين أن يقتحموا الساحات بل المطلوب منهم أن يكونوا مبادرين

مشعل : الأدوار تُنتَزَع و لا تُنتَظَر و المشاريع أنت تصنعها

مشعل : عندما يشاء الله أمرا تتهيأ أسبابه

مشعل : في السبعينيات تضافرت الجهود لإيجاد مشروع المقاومة ( حماس )

مشعل : حماس نشأت في بداية السبعينيات بتضافر جهود في الداخل و الخارج

مشعل : لا يصح لي كفلسطيني صاحب قضية و صاحب حق أن أغيب عن المشهد النضالي

مشعل : الشيخ عز الدين القسام قدم نموذج العالم المجاهد

مشعل : الشيخ أحمد ياسين كان الأشجع في خوض معركة المقاومة

مشعل : تجربة الشيخ أحمد ياسين عام ١٩٨٣ لم تنجح لأنه تم اعتقال رجالاتها لكنها كانت مقدمة لنجاح آت

مشعل : أنا ضد الانشقاقات في الجماعات، فمهما وصل حجم الخلافات لا تنشق و لا تخرج، و ناضل من الداخل

 

ثانيا :

أسس نجاح الفكرة و أهم مفاتيح التوفيق :

١ - أن تملك إصرارا على الفكرة ( آمن بفكرتك )

٢ - أن تملك رؤية واضحة يسهل إقناع الناس بها ( غلّفها )

٣ - أن تتلطف مع الكبار و القيادة في العمل الإسلامي فلا تقسوا عليهم عند النقد و لا تزايدوا عليهم و مفتاح ذلك : صفاء النفس و حلاوة اللسان بصدق

٤ - أن تشعر إخوانك بأن المشروع الذي تتحرك له يصب في صالحهم

٥ - أن تُقرِّب الفكرة بنموذج ناجح يسهل القناعة بها

 

 

ثالثا:

١ - كيف ننشئ فكرة و ننميها في بيئة غير مهيأة لها ؟

٢ - كيف نتعلم من نقطة الصفر ؟

٣ - التعلم الذاتي و عدم انتظار الفرص

٤ - الاستفادة من تجارب الآخرين

٥ - اقتحام الميدان و التعلم منه

٦ - فن تعلم البدايات

٧ - أن تتحرك في مشروعك في كل المجالات الأساسية ( السياسية - الإعلامية - الاقتصادية - الشعبوية ) فلا تركز على جانب دون جانب

٨ - أن لا تفرط في الجانب التربوي و الإيماني

٩ - صياغة المشروع بمؤسسية عالية بعيدا عن الارتجال و الفردية لأنها ضمانة النجاح و السداد و وحدة الفريق و عدم انشقاقات

١٠ - لا تتتلمذوا على شيخ واحد أو مدرسة واحدة

١١ - حسن الانتهاء من حسن الابتداء

١٢ - من لم تكن له بداية مشرقة لم تكن له نهاية مشرقة

 

 

وصايا و نصائح مشعلية :

١ - أن توثقوا ما سمعتم و تعيدوا دراسته لاحقا

٢ - أن تعيد برمجة نفسك بناء على ما تلقيته من علم و فضل و تجارب

٣ - فكر بمشروعك الكبير

 

 

كتبه الصحفي السنغالي المشارك في الملتقى محمد منصور إنجاي

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج