تقرير الأسبوع الثاني من شهر آذار (3) 2021م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

الأربعاء 17 مارس 2021 09:16 ص بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الأسبوع الثاني من شهر آذار (3) 2021م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك:

      تستمر أذرع الاحتلال في اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك بشكلٍ شبه يومي:

- ففي يوم الأحد  2021/3/7م اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 99 مستوطنًا، على شكل مجموعاتٍ صغيرة لم يتجاوز عدد الواحدة منها 15 مستوطنًا.

 - وفي يوم الإثنين  2021/3/8م اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 134 مستوطنًا، من بينهم 50 عنصرًا من قوات حرس الحدود، اقتحموا المسجد بلباسهم الرسمي، وأشارت دائرة الأوقاف الإسلامية إلى أن عناصر حرس الحدود اقتحموا المسجد الأقصى المُبارك ضمن مسارٍ خاص بهم، بالتزامن مع فرض قوات الاحتلال إجراءات مشددة أمام أبواب المسجد الأقصى المُبارك.

- في يوم الإثنين  2021/3/8م؛ اقتحم 135 مستوطناً محتلاً صهيونيا المسجد الأقصى المُبارك، واقتحمت مجموعات المستوطنين المسجد الأقصى المُبارك من باب المغاربة، بحراسةٍ مشددةٍ من عناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال.

-  الثلاثاء   2021/3/9م ؛ اقتحم 75 مستوطناً المسجد الأقصى المُبارك في الفترتين الصباحية والمسائية بحراسة شرطة الاحتلال.

- تواصل جماعات المعبد جهودها من أجل ابتزاز أطرافٍ في حكومة الاحتلال الإسرائيلي وذلك من أجل المساهمة في تمرير أجندات التقسيم والتهويد للمسجد الأقصى المبارك، وفي هذا السياق نشرت جماعات المعبد الإسرائيلية المتطرفة يوم الأربعاء  2021/3/10م، عبر حساباتها في منصات التواصل الاجتماعي، صوراً لزيارةٍ قام بها عضو الكنيست (عميت هاليفي) لما يسمى ب (معهد المعبد الثالث) الواقع مقابل حائط البراق، واجتمع (هاليفي) خلال زيارته مع أقطاب جماعات المعبد وقياداتها، التي سلمته رسالةً لرئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو) تقايض فيها دعمه في وجه المحاكمة التي يتعرض لها بتهم الفساد، مقابل السماح لأعضائها بذبح قرابين (عيد الفصح) اليهودي داخل المسجد الأقصى المُبارك، وذلك عشية بدء ذلك العيد لدى اليهود؛ أي يوم السبت   2021/3/27م.

 - في يوم الأحد   2021/3/14م اقتحم مستوطنون متطرفون المسجد الأقصى المُبارك بأعداد كبيرة صباح يوم الأحد، من باب المغاربة، بحراسة أمنية مشددة. وبلغ عدد المقتحمين الصهاينة أكثر من 200  (مئتي) مستوطن  بينهم المتطرف "يهودا غليك" اقتحموا المسجد الأقصى المُبارك، وخلال الاقتحامات أدى المتطرف "غليك" برفقة مستوطنين شعائر وصلوات تلمودية علنية داخل المسجد الأقصى المُبارك، بحماية من شرطة الاحتلال.

هدم:

 تستمر سياسة الاحتلال في هدم منازل الفلسطينيين ومنشآتهم:

 - ففي يوم السبت   2021/3/6م أجبرت سلطات الاحتلال مقدسيًا في بلدة العيسوية على هدم منزله قسريًا، تجنبًا للغرامات الباهظة التي تفرضها بلدية الاحتلال في المدينة.

- في سياق عمليات الهدم، كشف تقرير أممي صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة (أوتشا)، أن عمليات الهدم التي نفذها الاحتلال ما بين يوم 1 و15 شباط/فبراير أدت إلى تهجير 146 فلسطينيًا، من بينهم 83 طفلًا، وتنوعت مناطق الهدم من القدس والخليل وصولًا إلى الأغوار.

- في يوم الثلاثاء،   2021/3/9م ، أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بهدم 10 مبانٍ في قرية الجيب، المعزولة بالجدار، شمال غرب القدس المحتلة. وداهمت قوات الاحتلال مباني المواطنين بمحاذاة جدار الفصل العنصري وسط قرية الجيب، وصورتها ومن ثم ألصقت 10 إخطارات هدم عليها، ومن بين المباني، منازلٌ ومخازنٌ، وقاعة أفراح، تعود للأسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، شكري أبو دية، وتعود ملكية المباني الأخرى لعائلات: أبو حمود، وأبو دية، وزعل. ويحاول الاحتلال الضغط على سكان البلدة، وتطبيق سياسات التهجير والإفراغ السكاني للجيب، وذلك بعد إحاطتها بالمستعمرات من كل الجوانب، وإغلاقها بالجدار التوسعي العنصري، المعروف باسم (غلاف القدس)، وتبلغ مساحة القرية ما يزيد عن 9000 دونم، صودر منها ما يقارب من 4500 دونم لصالح مستوطنة (جفعات زئيف)، والطرق الالتفافية الاستيطانية التي تحيط بها. وصادر الاحتلال ما يزيد عن 400 دونم إضافية من الجيب لصالح جدار الفصل العنصري (غلاف القدس) ومستوطنة (جفعون) الواقعة ضمن تجمع (زئيف الاستيطاني) الذي يعزل القدس عن امتدادها الفلسطيني0  

- كشف عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان فخري أبو دياب عن نية بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة هدم حي البستان بأكمله مجددًا، بعدما ألغت كل الاتفاقيات الموقعة مع سكان الحي، ورفضت المخططات الهندسية، وتجميد أوامر الهدم. ويقع حي البستان على بعد 300 متر من السور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك، ويمتد على مساحة 70 دونمًا، يدعي الاحتلال أنه يمثل "إرثًا حضاريًا تاريخيًا للشعب اليهودي"، لذلك عمل على تهويد اسمه وتحويله إلى "حديقة الملك داوود". وتعود قصة الحي إلى العام 2005، حينما أصدرت بلدية الاحتلال قرارًا بهدمه بأكمله، وبدأت بتوزيع أوامر الهدم على سكانه البالغ عددهم 1550 مقدسي، بحجة البناء دون ترخيص، رغم أن أراضي هذا الحي ملكية فلسطينية خاصة، ووقف إسلامي.

تهويد واستيطان:

- على صعيد المشاريع التهويديّة، كشفت بلدية الاحتلال في القدس في يوم الأحد  2021/3/7م، التحضيرات لإطلاق مرحلة جديدة من تمديد خطوط القطار الخفيف، وأعلنت بلدية الاحتلال والشركة الإسرائيلية - الفرنسية المنفذة للمشروع، إنهم بصدد وضع حواجز في الطريق الالتفافي رقم 443، وبحسب المعطيات المتوافرة سيمر خط القطار الخفيف ذو الأهداف الاستيطانية، في عددٍ من أحياء الشطر الشرقي للقدس، وتحديدًا مناطق شعفاط وبيت حنينا، وسيصل إلى العيسوية والطور ومستوطنة "جيلو" المقامة على أراضي بيت جالا. وبحسب متابعين لمشاريع التهويد في المدينة المحتلة، يعزز الخط الجديد محاولات الاحتلال إقامة بنية تحتية تربط شطري المدينة المحتلة وتعزز سيطرة الاحتلال عليهما، إضافةً إلى تجهيز بنية تحتية قادرة على استيعاب مستوطنات جديدة، خاصة تلك التي ستبنى على أراضي مطار قلنديا.

اعتقال وتنكيل وإبعاد:

 - في يوم الأربعاء   2021/3/10م، قامت قوات الاحتلال برفقة عناصر من مخابراته، باعتقال الشيخ عكرمة صبري ، أمين المنبر، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا، وخطيب المسجد الأقصى المُبارك، من منزله في حي الصوانة، وتم تحويل الشيخ عكرمة لمركز تحقيق مخابرات الاحتلال (المسكوبية) غرب القدس المحتلة لعدة ساعات.

 - الإفراج عن النائب محمد أبو طير بعد 10 أشهرٍ من الاعتقال الإداري لدى الاحتلال.

- الخميس   2021/3/11م اعتقل الاحتلال الشيخ خالد العيساوي عقب خروجه من المسجد الأقصى المُبارك.

-  في يوم الإثنين  2021/3/8م، الاحتلال يعتقل 3 فتيان من مخيم شعفاط.

- قوات الاحتلال تقتحم منزل المرابطة في المسجد الأقصى المُبارك أم طارق دعور في عكا.

- الاحتلال يبعد الفتى المقدسي شادي عميرة، وهو من سكان بلدة صور باهر، جنوب شرق القدس، عن المسجد الأقصى المُبارك 15 يوماً.


 

أخبار مهمة متفرقة:

 - وزارة التربية الفلسطينية تحذّر من سيطرة الاحتلال على مدارس القدس من خلال مناهج ومقررات التعليم والمناهج المقدسية لتمرير تاريخه ومعلوماته المزورة للطلاب المقدسيين.

- استعاد مركز المخطوطات في المسجد الأقصى المُبارك مخطوط (شرح القسطلاني على البخاري)، أحد مخطوطات المسجد الأقصى المُبارك المفقودة، بعد أن نُهب لفترة طويلة.   وتم العثور على المخطوط بواسطة الشيخ نظام اليعقوبي البحريني في أحد مكتبات أوروبا واشتراه من ماله الخاص وأعاده إلى المسجد الأقصى المُبارك، حيث استلمه مكتب المخطوطات في المسجد الأقصى المُبارك.

- في يوم الإثنين  2021/3/8م أقامت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، فعاليةً لإطلاق كتاب (تاريخ معالم المسجد الأقصى المُبارك في ضوء التراث الإسلامي المخطوط)، والتي تم إعداده من قبل الشيخ يوسف الأوزبكي المقدسي، وطباعته على نفقة الصندوق الهاشمي لإعمار المسجد الأقصى المُبارك وقبة الصخرة المشرفة.    

 - أكثر من 20 ألف مصل مسلم يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المُبارك رغم تضييق الاحتلال، وفي فعالية نوعية من فعاليات أسبوع القدس العالمي عقب خطبة الجمعة للشيخ عكرمة صبري تم بث مخاطبة علماء الأمة لأهل بيت المقدس، حيث خاطب حوالي عشرون عالمًا من شتى البلاد الإسلامية المصلين في رحاب المسجد الأقصى المُبارك.

- خبراء في الشأن المقدسي يؤكدون أن فتحُ باب زيارات القيادات الرسمية فرصةٌ للمحتل لتأكيد مشروع سيادته على المسجد الأقصى المُبارك، وللمضي في تعزيز تحالفه مع بعض الأنظمة العربية التي طبعت تحت سقف "اتفاق أبراهام"

التفاعل مع القدس:

 - تشهد المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948 حراكًا فاعلًا في مواجهة تغول الاحتلال واعتداءاته، وتتصدر مدينة أم الفحم مشهد الحراك بالمظاهرات الأسبوعية الحاشدة، وفي سياق ما يقوم به أبناء البلدة من تفاعل، أطلقت فعاليات أم الفحم حملة شعبية لإعادة إعمار منزل حارس المسجد الأقصى المُبارك فادي عليان، الذي هدمته سلطات الاحتلال قبل أيام، وتمكن الأهالي من جمع نحو 400 ألف شيكل (نحو 120 ألف دولار أمريكي) لإعادة بناء المنزل.

- هيئة علماء فلسطين تدعو للرد على استهداف رموز القدس بالنفير إلى المسجد الأقصى المُبارك، وفضح ممارسات الاحتلال.

- في سياق التفاعل مع الشيخ رائد صلاح، نظمت الفعاليات الشعبية في القدس والداخل المحتل في يوم السبت  2021/3/6م وقفةً أمام سجن النقب، نصرةً للشيخ رائد صلاح، على أثر قرار محكمة الاحتلال تمديد عزله الانفرادي ستة أشهرٍ إضافية، واتهم المشاركون في الوقفة، الاحتلال بمحاولة تصفية الشيخ رائد لدوره في الدفاع عن المسجد الأقصى المُبارك.

 - انتهى في هذا الأسبوع فعاليات "أسبوع القدس العالمي"، والذي شهد مئات الفعاليات والأنشطة والمحاضرات والندوات في العديد من دول العالمين العربي والإسلامي، هذا الأسبوع الذي دعت له عشرات الهيئات العلمائية في العالم وتم الاتفاق على أن يكون الأسبوع الأخير من شهر رجب أسبوعاً سنوياً حاشداً لنصرة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، بمشاركة مئات المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والروابط العلمائية.

- من ضمن الأنشطة المقامة لفعاليات أسبوع القدس العالمي؛ أقامت وزارة الأوقاف والشئون الدينية احتفالاً حاشداً بالإسراء والمعراج، وأعلن خلاله وكيل وزارة الأوقاف عن إطلاق مسابقة إمام المسجد الأقصى المُبارك بعد التحرير، وقد لاقت ترحيباً كبيراً، حيث بعثت الأمل لمستقبل القدس الإسلامي.

- تنطلق في يوم الإثنين  2021/3/15م، حملةٌ إلكترونيةٌ لمناصرة العائلات المقدسية في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، المهددة بإخلاء منازلها، عبر التغريد على هاشتاغ #أنقذوا_حي_الشيخ_جراح . حيث يواجه 500 مقدسي بحي الشيخ جراح خطر تهجيرهم وترحيلهم منازلهم الـ28 التي يعيشون فيها منذ عشرات السنين، كي يسكنها يهود مستوطنون. ومن الجدير بالذكر أنه عام 1956 أُنشئ حي الشيخ جراح بالقدس بموجب اتفاقية وُقعت بين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” والحكومة الأردنية ممثلة بوزارة الإنشاء والتعمير، وفي حينه استوعب الحي 28 عائلة فلسطينية مهجرة.

انتهى...

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج