بيان حول تصريحات السفير الأمريكي لدى الاحتلال

الإثنين 13 يناير 2020 09:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

بيان حول تصريحات السفير الأمريكي لدى الاحتلال

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله ‏وصحبه ومن تبعهم ‏بإحسان إلى يوم الدّين؛ وبعد:‏

فقد تابعت هيئة علماء فلسطين في الخارج تصريحات السفير الأمريكيّ ‏لدى الكيان ‏الصّهيونيّ، والتي توعّد فيها بأن تشمل المرحلة القادمة في ‏الاستهداف الأمريكيّ بعد ‏القدس كلًّا من الضّفّة الغربيّة والجولان المحتلّ.‏

وإنّنا في الهيئة إزاء هذه التصريحات العدوانيّة نؤكّد على الآتي:‏

أولًا: إنَّ العربدة الأمريكيّة تتواءم مع العدوان الصّهيونيّ في مساندةٍ ‏صارخة تؤكّد الولاء ‏المطلق بين أهل العدوان في مواجهة هذه الأمة، وهذا ‏لا تكون مواجهته إلا بتعزيز ‏الولاء بين أهل الحق وتمتين آصرة الأخوة في ‏مواجهة العدوان بين المؤمنين الذين ‏يستهدفهم تحالف الطغيان الأمريكيّ ‏الصّهيونيّ، قال تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ ‏اللَّهِ وَالَّذِينَ ‏آوَوا وَّنَصَرُوا أُولَٰئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ ‏يُهَاجِرُوا مَا لَكُم مِّن وَلَايَتِهِم ‏مِّن شَيْءٍ حَتَّىٰ يُهَاجِرُوا ۚ وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي ‏الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلَّا عَلَىٰ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ ‏وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ ‏بَصِيرٌ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ إِلَّا تَفْعَلُوهُ ‏تَكُن فِتْنَةٌ فِي ‏الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ" الأنفال:72-73‏

ثانيًا: تؤكّدُ الهيئة على أنَّ شعبنا الفلسطينيّ ومقاومته الباسلة هم رأس ‏الحربة في مواجهة هذه المخططات الإجراميّة، وتجدّد الهيئة دعوتها لفصائل المقاومة إلى مزيد من وحدة الصّفّ وجمع الكلمة وتعزيز الجبهة ‏الدّاخليّة، قال تعالى: "إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ ‏مَّرْصُوصٌ" الصّف:4‏

ثالثًا: إنَّ الأمة الإسلاميّة اليوم بشعوبها وقواها الحيّة مدعوّة لمواجهة هذه ‏العربدة ‏الأمريكيّة الصّهيونيّة بالوسائل المتاحة كافّة، فقضيّة فلسطين هي ‏قضيّة الأمّة كلّها، ‏وشعوبها الحيّة الملتحمة مع المقاومة هي التي ستسقط ‏المؤامرات الصّهيونيّة، وستحرّر ‏القدس وفلسطين من رجس الصّهاينة ‏المجرمين رغم كلّ الآلام والمحن التي تعانيها ‏وتعيشها، قال تعالى: "هَٰذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ * وَلَا تَهِنُوا وَلَا ‏تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ ‏الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ ‏قَرْحٌ مِّثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ ‏نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ ‏مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ" ‏آل عمران: 138-140‏

والحمد لله رب العالمين

                                                                                                                                                                                             هيئة علماء فلسطين في الخارج

                                                                                     17/جمادى الأولى/1441هـ

13/1/2020م

بيان حول تصريحات السفير الأمريكي لدى الاحتلال

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج