نعي العلامة محمد بن الأمين بوخبزة

السبت 01 فبراير 2020 10:47 ص بتوقيت القدس المحتلة

نعي العلامة محمد بن الأمين بوخبزة

بسم الله الرحمن الرحيم

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً} [الأحزاب:23]

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد:

فإنّنا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ننعي ببالغ الحزن والصّبر والاحتساب ‏فضيلة الشيخ العلامة محمد بن الأمين بوخبزة _أبو أويس_ الذي وافاه الأجل صباح الخميس 5 جمادى الآخر 1441هـ الموافق 30 كانون الثاني يناير2020م في مدينة تطوان في المغرب، عن سن ناهز الـ 88 عاماً، قضاها في البحث العلمي والتأليف والتدقيق، وخدمة الدّعوة إلى الله تعالى وخدمة قضايا الأمّة.

وإننّا في هيئة علماء فلسطين في الخارج إذ ننعي فضيلة الشّيخ محمد بن الأمين بوخبزة، ‏فإننا نعزّي ‏أمّتنا الإسلاميّة عامّةً، والشعب المغربي خاصّةً، وأهل الشّيخ ‏وعائلته ‏وذويه.‏

ويعد الراحل الشيخ مُحَمَّد بن الأَمِين بُوخُبْزَة _أبو أويس_ من كبار علماء المغرب، وهو محقق وباحث، وهو من رجالات العلم والثقافة العربية الإسلامية، ومن العلماء المشهود لهم بالإحاطة الواسعة بمحتويات خزائن الكتب العربية الإسلامية قديمها وحديثها مخطوطها ومطبوعها. ولد في 26 ربيع الأول 1351 هـ / يوليو 1932 في تطوان بالمغرب، وهو مؤسس معهد الإمام أبي القاسم الشاطبي بتطوان لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه.

والله نسأل أن يتقبّل الشّيخ في واسع رحمته، وأن يدخله فسيح جنّاته، وأن يرزقه ‏‏الفردوس الأعلى مع النّبيين والصديقين والشّهداء والصّالحين وحسن أولئك ‏رفيقاً، وأن ‏يربط على قلب أهله وأحبابه وأن يعوض الأمة خيرًا.‏

وإنا لله وإنا إليه راجعون

                                                             هيئة علماء فلسطين في الخارج

                                                                7جمادى الآخرة 1441هـ

                                                                    1 فبراير 2020م

نعي العلامة محمد بن الأمين بوخبزة

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج