بيان حول جريمة قتل الجنود الأتراك في شمال سوريا

الجمعة 28 فبراير 2020 08:39 م بتوقيت القدس المحتلة

بيان حول جريمة قتل الجنود الأتراك في شمال سوريا

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: "الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا" سورة النساء: 76
الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان؛ وبعد:

فقد تلقت هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الحزن الممزوج بالغضب نبأ استشهاد وإصابة العشرات من جنود الجيش التركيّ الشقيق إثر قصف غادر في شمال سوريا.

وإنّنا نتوجّه باسم علماء فلسطين وأبناء شعبنا الفلسطينيّ  ببالغ التعزية والمواساة إلى الشعب التركي الشقيق وقيادته رئيسًا وحكومة وبرلمانًا باستشهاد الجنود الأتراك الأشقاء وكذلك إلى الشّعب السّوريّ الشّقيق باستشهاد أبنائه بفعل آلة الإجرام والاستبداد؛ مؤكدين على الآتي:

أولًا: إننا إذ نستنكر هذه الجريمة الغادرة فإنّنا نؤكّد على أنّ هذه المصيبة قد أصابت المسلمين جميعًا وذلك لأنّها استهداف للدولة التي تعيش هموم المسلمين وآلامهم وأوجاعهم وتتدخل لنصرة المظلوم وردع الظالم.

ثانيًا: نثمّن موقف تركيا الشّقيقة التي تدخّلت في سوريا نصرةً لشعبها المظلوم في مواجهة جلّاديه وتحمّلت جرّاء ذلك الكثير من المصاعب والمواجهات ونؤكّد بأنّ وقوفها في وجه قوى الطغيان التي تقتل الشّعب السوريّ الشّقيق هو من أعظم الأعمال التي تجسّد مبادئ الأخوّة ونصرة المظلوم وإغاثة الملهوف


ثالثًا: نؤكد على تضامننا التام مع الشعب التّركي الشقيق في هذه المحنة، وندعو الأمة جمعاء للتضامن مع تركيا في مواجهة العدوان عليها واستهدافها من أنظمة الطغيان والإجرام وهذا ما تفرضه مبادئ الأخوة والولاء بين المؤمنين
قال تعالى: "وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ أُولَٰئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ"  التوبة: 71

حمى الله تركيا من كيد الأشرار ومكر الفجّار وتقبّل الشهداء وربط على قلوب أهليهم وذويهم وشفى الجرحى إنه ولي ذلك والقادر عليه.
 

هيئة علماء فلسطين في الخارج

‏04/رجب/1441‏

الموافق 28/02/2020م

 

Bismillahirrahmânirrahim

İdlib şehitleri için Türkiye'ye taziye mesajı

 “Allah yolunda öldürülenlere sakın “ölüler” demeyin. Çünkü onlar diridir, fakat siz farkında değilsiniz”(Bakara -154)

Yurtdışındaki Filistin Alimler Heyeti, Suriye'nin kuzeyinde bulunan ve orada barış ve huzuru gâye edinen ve o amaçla orada bulunan, mazlumların hâmisi olan kardeşlerimiz Türk askerlerinin hain, kalleş bir saldırıya uğraması sonucu şehit ve yaralanmaları haberini derin üzüntüyle karşıladık.

Şehitlerimize Allah'tan rahmet, ailelerine sabır, kardeş ülke Türkiye'ye içten başsağlığı diliyor ve acılarına ortak oluyoruz.

Allah, tüm asker ve emniyet mensubu kardeşlerimizi korusun.                                                               

  Bu hain saldırıyı kınadığımızı, lanetlediğimizi ifade etmek isteriz. Bu saldırı Türk halkını derinden üzdüğü gibi bizide derinden üzmüştür. Kardeş Türkiye, mazlum insanları korumak, hakkın ve haklının safında mücadele etmek için Suriye’de bulunmaktadır.

  Türkiye’nin Suriye’de zalimlere karşı verdiği mücadeleye destek veriyor ve yanında olduğumuzu belirtiyoruz.

  Tüm Müslümanları da Türkiye’nin yanında durmaya ve onunla dayanışma sergilemeye davet ediyoruz.

  Allah, Türkiye’yi, halkını, Cumhurbaşkanını, Hükümetini, asker, polis ve bütün güvenlik güçlerini her türlü tuzak, felaket, afet ve kötülüklerden korusun.

Yurtdışındaki Filistin Alimler Heyeti
28 Şubat 2020

بيان حول جريمة قتل الجنود الأتراك في شمال سوريا
بيان حول جريمة قتل الجنود الأتراك في شمال سوريا

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج