نعي فضيلة العالم المفكر د. محمد عمارة

السبت 29 فبراير 2020 08:11 ص بتوقيت القدس المحتلة

نعي فضيلة العالم المفكر د. محمد عمارة

بسم الله الرحمن الرحيم

{أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ ‏لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ} الرعد:41

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه ومن ‏تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين؛ وبعد:‏

فإنّنا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ننعى إلى الأمّة الإسلاميّة جمعاء فقيدها ‏الكبير

فضيلة العالم الجليل والمفكّر الفذّ وعضو هيئة كبار العلماء الدّكتور  محمّد عمارة  رحمه الله

الذي وافاه الأجل مساء الجمعة 4/رجب/1441ه الموافق 28/شباط ‏‏"فبراير"/2020م عن عمر ناهز 89 عامًا قضاها دعوةً إلى الله تعالى ودفاعًا ‏عن الإسلام وردّاً للشّبهات المثارة حوله.‏

وكان _رحمه الله تعالى_ رجل مواقف لا يخاف في الله لومة لائم ولا يخضع لطاغية أو ‏يركن إلى ظالم ولا يداهن مستبدًّا.‏

وإنّنا إذ ننعى هذا العَلم البارز فإنّنا نذكّر العلماء والدّعاة بأمانة حمل الرّاية والسّير ‏على النّهج واقتفاء الأثر الجميل.‏

ونضرع إلى الله تعالى أن يتغمّد فقيدنا وفقيد الأمّة جمعاء في رحمته وأن يرزقه ‏الفردوس الأعلى وأن يربط على قلوب أهله وذويه وأحبابه وتلاميذه وأن يلهمهم ‏الصبر الجميل وأن يخلف الأمّة في مصابها خيراً.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

                                                                                                                                                                                                 هيئة علماء فلسطين في الخارج

                                                                                                         5/رجب/1441هـ

                                                                                                           29/2/2020م

 

نعي فضيلة العالم المفكر د. محمد عمارة

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج