تقارير القدس رقم82

الإثنين 02 أغسطس 2021 09:15 ص بتوقيت القدس المحتلة

تقارير القدس رقم82

تقرير شهر يوليو تموز (7) عام 2021م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

        نشرة تصدر عن: [وحدة القدس بوزارة الأوقاف والشئون الدينية -غزة    وقســــم القــــدس في هــــيئة عـلمـــاء فلســـــطين]

ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني ومستوطنيه عليهما، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك

  • تتابع أذرع الاحتلال اقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك بشكلٍ شبه يومي، بمشاركة شخصيات متطرفة وعناصر أمنية، وقد اقتحم المسجد الأقصى المُبارك هذا الشهر ما لا يقل عن 4000 مستوطن صهيوني ، وشهد يوم 18/7 اقتحامًا كبيرًا حيث اقتحم المسجد الأقصى المُبارك أكثر من 1500 بالتزامن مع ما يسمونه ذكرى "خراب المعبد"، وشهد الاقتحام أداء صلواتٍ تلمودية علنية، وإخراج المرابطين والمصلين من المسجد الأقصى المُبارك بالقوة، وأشار مراقبون إلى أن سلطات الاحتلال حاولت تمرير الاقتحامات في سياق ردها على فشل اقتحام الثامن والعشرين من رمضان، ويتعرض المسجد الأقصى المُبارك يوميًا لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين، بحيث يتخللها استفزازات للمصلين الفلسطينيين وعمليات اعتقال وإبعاد عن المسجد الأقصى المُبارك، لإتاحة المجال لليهود لتنفيذ اقتحاماتهم بدون أي قيود، وفي سابقة لم تحصل في الأعوام الماضية سماح سلطات الاحتلال للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى المُبارك في يوم عرفة في 19/7 ، حيث اقتحم الأقصى أكثر من 100 مستوطن. ورافق الاقتحامات صلوات تلمودية ودروس دينية وتوزيع قصاصات ورقية، وإدخال مقاعد والجلوس عليها.

هدم وتهويد:

تصعّد سلطات الاحتلال من مجزرة هدم منازل الفلسطينيين ومنشآتهم:

  • هدمت سلطات الاحتلال الصهيوني خلال شهر يوليو تموز ما لا يقل عن عشرين (20) بيتاً ومنشأة في أحياء القدس المختلفة، بحجة البناء من دون ترخيص، حيث تضع سلطات الاحتلال العراقيل المتعددة في وجه المقدسي الذي يريد بناء بيت جديد لموازاة الزيادة السكانية الطبيعية للمقدسيين، وتمنع إصدار التصاريح اللازمة للبناء وتفرض الضرائب الباهظة على تصريح البناء، ولكن بعد معاناة شديدة، وفي المقابل تعطي تسهيلات كبيرة للمستوطنين الغرباء لكي يتوسعوا ويقيموا المزيد من البيوت والمستوطنات.
  • أيضاً وجهت سلطات الاحتلال الصهيوني إخطارات وإنذارات بهدم عشرات البيوت والمنشآت، والتي تضم شقق سكنية تأوي عشرات السكان، وتضم مشاريع اقتصادية وتجارية تعتبر من شريان الحياة الرئيسي للمقدسيين، وكان من ضمن عمليات الهدم تجريف وخلع أكثر من مئة شجرة زيتون تعود للمقدسيين.

 

  • في 28/ 7/ 2021م، نفذت سلطات الاحتلال حملة هدم وتجريف في عدة مناطق من القدس المحتلة، وأفادت مصادر مقدسية بأنّ قوات الاحتلال، ترافقها جرافات عسكرية قد اقتحمت عدة مناطق في القدس، وشرعت بأعمال هدم وتجريف، وسط حماية من قوات الاحتلال المدججة بالسلاح، وأوضحت المصادر أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلية قد هدمت محال تجارية ومواقف سيارات قرب حاجز قلنديا شمالي المدينة، وأقدمت قوات مماثلة من شرطة وجيش الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ أعمال تجريف في منطقة دوار أبو شهيد، قرب بلدة الرام شمال القدس المحتلة، وفي السياق ذاته، هدمت قوات الاحتلال صباح اليوم الأربعاء إسطبلاً للخيول والسور المحيطة به في بلدة الطور وسط القدس المحتلة.

إبعاد واعتقال وتنكيل:

  • شهد شهر يوليو (7) إبعاد ما لا يقل عن 19 مقدسياً عن المسجد الأقصى المُبارك، وشملت قرارات الإبعاد أيضاً أسرى محررين، ومن الجدير بالذكر أن هناك المئات من المقدسيين والمرابطين الممنوعين من دخول المسجد الأقصى المُبارك، بقرارات إبعاد سابقة من محاكم الاحتلال.
  • ارتقاء الشهيد عبد المطلب الخطيب، حيث كان معتقلا في سجن المسكوبية بسبب التعذيب.
  • شهد شهر (7) اعتقال 170 مقدسياً. منهم 37 ليلة عرفة، و 26 فلسطينيًا من بينهم سيدة وخمس أطفال خلال أيام عيد الأضحى المبارك، وكل ذلك في سياق فرض العقاب الجماعي على الفلسطينيين والتنكيل بهم.
  • شهدت عدة أحياء من مدينة القدس مداهمات ليلية من سلطات الاحتلال نتج عنها مواجهات وعشرات الاصابات بين صفوف المدنيين نتيجة إطلاق النار من قبل جنود الاحتلال..

استيطان:

مشروع استيطاني جديد للسيطرة على شرق القدس (القدس العربية):

  •  في سياق المشاريع الاستيطانية تتفاعل في الأسابيع الأخير قضية ما يسمى "مشروع تطوير مركز المدينة"، وهو مشروع للتنظيم المدني أقرته "اللجنة اللوائية الاحتلالية" لفرض المزيد من التضييق على التوسّع العمراني الاستيطاني في باب الساهرة وواد الجوز وحيّ المسعودية في مدينة القدس المحتلة، ويصنّف المشروع قسمًا من الأبنية في المنطقة للهدم، عند التقاء الزاوية الشمالية الشرقية للمخطط بالمنطقة الصناعية، فيما تم إبلاغ أصحاب 27 منشأة بإخلائها مع نهاية العام الماضي، ويمتد المخطط على مساحة تقارب الـ 700 دونمًا، تضم أملاكًا خاصة، وعقاراتٍ وقفية، وضعته سلطات الاحتلال من دون التشاور مع سكان المنطقة، على الرغم من تأثيره السلبي على المقدسيين.
  • ووفقاً لعدد من المختصّين المقدسيين، فإنّ المشروع المطروح هو مشروع استيطاني تهويدي، هدفه السيطرة الديموغرافية على المنطقة؛ وانتزاع ملكية الأراضي والمباني العامة والوقفية، ومن أول شروطه نزع ملكية الأراضي التي بنيت عليها مؤسّسات عامة أو شبه عامّة في شرق القدس والسيطرة عليها، فضلاً عن أنه لا يسمح للمقدسيين بأيّ تغيير أو هدم أو إضافة على الأبنية التي عدّتها بلدية الاحتلال أبنية قديمة تعبّر عن التراث التاريخي للمدينة، ما يعني أنّ المقدسيين سيحرمون من ترميم المنازل أو توسعتها كذلك، فإنّ المشروع لا يسمح بالبناء في الشطر الشرقي من القدس لأكثر من أربع طبقات، فيما يمكن بلدية الاحتلال إعطاء رخص بناء لما يزيد عن عشر طبقات في الشطر الغربي، ما يؤدّي إلى حرمان المقدسيين من البناء العمودي.
  •  وفي 25/7 قدم تجمّع المؤسسات الحقوقية المقدسية، اعتراضًا مبدئيًا على مخطط "مركز المدينة"، وقال التجمّع بأن الاعتراض يستند إلى عدم التزام "اللجنة اللوائية" بالمعايير المهنية للتخطيط، وعدم مراعاة الاحتياجات السكنية للنمو السكاني، حيث لا يوفر المخطط إضافات كافية للمساكن الفلسطينية، ووصف التجمع المخطط بأنه قائم على التمييز، وسياسات التخطيط العرقي، موضحًا الفروق بين المخطط وبين نظيره في "مركز القدس الغربية"، من حيث نسب البناء وعدد الطوابق المسموح بها، وكشف التجمع أن المخطط مرتبط بمخطط "وادي السليكون" في وادي الجوز، وقد تلقّى طاقم من المحامين والمهندسين في القدس يوم الأربعاء 2021/7/28، قرارًا من محكمة الاحتلال العليا بتجميد مشروع ما يسمى "مركز المدينة"، وسط القدس المحتلة، إلى حين صدور قرار آخر. وجاء هذا القرار على أثر اعتراض تجمّع المؤسسات الحقوقيّة المقدسية، عبر مركز القدس للمساعدة القانونية ومؤسسة السانت إيف بالتعاون مع المركز العربي للتخطيط البديل، على مخطّط مشروع "مركز المدينة".
  • مشروع استيطاني (E1) آخر جديد، تروج له دعاية الاحتلال، يتضمن إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية على مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية الممتدة من شرق القدس حتى البحر الميت والأغوار؛ لغرض ربط مستوطنة "معاليه أدوميم" مع القدس.

أخبار متفرقة مهمة:

  • أكد فريق الدفاع عن الشيخ رائد صلاح شيخ المسجد الأقصى في بيانه على أن العزل الانفرادي الذي يتعرض له الشيخ رائد صلاح في السجن يعد أحد أنواع التعذيب المحرم قانونياً ودولياً.
  • دعوات مقدسية لأبناء الشعب الفلسطيني للتواجد يوم الأحد في تمام العاشرة صباحاً أمام مبنى بلدية الخليل وحضور المؤتمر الصحفي " احقنوا الدم" والتوجه بعدها لعائلات الخليل المقدرة في مبادرة مقدسية لتحقيق السلم الأهلي في مدينة الخليل. 
  • فعاليات تحت مسمى "خراريف سلوانية".. جمعية البستان تنفذ عدداً من الفعاليات لتخلق من رحم الألم أملاً يؤكد أن أهالي سلوان يحبون الحياة ما استطاعوا إليها سبيلاً،أنشطة متعددة تضمنتها فعالية “خراريف سلوانية” في حي البستان المهدد بالهدم من قبل الاحتلال ..
  • منذ أكثر من 40 يوماً والاحتلال يحتجز جثمان الشهــيدة مي عفانة من بلدة أبو ديس بالقدس.. ذوو الشهــيدة ومتضامنون معهم يصرون على الاعتصام لاستعادة جثمانها ..
  • محكمة الاحتلال العليا تصدر قراراً بتجميد إخلاء ثلاث عائلات من حي الشيخ جراح وهي: الدجاني وحماد والداهودي.. يذكر أن إخلاءهم كان سيدخل حيز التنفيذ مع بداية الشهر القادم.
  • الاحتلال يقتل كل جميل..الاحتلال يجبر عائلة السلايمة على هدم مشتل ورود لها بالقرب من حاجز قلنديا شمال القدس
  • قوات الاحتلال تقمع المشاركين في وقفة تضامنية مع أهالي حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وتمنع الصحفيين من توثيقها، وتعتدي على المشاركين برش المياه العادمة.
  • أهالي حي الشيخ جراح يجددون دعوتهم لضرورة مساندتهم والتظاهر أمام المحكمة يوم الاثنين القادم 2/8، والتي تُعقد للنظر في قضية ترحيل 4 عائلات (وهي عائلات القاسم والكرد والجاعوني وسكافي) من الحي لصالح المستوطنين.
  • أنباء عن عمليات تسريب جديدة لمنازل وعقارات تعود لمقدسيين، إلى جهات استيطانية، وكل ذلك بفعل خيوط الاحتلال التي تنشط في هذا الجانب ضمن قنوات سرية.

.... انتهى

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج