كيف نستقبل شهر رمضان

الجمعة 01 مايو 2020 11:54 ص بتوقيت القدس المحتلة

كيف نستقبل شهر رمضان

د. كامل صلاح

نستقبل شهر رمضان المبارك بالدعاء والتوجه إلى الله سبحانه وتعالى أن يبلغنا إياه كما كان السلف رحمهم الله تعالى يفعلون ذلك فقد كانوا يدعون الله تعالى ستة أشهر أن يبلغهم رمضان.

نستقبل شهر رمضان المبارك بالفرح والسرور والمحبة والتعظيم والإجلال ، والعزيمة الصادقة على صيامه وقيامه والمسابقة فيه إلى فعل الخيرات والطاعات، والمبادرة فيه إلى التوبة الصادقة النصوح من سائر الذنوب والسيئات. والتناصح والتعاون فيه على البر والتقوى.

نستقبل شهر رمضان المبارك بسلامة القلب والصدر مع  المسلمين.

نستقبل شهر رمضان المبارك بالمحافظة على الواجبات الشرعية، كصلاة الجماعة، وقيام الليل والتهجد ، والوقوف بين يدي الله تبارك وتعالى.

نستقبل شهر رمضان المبارك بترك السيئات والمنكرات والمحرمات.

نستقبل شهر رمضان المبارك بالتعلق بالقرآن الكريم قراءة وفهما وتدبرا، وملازمة وصحبة للقرآن الكريم.

نستقبل شهر رمضان المبارك بتعلم الأحكام الشرعية المتعلقة بالصيام ، لنعبد ربنا جلّ وعلا على بصيرة وعلم .

نستقبل شهر رمضان المبارك بالقيام بواجب الدعوة إلى الله تعالى ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

نستقبل شهر رمضان المبارك بالتزين بمحاسن الأخلاق ، في الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة .

نستقبل شهر رمضان المبارك بكثرة الصدقات والزكوات والأعطيات ابتغاءً لوجه الله ربّ البريات سبحانه وتعالى.

نستقبل شهر رمضان بتفقد حاجات المكلومين والمستضعفين ، وأصحاب الحاجات والمتعففين ، والعابدين الزاهدين.

نستقبل شهر رمضان المبارك باستثمار كلّ لحظة منه في طاعة وعبادة ، ركعا وسجدا لله تبارك وتعالى ، تالين كتابه ومعظمين أمره ، خاضعين لحكمه وأمره ، واقفين بباه ، نرجوا رحمته ونخاف عذابه ، ونأمل عفوه وغفرانه ورحمته ، وعتقه من النار .

فمن رُحم في شهر رمضان فهو المرحوم، ومن حُرم فهو المحروم، ومن لم يتزود منه لآخرته فهو المذموم الملوم.

وفي الختام نسأل الله اللطيف الخبير أن يبلغنا شهر رمضان المبارك ، وأن يجعلنا فيه من المقبولين ، والمعتوقين .

والحمد لله رب العالمين

كتبه/ د. كامل صبحي صلاح

أستاذ الفقه وأصوله

29/شعبان / 1441هـ

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج