بيان حول مواقف الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي

الإثنين 22 يونيو 2020 10:31 ص بتوقيت القدس المحتلة

بيان حول مواقف الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين؛ وبعد:

فقد تابعت هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ القلق الأفعال التي يقوم بها الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد بن عبد الكريم العيسى بشكل متسارعٍ والتي تتمثّل في التطبيع مع الكيان الصّهيونيّ من خلال زيارة نصب الهولوكست ومعسكرات الإبادة النازيّة بالتنسيق مع وفود صهيونيّة، واستقبال وفود تطبيعيّة صهيونيّة في المملكة العربيّة السّعوديّة، وتصاعد التّصريحات التّطبيعيّة مع الكيان الصّهيونيّ.

وقيامًا منها بواجبها في بيان الحقّ وتبليغه امتثالًا لقول الله تعالى: "الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحداً إلاّ اللَّهَ ۗ وكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا" الأحزاب:39 فإنّ هيئة علماء فلسطين في الخارج تؤكد على الآتي:

أولاً: ترفض الهيئة وتستنكر بشدّة الأفعال والتصريحات التّطبيعيّة التي يمارسها ويطلقها الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وتؤكد أنّ التطبيع مع الكيان الصّهيونيّ _ولو بشطر كلمةٍ_ هو جريمةٌ خطيرةٌ، وعلى رابطة العالم الإسلامي استنكارها والتبرؤ منها.

ثانيًا: تؤكّد الهيئة على ضرورة أن تكون رابطة العالم الإسلامي في خدمةِ القضيّة الفلسطينيّة ومحاربة التطبيع، فهل من المعقول أن تغدو هذه الرّابطة _التي تمثّل العالم الإسلامي_ اليوم في خدمة الكيان الصّهيونيّ وصفقة القرن الإجرامية؟!

ثالثًا: تطالبُ الهيئة بإقالة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمّد عبد الكريم العيسى؛ لارتكابه جريمة التّطبيع مع الكيان الصّهيونيّ، ولأنّ هذا يمثّلُ إساءةً للرابطة وسمعتها، كما تدعو الهيئة إلى معاقبة كلّ من يثبت أنه مارس صورة من صور جريمة التطبيع.

رابعًا: تدعو الهيئة علماء الأمة الإسلامية ومفكّريها إلى رفع الصّوت عاليًا بالاحتجاج على تصرّفات الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، والمطالبة بإقالته، وضرورة عدم الصّمت على أيّة محاولة تطبيعيّةٍ مع الكيان الصّهيونيّ من أيّة جهة كانت.

خامسًا: تدعو الهيئة الحكّام الرافضين للتطبيع في الأمّة الإسلاميّة إلى الضّغط لإقالة الأمين العام لرابطة العالم الإسلاميّ، والتّصدّي لأيّة محاولات تطبيعيّة من المؤسسات التي تمثّل العالم الإسلاميّ أو رموزها القائمين عليها.

والحمد لله رب العالمين

هيئة علماء فلسطين في الخارج

1/ذو القعدة/1441هـ

22/6/2020م

 

 

 

بيان حول مواقف الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج