تقارير القدس رقم94 عن شهر11

الخميس 02 ديسمبر 2021 11:25 ص بتوقيت القدس المحتلة

تقارير القدس رقم94 عن شهر11

التقرير الشهري عن شهر نوفمبر تشرين ثاني (11) عام 2021م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك.

      نشرة تصدر عن: [وحدة القدس بوزارة الأوقاف والشئون الدينية -غزة    وقســــم القــــدس في هــــيئة عـلمـــاء فلســـــطين]

       ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني ومستوطنيه عليهما، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك

 - تستمر اقتحامات المسجد الأقصى المُبارك بشكلٍ شبه يومي بحماية قوات الاحتلال، وقد اقتحم المسجد الأقصى المُبارك في شهر تشرين الثاني نوفمبر (11)، ما لا يقل عن 3500 متطرف ومتطرفة، ورافق الاقتحام جنود من شرطة الاحتلال، ومارس المقتحمون تأدية طقوس وصلوات توراتية علنية في ساحات المسجد الأقصى المُبارك، وتلاوة مزامير التوراة أو ترنيمة صهيون في ساحاته. ورافق الاقتحام أيضاً إشعال اليهود لولاعات نارية في إشارة إلى شمعدان عيد الحانوكاة، ورفعوا لافتات كتب عليها جئنا لنطرد الظلام، وشارك في الاقتحام أيضاً وزير الخدمات الدينية الصهيوني، والذي أضاء شمعدان عيد الحانوكاة اليهودي أمام أبواب المسجد الأقصى المُبارك، حيث خاطب الحضور قائلاً: نحن على مدخل أقدس مكان لشعب إسرائيل، نصلي ثلاث مرات على الأقل في اليوم، أتمنى أن يبنى المعبد بسرعة في أيامنا.

- جماعات الهيكل المزعوم تدعو إلى مؤتمر لإعلان مضاعفة المقتحمين للمسجد الأقصى المُبارك ، ليصل إلى 300  متطرف في الاقتحام الواحد..

 - في سياق الاعتداء على المسجد الأقصى المُبارك؛ فإن الاحتلال يمنع صيانة مبانيه ومرافقه، فقد منعت شرطة الاحتلال صيانة أسلاك وتمديدات الكهرباء في مبنى قبة الصخرة.

- أحد حاخامات اليهود (يعقوب هيمن) ينشر صورة لقبة الصخرة المشرفة ((قلب المسجد الأقصى المُبارك))؛ معلناً عن الحاجة إلى مهندس متخصص لتقديم مقترح لكيفية هدم مبنى قبة الصخرة وإزالته وبناء المعبد الثالث مكانه.

 - لجنة التعليم التابعة لبرلمان الاحتلال توصي بتنظيم زيارات لطلاب المدارس اليهودية للمسجد الأقصى المُبارك باعتباره جبل الهيكل..

- شرطة الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى المُبارك في يوم الجمعة 26/11 وتصادر لافتات نعي للشهيدين فادي أبو شخيدم وعمر أبو عصب..

- الكشف عن مخطط لتغيير شكل الجدار الغربي الملاصق للمسجد الأقصى المُبارك ليخدم رواية الاحتلال.

- تمهيداً لاستقبال ما يسمى عيد الأنوار اليهودي تم نصب شمعدان ضخم في ساحة البراق الملاصقة للجدار الغربي للمسجد الأقصى المُبارك.

شهداء واعتقالات وإبعاد وتنكيل:

 - شهد شهر نوفمبر ارتقاء شهيدين مقدسيين، ففي تاريخ 17/11 ارتقى الشهيد الفتى عمر أبو عصب بالقرب من المسجد الأقصى المُبارك، بعد إطلاق النار عليه من جنود الاحتلال بحجة تنفيذه لعملية طعن لجنديين بسبب ممارساتهم الاستفززية. وبتاريخ21/11 ارتقى الشهيد الشيخ فادي أبو شخيدم، بعد تنفيذه لعملية إطلاق نار في طريق باب السلسلة المؤدي إلى المسجد الأقصى المُبارك؛ أسفرت عن مقتل جندي وجرح اثنين آخرين. وما زالت جثامين الشهداء محتجزة في ثلاجات الاحتلال.

- شهد شهر نوفمبر المنصرم 190 حالة اعتقال من سلطات الاحتلال الصهيوني؛ ومن بين حالات الاعتقال 5 نساء، و15 طفلاً، ووالدة الشهيد عمر أبو عصب وزوجة الشهيد فادي أبو شخيدم، وابنته.

- تجديد الحبس الإداري لوزير القدس السابق خالد أبو عرفة، لمدة 4 أشهر جديدة.

- أصدرت محاكم الاحتلال 16 أمر حبس منزلي، من بينهم 4 أطفال.

- إبعاد 14 مقدسياً عن الصلاة في المسجد الأقصى المُبارك.

- أحياء وبلدات وقرى القدس شهدت مواجهات يومية بين المواطنين وقوات الاحتلال، التي انتهجت سياسة العقاب الجماعي ضد السكان.

 هدم وتهويد:

- ضمن استمرار مجزرة الهدم؛ هدم الاحتلال خلال شهر نوفمبر الماضي 40 بيتاً ومنشأة هدماً قسرياً بحجج واهية، بينما ينعم المستوطنون الغرباء ببناء البيوت الفخمة والاستيلاء على مزيد من الأراضي لصالحهم، وتركز الهدم في جميع أحياء ومناطق القدس العربية، ولا سيما في جبل المكبر وبيت حنينا وبيت صفافا وسلوان وقرى وبلدات أخرى.

- يتم باستمرار توزيع أوامر هدم لبيوت ومنشآت أخرى في محافظة القدس.

- رفضت عائلات الشيخ جراح الإجماع التسوية التي اقترحتها المحكمة الصهيونية العليا، والتي تمهد للاعتراف بملكية شركة "نحلات شمعون" الاستيطانية لأرض كرم الجاعوني.

- 29/ 11/2021م؛ منحت محكمة الاحتلال الإسرائيلي الضوء الأخضر لهدم 58 منزلاً في حي وادي ياصول، داخل بلدة سلوان في القدس المحتلة، وذكرت مصادر مقدسية بأنّ محكمة الاحتلال قد رفضت مساء أمس الأحد، استئنافًا تقدم به مقدسيون ضد قرار هدم 58 منزلًا في وادي ياصول، وبموجب هذا القرار، أصبح متاحاً لبلدية الاحتلال تنفيذ عمليات هدم المنازل بأي وقت بحق 58 منزلاً من أصل 84 منزلاً مهددة بالهدم في الحي، لصالح مشروع استيطاني تهويدي يستهدف سلوان. وستؤدي عملية الهدم إلى تهجير حوالي 600 مقدسي بينهم مئات الأطفال إلى جانب المرضى وكبار السن والحالات الخاصة، ويمتد حي وادي ياصول الواقع جنوب غربي سلوان، على مساحة 310 دونمات، ويسكنه 1050 مقدسياً. ومنذ عام 2004 وأهالي الحي يخوضون صراعا مع بلدية الاحتلال في القدس، في محاولة للحصول على موافقة على تراخيص البناء، تجنباً للهدم.

 استيطان:

- تحولت مقبرة اليوسفية بقوة الاحتلال الغاشمة إلى حديقة توراتية، وقد خصصت سلطات الاحتلال حراساً مسلحين لحراستها على الدوام.

 - كشفت مصادر عبرية أن سلطات الاحتلال صادقت على بناء حي استيطاني جديد، على بعد 2 كيلومتر من مستوطنة "آرييل" شمال القدس المحتلة، وبحسب صحيفة "هآرتس" العبرية سيضم الحي الاستيطاني 730 وحدة استيطانية جديدة في المرحلة الأولى، وقالت الصحيفة أن خطة بناء الحي الاستيطاني موجودة منذ التسعينيات من القرن الماضي، ولكن في تشرين الأول/نوفمبر الماضي قررت وزارة الإسكان في حكومة الاحتلال الترويج للخطة، ونشرت مناقصة تدعو المقاولين الإسرائيليين إلى تقديم عطاءات لبنائه، وأن الحي الاستيطاني الجديد جزء من قرار وزير الإسكان زئيف إلكين "بناء 1300 وحدة استيطانية في المستوطنات".

- الخميس 18 /11 الاحتلال يسوْق لـ 400 وحدة استيطانية سيتم بناءها في مستوطنة (نوف تزيون)؛ حيث كشفت مصادر إعلامية عبرية، عن مخطط استيطاني لبناء مئات الوحدات الاستيطانية في مستوطنة (نوف تزيون) المغتصبة لأراضي بلدة جبل المكبر، جنوب القدس المحتلة. وأشارت القناة السابعة العبرية، إلى أنّ شركة (شيميني بروبيرتيز) العقارية "الإسرائيلية" قد بدأت حملة لتسويق 400 وحدة سكنية ستبنى في المستوطنة بجوار ما يعرف "منتزه قصر المفوض"، في قلب بلدة جبل المكبّر الفلسطيني. ونقلت القناة العبرية عن مدير الشركة (أودي ريجونيس) قوله: "إن الوحدات الجديدة، تطل على أجمل المناظر في القدس بما فيها جبل الزيتون والبلدة القديمة، كما ستبنى فنادق ومركز تجاري كبير في مكان قريب". ووفق القناة العبرية، فإنّ هذا المخطط الجديد يتضمن إحداث نقلة نوعية، ليصبح "حياً يهودياً راقياً"، على أن يحمل نفس اسم مستوطنة (نوف تزيون). وصعّدت حكومة الاحتلال في السنوات الماضية من عمليات الاستيطان في الضفة الغربية عامة وشرقي القدس المحتلة خاصة، بالتزامن مع تصعيد واضح في هدم المنازل الفلسطينية بداعي بنائها "بدون ترخيص".

 أخبار مهمة متعلقة بالقدس

  • وفاة علم من أعلام خدمة القدس ونصرتها... فقد رحل عنا المهندس رائف نجم، وزير الأشغال الأسبق ووزير الأوقاف الأسبق وهو الرجل الذي لم يدخر جهداً ولا ساحة ولا عملاً لأجل القدس إلا كان سباقاً إليه.
  • خالد مشعل من اسطنبول في رسالة طمأنة لأهل الشيخ جراح وإنذارٍ للاحتلال:

تواصل الأخ أبو العبد هنية مع عوائل أهلنا في حي الشيخ جراح ورفع معنوياتهم، ومعنوياتهم مرتفعة، وأعطاهم ضمانة المقاومة... وما جرى في 28 رمضان الماضي يتكرر، وسيتكرر، حتى وإن عبث العابثون من الصهاينة وظنوا أنهم يستطيعون إلغاء الأثر الذي أحدثته معركة "سيف القدس"

  •  بلغت حصيلة التبرعات التي جمعت لحملة "فلنشعل قناديل صمودها" مع نهاية البث الاذاعي المفتوح، والتي أطلقتها لجنة مهندسون من أجل فلسطين والقدس في نقابة المهندسين الأردنيين، أمس الثلاثاء، وبالتعاون مع اذاعة حسنى اف ام، 653 ألف دينار تقريبا، رصدت لصالح ترميم بيوت المقدسيين في البلدة القديمة في القدس.
  •  في تطور تهويدي خطير جدًا ((اعتماد المسجد الأقصى المُبارك معلماً ثابتاً في خطة المدارس الصهيونية للزيارات المدرسية: قرار خطير للجنة التعليم في الكنيست على طريق تهويد المسجد الأقصى المُبارك.
  • الاحتلال يصدر حكمًا بالسجن الإداري على المقدسي أنس وائل قاسم مدة 6 أشهر.. يذكر أن والده صاحب أعلى حكم بالقدس بـ 35 مؤبدًا و50 عامًا.

.... انتهى

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج