تعزية وتضامن مع أهلنا في بيروت ومع الشعب اللبناني الشقيق

الأربعاء 05 أغسطس 2020 12:12 م بتوقيت القدس المحتلة

تعزية وتضامن مع أهلنا في بيروت ومع الشعب اللبناني الشقيق

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ وبعد:

فقد تابعنا في هيئة علماء فلسطين في الخارج ببالغ الحزن المصاب الجلل الذي أصاب بيروت الحبيبة بالانفجار الكبير الذي خلّف عشرات الضّحايا وآلاف الجرحى، وأحدث دمارًا هائلاً وحوّل بيروت إلى مدينة منكوبة.

وإننا أمام هذه الفاجعة الكبيرة نعلن تضامننا الكامل مع أهلنا في بيروت ومع شعبنا اللّبنانيّ الشقيق في كلّ لبنان، ونعزّيهم بالضّحايا الذين قضوا نحبهم، ونرجو الله تعالى أن يربط على قلوب أهليهم وأن يعجّل بشفاء الجرحى.

وفي هذا المقام نشيد بدور أهلنا اللاجئين الفلسطينيين الذين هبّوا من مخيّماتهم ومراكز الدفاع المدني والمراكز الطبيّة والجمعيّات الإغاثية للقيام بواجبهم في الإنجاد والإغاثة والإسعاف والتبرّع بالدّم.

كما نشيد بالمبادرات العاجلة التي قامت بها بعض الدّول بمدّ يد العون الطبّي والإغاثي والإنساني فور وقوع المصاب الجلل، وندعو سائر دول أمتنا الإسلامية لتحذو حذوها؛ فهذا أوان إغاثة الملهوف ونجدة المصاب.

وإننا في هيئة علماء فلسطين في الخارج مؤمنون بقدرة شعبنا اللبنانيّ الشّقيق على تجاوز هذه المحنة بعون الله تعالى ثمّ بتكاتفهم وتعاضدهم ووحدة صّفهم وتنحية الخلافات السياسيّة جانبًا؛ فالمصاب أكبر من أيّ خلاف والفاجعة تجمع الجهود التي تفرّقها الخلافات.

رحم الله تعالى الشّهداء، وشفى الله الجرحى، وحمى بيروت ولبنان وسائر بلاد المسلمين؛ إنّه وليّ ذلك والقادر عليه.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

                                                                                                                                                                                                 هيئة علماء فلسطين في الخارج

                                                                                                      15/ذو الحجة/1441هـ

                                                                                                            5/8/2020م

 

تعزية وتضامن مع أهلنا في بيروت ومع الشعب اللبناني الشقيق

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج