نعي فضيلة الشيخ عبد الغفار عزيز

الإثنين 05 أكتوبر 2020 09:48 ص بتوقيت القدس المحتلة

نعي فضيلة الشيخ عبد الغفار عزيز

بسم الله الرحمن الرحيم

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا} الأحزاب:23

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين، وبعد:

فإنّ هيئة علماء فلسطين في الخارج تنعى ببالغ الحزن والصبر والاحتساب إلى الأمة الإسلامية جمعاء والشّعب الباكستانيّ الشّقيق فضيلة الشّيخ الدّكتور عبد الغفّار عزيز عضو المجلس الاستشاريّ لهيئة علماء فلسطين في الخارج، والأمين العام المساعد للاتّحاد العالمي لعلماء المسلمين، ونائب أمير الجماعة الإسلامية في باكستان.

الذي وافاه الأجل اليوم الإثنين 18/صفر/1442هـ الموافق 5/تشرين الأول "أكتوبر"/2020م إثر معاناةٍ مع المرض عقب حياة حافلةٍ بخدمة الإسلام والبذل له والجهاد في سبيل الله تعالى ونصرة قضايا الأمة كلها والعمل لها، وقد كانت لفلسطين في قلب راحلنا الكبير مكانةٌ لا تدانيها مكانة، فكان يتقدّم الصّفوف في كلّ محفلٍ وموقف فيه خدمةٌ ونصرةٌ لفلسطين ومجابهةٌ للكيان الصّهيونيّ الغاصب.

وإننا إذ ننعى فضيلة الشّيخ عبد الغفّار عزيز فإننا نعزي الأمة كلّها بفقده والشّعب الباكستانيّ الشقيق ونعزّي فلسطين وشعبها ونعزّي العلماء والدّعاة كما نعزّي أهله وذويه وطلّابه؛ ضارعين إلى الله تعالى أن يرزقه الفردوس الأعلى بصحبة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ويتقبله في الشّهداء والصّالحين وأن يربط على قلوب أهله ومحبّيه وأن يخلف الأمة خيراً.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

هيئة علماء فلسطين في الخارج       

18/صفر/1442هـ  الموافق 5/10/2020م

نعي فضيلة الشيخ عبد الغفار عزيز

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج