تقارير القدس رقم44

الإثنين 14 ديسمبر 2020 09:38 ص بتوقيت القدس المحتلة

تقارير القدس رقم44

تقرير الأسبوع الثاني من شهر كانون أول ديسمبر (12) 2020م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد المسجد الأقصى المُبارك

[نشرة تصدر عن وحدة القدس بوزارة الأوقاف والشئون الدينية -غزة      

               وقسم شؤون القدس في هيئة علماء فلسطين في الخارج]          

      نَنقلُ لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

اقتحامات المسجد الأقصى المُبارك:

- في يوم الإثنين 12/7 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 86 مستوطنًا، من بينهم 40 طالبًا من معاهد الاحتلال التلموديّة، وشهدت المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى المُبارك أداء المستوطنين صلوات تلمودية علنية.

- في محاولة لرفع أعداد مقتحمي المسجد الأقصى المُبارك، أطلقت "منظمات المعبد" حملة لحشد المزيد من المقتحمين، وتهدف المنظمات المتطرفة منها إلى تحويل هذا الشتاء إلى "شتاء يهودي"، وتتزامن هذه الحملة مع "عيد الحانوكاه" اليهودي، الذي يمتد ما بين 10 و18 كانون الثاني/ديسمبر 2020، ودعت "منظمات المعبد" أنصارها إلى اقتحام المسجد الأقصى المُبارك بكثافة، ويعد "الحانوكاه" واحدًا من مواسم اقتحام المسجد الأقصى المُبارك، إضافةً إلى ما تنظمه أذرع الاحتلال من فعاليات تهويديّة أخرى.

- الأربعاء 2020/12/9 م اقتحم 151 مستوطنًا، بينهم 40 طالبًا تلموديًا، و50 عنصراً احتلالياً بلباس مدني وعسكري المسجد الأقصى المُبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، ونفذ المستوطنون جولات استفزازية في المسجد الأقصى المُبارك، وتدنيسٍ متعمّد في محيط مصلى ومبنى باب الرحمة في الجهة الشرقية داخل المسجد الأقصى المُبارك.

- الخميس 2020/12/10، 150 مستوطن يقتحمون المسجد الأقصى المُبارك بحراسة مشددة من قوات الاحتلال. وينفذون كالعادة جولات استفزازية في المسجد المُبارك.

- الأحد 2020/12/13؛ الإرهابي "يهودا عتصيون"، صاحب خطة تفجير قبة الصخرة بالمسجد المسجد الأقصى المُبارك، يقود اقتحاماً استفزازياً للمسجد المُبارك، بعدد 130 مستوطناً، ويرفع أمامهم مخططاً للهيكل المزعوم خلال الاقتحام.

- يوم الإثنين 2020/12/14؛ جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي، تقتحم مقبرة اليوسفية في باب الأسباط بمدينة القدس المحتلة، وتشرع بهدم سور مقبرة الشهداء المبني منذ احتلال المدينة عام 1967. وكانت جرافات بلدية الاحتلال شرعت بإزالة سلم مقبرة اليوسفية الذي هدمته قبل نحو 10 أيام، وجزء من السور لتسهيل مرور الجرافة إلى داخل المقبرة. واقتحمت الجرافات مقبرة اليوسفية برفقة موظفي بلدية الاحتلال وحماية شرطته، وشرعت بهدم سور مقبرة الشهداء المبني منذ سنوات طويلة. ويوجد في المقبرة صرح للشهداء الذين قضوا في حرب عام 1967، وقبور مستحدثة تم اضافتها لاحقًا. وكانت بلدية الاحتلال قد اعتدت على هذه المقبرة قبل 7 سنوات، وهدمت نحو 40 قبرا داخلها، وسكبت عليها الباطون لطمس معالمها، وما زال يوجد داخلها بعض القبور وصرح الشهداء.

- الثلاثاء: 12/15، اقتحم أكثر من 200مستوطن وطالبٍ تلمودي، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

- الأربعاء: 12/16؛ اقتحم 115مستوطنًا، ، وسط محاولات متكررة لأداء طقوس تلمودية يهودية خاصة.

تنكيل واقتحام:

- شرطة الاحتلال تقتحم عدة أحياء في بلدة سلوان، وتقوم بعملية تنكيل للسكان وتوزيع إخطارات بهدم عشرات المنازل، وتسلم المقدسي فخري أبو ذياب، أمرًا يقضي بهدم منزله في حي البستان جنوب المسجد الأقصى المُبارك، ويذكر أن فخري ابو ذياب، هو ناشط مقدسي، واحد أعضاء لجنة الدفاع عن أراضي سلوان. ويبدو أن هناك خطة ممنهجة؛ لتفريغ بلدة سلوان من المقدسيين.

- أهالي حي وادي الربابة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المُبارك، يتصدون لجرافات وطواقم الاحتلال، والقوة العسكرية المرافقة، لوقف أعمال التجريف والتخريب في المنطقة. الأحد: مواجهات ليلية في العيساوية وإصابة شاب بقنبلة صوتية، و"مستعربون" يعتقلون 3 مقدسيين خلال مواجهات ليلية في بلدة العيسوية

- ليلةٌ ساخنة شهدتها العيساوية، مساء أمس الجمعة 11 كانون أول 2020، إذ شهدت العيساوية مواجهاتٍ بين شرطة الاحتلال الصهيوني وشباب البلدة، الواقعة إلى الشمال من مركز مدينة القدس، امتدت لساعات الليل المتأخرة.

هدم:

- تتابع سلطات الاحتلال استهدافها منازل الفلسطينيين ومنشآتهم، ففي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المُبارك، أجبر الاحتلال عائلة المقدسي محمود خالد الخالص، على هدم منزلها، للمرة الثانية على التوالي، خلال شهور، والتي كانت أجبرت المقدسي الخالص" بتاريخ 8/25 هدم منزله في حي عين اللوزة بسلوان بحجة عدم الترخيص.

- في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المُبارك أيضاً قام الاحتلال بتوزيع اخطارات هدم لـ86 بيتاً، وقام أهالي حي بطن الهوى/الحارة الوسطى ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المُبارك، بنصب خيمة اعتصام في الحي. ولفتت اللجنة إلى أنها نصبت الخيمة رفضاً لقرارات الإخلاء المتتالية وتهديد السكان بطردهم من منازلهم لصالح المستوطنين.

- أفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة الجمعة، 2020/12/11 بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني قدّ هدمت وصادرت ما مجموعه 52 عقاراً يملكه فلسطينيون خلال الأسبوعين الماضيين. وذكر المكتب في تقريرٍ له، أنّ عمليات الهدم والمصادرة تمت بحجة الافتقار إلى رخص البناء التي تصدرها سلطات الاحتلال، مما أدى إلى تهجير 67 شخصاً وإلحاق الأضرار بنحو 860 آخرين.

استيطان:

- صدّقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ليلة أمس الأحد، على 4 مشاريع استيطانيّة جديدة في القدس والضفة الغربيّة، وأعلنت أنها بصدد المصادقة على بناء 9 آلاف وحدة استيطانية شمال القدس المحتلة؛ وستقام على حساب نحو 600 دونم من أرض مطار القدس (قلنديا)، والتي استولى عليها الاحتلال مطلع السبعينيات. يشار إلى أن مخطط التوسع الاستيطاني في "عطروت" وضع قبل عدة سنوات، وجُمّد في أكثر من مناسبة بسبب الضغوط السياسية الدولية الرافضة للاستيطان في الأراضي المحتلة عام 1967. ويقع مطار القدس على أراضي بلدة قلنديا في شمال المدينة، وهو المطار الأقدم في فلسطين وأقيم (عام 1920، خلال فترة الانتداب البريطاني) على أرض مساحتها 650 دونما. وكان الاحتلال الإسرائيلي عام 1967 قد استخدم المطار للأغراض السياحية والتجارية من وإلى القدس قبل أن يغلق مع اندلاع الانتفاضة الثانية عام 2000.

- الكشف عن مخطط استيطاني سيقام في أراضٍ وقفية أرثوذكسية مسربة، تابعة للكنيسة الأرثدوكسية، جنوب غرب القدس، بالقرب من بلدة بيت صفافا، لصالح بناء وحدات استيطانية في مستوطنة (جفعات حماتوس).

- في يوم الثلاثاء 12/15 قدمت "لجنة التخطيط والبناء" في بلدية الاحتلال، مخططًا استيطانيًا ضخمًا، سيغير حدود المدنية المحتلة ويوسع حدود "منطقة تلبيوت الصناعية"، في المنطقة الخضراء الممتدة من أراضي بيت صفافا والبقعة، حتى قرية الولجة، ويأتي المشروع لشطب "الخط الأخضر" بين شطري مدينة القدس المحتلة. ويشمل المخطط بناء أبراج يصل ارتفاعها إلى 30طابقًا، ستضم 8300وحدة استيطانية جديدة، إضافةً إلى منطقة تجارية ضخمة ومرافق عامة، على أن يبدأ التنفيذ مطلع عام 2021.

التفاعل مع القدس

- في يوم الثلاثاء 12/8 نظم شبانٌ مقدسيون حملة تطوعية لتنظيف مقبرتي اليوسفية وباب الرحمة وترميمهما، في سياق الاهتمام بالمقبرتين، ردًا على محاولات الاحتلال تهويد مقابر القدس، وتحويلها إلى حدائق تلموديّة.

- أكد نائب المدير العام لدائرة الأوقاف الاسلامية في القدس ناجح بكيرات؛ إن مخطط الاحتلال الجديد لبناء أكبر برج استيطاني في مدينة القدس يعد من أخطر المشاريع الاسرائيلية، التي تهدف إلى خنق المسجد الأقصى المُبارك والمدينة المقدسة بشكل عام. وقال: "إن الهدف من بناء البرج الاستيطاني الأطول في القدس هو لخلق واقع عمراني تهويدي في المدينة المقدسة", لافتًا إلى أن ذات الأمر يحصل تحت الأرض من خلال الحفريات "الاسرائيلية"التهويدية"، وأشار إلى أن الاحتلال يعمل على تقديم رواية "ثقافية صهيونية" خطيرة، لجعل المدينة عاصمة يهودية لمشروع "الدولة اليهودية"، مما يهدف لضرب الهوية الفلسطينية العربية والوجود الإنساني العربي في المدينة.

- في يوم الأربعاء 12/16؛ دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي قرار سلطات الاحتلال المصادقة على بناء 8300وحدة استيطانية جديدة شرق القدس المحتلة.

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج