تقارير القدس رقم60

الثلاثاء 16 فبراير 2021 08:31 ص بتوقيت القدس المحتلة

تقارير القدس رقم60

لتحميل الملف pdf

https://drive.google.com/file/d/1LcWtbYOwJ_4GfuDoqnIMDxxs8eKTezpv/view?usp=sharing

يتم إصدار تقرير أسبوعي وشهري وسنوي، باللغة العربية وأحياناً بعدة لغات، وهذا رابط منشورات جميع التقارير:

http://palscholars.com/categories/9

وهذا رابط لملفات Word ويتم تحديثه دورياً:

https://drive.google.com/drive/folders/1QjLNZAS2mM8hO-vs0E1sXyGikz4No2xb?usp=sharing

كما يمكنكم مراسلة د. محمود الشجراوي ليرسل لكم التقرير برسالة خاصة فور صدوره على الرابط التالي:

https://api.whatsapp.com/send?phone=905464466339

تقرير الأسبوع الثاني من شهر شباط فبراير (2) 2021م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

      نَنقلُ لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه خلال الأسبوع الماضي، وذلك على النحو التالي:

اقتحامات المسجد الأقصى المُبارك:

 - ففي يوم الأحد 2021/2/7 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 48 مستوطنًا، بحماية من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، وفي اليوم نفسه، اقتحمت باحات المسجد الأقصى المُبارك مجموعات من جنود الاحتلال بلباسها العسكريّ الكامل، وتأتي هذه الاقتحامات على أثر إنهاء سلطات الاحتلال الإغلاق الشامل في المناطق المحتلة، الذي استمر 40 يومًا. ومع انتهاء الإغلاق شهد المسجد الأقصى المُبارك وجودًا فلسطينيًا كثيفًا.

- وفي يوم الإثنين 2021/2/8 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 47 مستوطنًا، نفذوا جولاتٍ استفزازية في أرجائه.

- وفي يوم الثلاثاء 2021/2/9 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 66 مستوطنًا، من بينهم الحاخام المتطرف يهودا غليك، وشهد هذا اليوم محاولة إدخال خرائط "للمعبد" بحماية قوات الاحتلال.

- في يوم الأربعاء 2021/2/10 اقتحم 39 مستوطنا، باحات المسجد الأقصى المُبارك من باب المغاربة.

- في سياق الاعتداء على الكنائس؛ شهدت القدس المحتلة في يوم الخميس 2021/2/4اعتداءً جديدًا على الكنيسة الرومانية الأرثوذكسية في منطقة المصرارة وسط القدس المحتلة، وقام المستوطن المتطرف بتحطيم قفل أحد الأبواب وكاميرا للمراقبة، وأشارت مصادر مقدسية إلى أن المعتدين على المقدسات في القدس لا يُحاسَبون، الأمر الذي يسمح بتصاعد هذه الاعتداءات بحق مساجد وكنائس القدس المحتلة.

- في يوم السبت 2021/2/13 اقتحمت مجموعة من مستوطني جماعات المعبد، مقبرة باب الرحمة الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى المُبارك، وأدى المستوطنون الصهاينة طقوساً تلمودية مصحوبةً بالرقص والغناء، في محيط المقبرة، بعد أن دنسوها. وتعد مقبرة باب الرحمة واحدةً من أهم القبور الإسلامية في القدس المحتلة، وتمتد المقبرة من باب الأسباط وحتى القصور الأموية في الجهة الجنوبية، على طول السور الشرقي للمسجد الأقصى المُبارك، وتبلغ مساحتها 23 دونماً وتحتوي على العديد من قبور الصحابة، والشهداء الذين ارتقوا في القدس، في مختلف العصور.

إبعاد:

تابعت سلطات الاحتلال إبعادها للمرابطين وحراس المسجد الأقصى المُبارك:

- ففي يوم الأحد 2021/2/7 أبعدت سلطات الاحتلال المرابطة المقدسية السيدة فاطمة خضر، عن المسجد الأقصى المُبارك والبلدة القديمة مدة 6 أشهر، ويأتي القرار على أثر اعتقالها من المنزل في 2021/1/21 وإبعادها مدة أسبوع.

- وفي يوم الإثنين  2021/2/8اعتقلت قوات الاحتلال رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية بالقدس المحتلة المهندس مصطفى أبو زهرة، واقتادته إلى أحد مراكز التحقيق، ثم أفرجت عنه بعد ساعات من التحقيق، بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى المُبارك والبلدة القديمة مدة 15 يومًا.

- وفي يوم الثلاثاء 2021/2/9 أبعدت سلطات الاحتلال حارس المسجد الأقصى المُبارك عمار بكير مدة أسبوع، على أن يراجع مخابرات الاحتلال بعد انتهاء مدة الإبعاد، وقد اعتقلت قوات الاحتلال الحارس من داخل المسجد الأقصى المُبارك.

- الأربعاء 2021/2/10؛ سلمت سلطات الاحتلال قراراً بالإبعاد لمدة أسبوع عن المسجد الأقصى المُبارك لثلاثة مصلين من فئة الشبان من الداخل الفلسطيني المحتل منذ العام 1948، بعد اعتقالهم من منطقة باب الرحمة في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى المُبارك. وشملت قرارات الإبعاد الشبان: أحمد شويات، ومجد كبها، وأمير أبو العطا.

- الاحتلال يبعد المقدسي وحيد شبانة عن مدينة القدس إلى الضفة الغربية.

هدم وتهويد وحفريات:

تتابع سلطات الاحتلال استهدافها منازل الفلسطينيين ومنشآتهم:

- ففي يوم الأربعاء 2021/2/3أجبرت بلدية الاحتلال مقدسيًا على هدم ورشته لتصليح السيارات، في بلدة سلوان، بذريعة البناء من دون ترخيص، وعلى الرغم من الهدم، فرضت على صاحب الورشة إحسان أبو سهود غرامات باهظة.

- وفي يوم الأربعاء 2021/2/3 هدمت طواقم تابعة للاحتلال منزلًا في بلدة عناتا شمال القدس المحتلة، ومنعت قوات الاحتلال صاحب المنزل من إخراج محتوياته.

- وفي يوم الثلاثاء 2021/2/9هدمت جرافات بلدية الاحتلال منزلًا في حي الشيخ جراح فجأةً.

- وفي يوم الثلاثاء 2021/2/9؛ أجّلت محكمة الاحتلال المركزية في القدس، قرارها الذي يفضي بإخلاء 4 عائلات فلسطينية من منازلهم في حي الشيخ جرّاح وسط القدس المحتلة، لصالح جمعيات استيطانية.

- في يوم الجمعة 2021/2/12 أجبرت بلدية الاحتلال مقدسيين على هدم بناء مضاف إلى منازلهم، على أثر تهديدهم من قبل شرطة الاحتلال بدفع 50 ألف شيكل إن هدمتها طواقم الاحتلال.

ولا تتوقف معاناة الفلسطينيين عند هدم منازلهم فقط، إذ تهدد حفريات الاحتلال أسفل الأحياء الفلسطينية عشرات المنزل بالتصدع والهدم؛

- وفي يوم الجمعة 2021/2/12 كشف سكان "حوش النيرسات" في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، عن تخوفهم من انهيار منازلهم بسبب التصدعات والتشققات بسبب حفريات الاحتلال أسفل البلدة القديمة، وتحاول أذرع الاحتلال الاستفادة من هذا الواقع وتفتح الباب أمام الجمعيات الاستيطانية لتستولي على هذه المنازل، وتحويلها إلى بؤر استيطانية.

سجن وتنكيل:

- الاحتلال يواصل عزل الأسيرتين المقدسيتين فدوى حمادة ونوال فتيحة، داخل زنازين معتقل "الدامون" بظروف قاسية ومقلقة.

- الأسيرة المقدسية ملك سليمان (21 عاماً) من القدس تدخل عامها السادس في سجون الاحتلال.

- استدعاء الشاب المقدسي منير الباسطي بتهمة دفع مستوطن قبل عامين.

- الاحتلال يقضي بسجن شاب مقدسي 6 سنوات ونصف و20 ألف شيقل.

- للعام 11 على التوالي: الاحتلال يجدد الإقامة الجبرية على القيادي المقدسي عبد اللطيف غيث "أبو نضال"، الذي يبلغ من العمر 80 عامًا.

- الاحتلال يعتدي على نساء ورجال وأطفال خلال اعتقاله شابين ببلدة سلوان في القدس.

استيطان:

- يوم الثلاثاء 2021/2/9م؛ كشف رئيس بلدية القدس المحتلة "موشي ليؤون" النقاب عن مشروع وصفه بالتاريخي لتطوير وتعزيز  مستوطنة "بسغات زئيف" شمالي المدينة. وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" بان خطة التطوير تشمل بناء 900 وحدة استيطانية في المستوطنة ، وذلك ضمن خطة دعم تصل الى 350 مليون شيقل.، فيما سيتم تخصيص مبلغ 277 مليون شيقل لبناء خط سكة حديد للقطار وذلك سعياً لربط المستوطنة مع خط القطار الخفيف في المدينة. ووصف "ليؤون" المشروع بالتاريخي لصالح المستوطنة.

- في يوم السبت 2021/2/13م رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعطى الضوء الأخطر للشروع في تنفيذ أخطر مشروع استيطاني في المنطقة المسماة (E1). وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تمزيق الضفة الغربية ويعزل شمالها ووسطها عن جنوبها، ويمنع قيام دولة فلسطينية متصلة وقابلة للحياة.  ومن شأن البناء الاستيطاني في مشروع (E1) أن يؤدي إلى تدمير التجمعات البدوية التي تعيش في المنطقة الشرقية من مدينة القدس، وعلى طول المنطقة الممتدة حتى مشارف الغور، حيث يخضع عدد كبير من التجمعات الفلسطينية في هذه المناطق لجهود إسرائيلية متواصلة لتهجيرهم وحرمانهم من أراضيهم ومنازلهم.

التفاعل مع القدس:

 - في يوم الأحد 2021/2/7 أطلقت "مؤسسة نساء المسجد الأقصى المُبارك" حملة (بيتي في القدس) التي ستحمل وسم (#بطلعش)، وهي عبارة مقدسية تفيد تمسك المقدسيين بمنازلهم. وتهدف الحملة إلى التعريف بجرائم الهدم التي تنفذها سلطات الاحتلال في القدس وآثارها الاجتماعية والنفسية، وإلى إيصال رسائل من أحرار العالم ومن نساء الأمة للمقدسيات وعائلاتهن، بالتضامن والمشاركة في تحمل أعباء الصمود والثبات في القدس. وترمي إلى تفعيل دور نساء الأمة في إسناد العائلات المقدسية لمواجهة إجراءات الهدم المستمرة، والتخفيف من الآثار السلبية على مستقبل الأسر وتماسكها بعد أن تعرضت منازلها للهدم في المدينة، وستستمر الحملة 4 أشهر، ستعقد خلالها لقاءات ومنتديات نسائية عالمية للتعرف على الأبعاد الإنسانية والاجتماعية لعمليات الهدم، إضافةً إلى إطلاق إنشاء "صندوق بيتي في القدس"، الذي سيقدم الدعم السريع والعاجل للعائلات من خلال توفير مسكن بديل في القدس وتوفير المستلزمات والخدمات الأساسية للأسر المنكوبة.

- شهد فجريّ يوم الجمعة والسبت، 12 و13 شباط 2021 توافد المئات من الفلسطينيين، في القدس والداخل المحتل عام 1948، لأداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى المُبارك؛ تلبية لنداء الفجر العظيم.

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج