خبر : بيان رقم (5) حول قرار محكمة الجنايات الدولية بحق الرئيس البشير، وإغلاق سفارة العدو في موريتانيا

السبت 09 يناير 2010 10:55 ص بتوقيت القدس المحتلة

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين،
قال تعالى: " إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها، وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل، إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعاً بصيراً " النساء58.

أصدرت محكمة الجنايات الدولية قراراً باعتقال الرئيس السوداني عمر البشير بحجة ارتكابه جرائم حرب في دارفور،

وإن هيئة علماء فلسطين في الخارج تستنكر قرار محكمة الجنايات الدولية بحق الرئيس السوداني، وتعده قراراً جائراً لا يمثل شيئاً من قيم العدل، بل هو تجاوز سافر لقيم العدالة وإحقاق الحق لأصحابه، وخير ما يؤكد هذا الانحياز السافر من قبل المحكمة لصالح الرؤية الغربية الاستعمارية ما نراه من صمت المحكمة على الجرائم المرتكبة بحق أهلنا في غزة من قبل العدو الصهيوني، فلماذا لم نسمع لهذه المحكمة صوتاً وأطفال غزة ونساؤها يذبحون؟! مما يؤكد النزعة العدوانية لهذه المحكمة وأن قرارها باعتقال الرئيس البشير سياسي استعماري عدواني.

وتدعو هيئة علماء فلسطين في الخارج جميع الدول العربية والإسلامية للضغط باتجاه إلغاء القرار بشكل نهائي، واتخاذ كافة الإجراءات لتوجيه المحكمة قرارات اتهام بحق قادة الإجرام الصهاينة حول جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبوها بحق الشعب الفلسطيني في غزة.

كما تثمن هيئة علماء فلسطين في الخارج قرار موريتانيا الشجاع إغلاق سفارة العدو الصهيوني في نواكشوط، وتدعو جميع الدول العربية والإسلامية التي تقيم علاقات مع العدو إلى اتخاذ خطوة مماثلة وقطع تلك العلاقات، انتصاراً للشعب الفلسطيني ودعماً لقضيته وجهاده. قال تعالى: " إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون"  الممتحنة9.

 

المكتب التنفيذي لهيئة علماء فلسطين بالخارج
12 ربيع أول 1430هـ
9 آذار2009م