خبر : بيان رقم (11) حول العدوان الصهيوني على المسجد الأقصى المبارك

السبت 09 يناير 2010 11:19 ص بتوقيت القدس المحتلة

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة والتسليم على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه والتابعين ،،، وبعد:
فقد تابعت هيئة علماء فلسطين في الخارج بقلق بالغ، اعتداءات الصهاينة المحتلين على المسجد الأقصى المبارك، والمصلين بداخله، وإن الهيئة إذ تحيي هذا الصمود الباسل من أبناء شعبنا الفلسطيني البطل فإنها تدعو إلى ما يلي:

1. اعتبار يوم الجمعة القادم 2/10 يوما لنصرة المسجد الأقصى المبارك وعلى كافة الصعد والمستويات، ومن خلال خطب المساجد والنزول إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة، وإثبات الالتفاف الإسلامي حول الأقصى، كما ندعو علماء الأمة إلى استنفار كافة الطاقات وأداء الواجب تجاه المسجد الأقصى، وليعلم الاحتلال أن حب الأقصى لا زال مغروسا في قلوينا، نفديه بالمهج والأرواح.
2. وقف كافة أشكال المفاوضات والاتصالات مع العدو الصهيوني، والتوقف عن الترويج لأي شكل من أشكال التطبيع الذي تسعى له الإدارة الأمريكية بين الأنظمة العربية والكيان الغاصب.
3. ندعو سمو الشيخ حمد أمير دولة قطر لعقد قمة عربية طارئة، ولتتخذ القمة خطوات عملية في دعم صمود أهلنا في بيت المقدس، وحمايتهم من التهجير والطرد الذي يتعرضون له، وحماية المسجد الأقصى وتعزيز طواقم الحراسة له، والطلب من كافة الدول العربية قطع كافة أشكال العلاقة مع الاحتلال، وطرد السفراء الصهاينة من عواصم الدول العربية.
4. ندعو منظمة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس لعقد قمة إسلامية، لتحمل مسؤولياتهم تجاه المسجد الأقصى المبارك وأهلنا في القدس، وضرورة التحرك دوليا لمحاسبة الاحتلال على جرائمه بحق القدس وأهلها والمسجد الأقصى.
5. ندعو كافة أبناء الشعب الفلسطيني وكافة الفصائل والأطياف السياسية إلى الوحدة على قاعدة الدفاع عن المسجد الأقصى وحماية المقدسات ودعم صمود أهلنا في القدس.
فليعلم الصهاينة الغاصبين أن أي مساس بالمسجد الأقصى المبارك سيكون كفيلا بإشعال النار تحت أقدامهم من جديد.
حفظ الله المسجد الأقصى المبارك من كل سوء، وأعاده إلى حمى الإسلام عزيزا، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

المكتب التنفيذي لهيئة علماء فلسطين بالخارج
9 شوال 1430هـ/ 28سبتمبر(أيلول) 2009م