خبر : بيان رقم (10) حول الذكرى الأربعين لإحراق المسجد الأقصى

السبت 09 يناير 2010 11:22 ص بتوقيت القدس المحتلة


الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة والتسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين، وبعد:

فتمر بنا هذه الأيام الذكرى الأربعون لإحراق المسجد الأقصى المبارك على يد الصهيوني مايكل روهان مما أدى لاحتراق أجزاء متعددة من المسجد الأقصى بما فيها منبر صلاح الدين الأيوبي، ولا يزال يتعرض المسجد الأقصى لشتى المؤامرات لهدمه وتهويده، سواء بحفر الأنفاق تحته، أو بناء الكنس حوله، وتكرار اقتحام الجماعات اليهودية المتطرفة له بقصد فرض التهويد أمراً واقعاً عليه، مما يهدد مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، أولى القبلتين وثالث الحرمين، وإننا إذ ندعو أهلنا في فلسطين عامة والقدس خاصة لمواصلة الدفاع عن المسجد الأقصى وعدم الرضوخ للمؤامرات الصهيونية، فإننا ندعو أمتنا العربية والإسلامية لدعم صمود أهلنا في فلسطين والقدس، كما ندعو علماء الأمة وخطباءها ومؤسساتها لاعتبار يوم الجمعة القادم 28/8 يوماً لنصرة المسجد الأقصى، وتخصيص خطبة الجمعة والمواعظ والدروس العامة للحديث عن المخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى، ودعوة الناس لنصرته.

المكتب التنفيذي لهيئة علماء فلسطين بالخارج
2 رمضان 1430هـ/ 23 آب ( أغسطس)2009م