بالفيديو : الحلقة (11): بيت المقدس أحكام وأمال

الخميس 11 فبراير 2010 12:03 م بتوقيت القدس المحتلة

ضيف الحلقة: الدكتور مروان أبو راس رئيس رابطة علماء فلسطين - غزة

المقدم: عمر الجيوسي

تاريخ الحلقة:11-2-2010م

المقدم: القدس معراج النبي إلى السماء، وبوابة الإسراء وأرض المحشر والمنشر، فما موقع القدس في قلوب المؤمنين طالما يقسم اليهودي "شلت يميني إن نسيتك يا قدس"، وطالما يقول بن غورين "لا قيمة لإسرائيل بدون القدس ولا قيمة للقدس بدون الهيكل"، وطالما يرسم الإسرائيليون سيناريوهات بناء الهيكل المزعوم، وطالما يعمل الاحتلال الصهيوني بالقدس وفق مشروع متكامل تدعمه الحكومة اليهودية بأكثر من مليار ونصف المليار دولار، غير ما يدعمه أثرياء اليهود في العالم، وطالما يقف المقدسيون شبه وحيدين في الدفاع عن مدينة القدس ومقدساتها؟ وإذا كانت القدس لا تستطيع أن توحد كلمة الأمة العربية والإسلامية فمن الذي يستطيع يا ترى؟ وإلى متى نبقى نؤدي دور المتفرجين؟ هل من أدلة شرعية وواقعية تجعلنا واثقين أن القدس ستتحرر؟

بيت المقدس أحكام وأمال هو عنوان حلقة اليوم من برنامج فقه القضية.

ضيفنا هو الدكتور مروان أبو راس، رئيس رابطة علماء فلسطين أهلاً بك دكتور.

الضيف: حياك الله, الله يبارك فيك

المقدم: حياكم الله في برنامج فقه القضية وفي قناة القدس.

الضيف: أهلاً بكم.

المقدم: في البداية السؤال التقليدي الذي يهم جميع الناس البعيدين عن فلسطين مسافة، يرون قبة الصخرة والمسجد ذو القبة الرصاصية، ما المقصود بالمسجد الأقصى؟

الضيف: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على مولانا رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن ولاه وبعد، أولاً أشكر قناة القدس على اهتمامها بالقدس، وأعتقد هذا من أولى أولويات هذه القناة الكريمة الطيبة، التي أصبح لها حضور عند المشاهد العربي والمسلم في كل مكان، لما تطرحه من محاور ومن موضوعات لها أهمية بالغة عند المسلمين جميعا,

المقدم: جزاك الله خيرا.

الضيف: أما ماتفضلت بالسؤال عنه وهو موضوع المسجد الأقصى، الحقيقة العدو الآن في هذه الأيام يحاول أن يجعل الأقصى محصورا في المسجد القبلي، المسجد القبلي هو المسجد الجنوبي، إلي عند القبة الخضرة القبة المقابل قبة الصخرة، يعني عندنا قبتان داخل المسجد الأقصى

المقدم: كم المسافة تقريبا بين قبة الصخرة والمسجد القبلي

الضيف: يعني هي المسافة تقريباًحوالي 120متر, 130متر.

المقدم: نعم

الضيف: لكن ليس هذا المقصود المسافة بين القبتين ، أو المسافة بين القبلتين قبة الصخرة أو المسجد القبلي الجنوبي، المهم أن العدو يريد أن يحصر الأقصى يقول هذا هو المسجد الأقصى وبذلك يخرج كل مساحات المسجد الأقصى الأخرى عن كونها أقصى كل شي موجود داخل السور بما في ذلك حائط البراق هذا  المهم.

المقدم: هذا هو المهم, الأقصى هو كل ما بداخل السور

الضيف: وهذا يجب أن نؤكد عليه، يجب أن نلح عليه ويجب أن يكون واضح عند الناس جميعاً، ما معنى كلمة المسجد الأقصى وكل ما داخل السور, يعني المساحة مساحة الأقصى 144 ألف متر مربع، 144دنم بالكلام المحلي، المسجد القبلي لا يزيد عن 5 دنم يعني5000متر تقريباً، هم يريدون أن يعطوا المسلمين هذه المساحة ويأخذون الباقي ليقيموا عليها خزعبلاتهم وأساطيرهم التي يدعون أن هناك الهيكل، الذي أشرت إليه أن لاقيمة لأورشليم بدون الهيكل ، ويبحثون ليل نهار عن آثار تدلهم على ذلك وتثبت حقيتهم بالمدينة المقدسة، ونحن نؤكد أن القدس والأقصى يجب أن يكون واضح عند الجميع،  القاصي والداني العجمي والعربي المسلم وغير المسلم وكل المؤسسات الحقوقية المؤسسات الأممية والمؤسسات التراثية وكل المؤسسات تقول أن الأقصى 144ألف متر مربع، بما في ذلك المصلى المواني وبما في ذلك حائط البراق وبما في ذلك قبة الصخرة وجميع ما هو داخل هذا السور.

المقدم: يعني دكتور نحن يهمنا كل ما بداخل فلسطين أصلاً سواء بالقدس أو, لكن هل هناك فرق مابين القدس وبيت المقدس.

الضيف: لا, هو المقصود ببيت المقدس هو المسجد الأقصى، بيت المقدس المسجد الأقصى ثم أخذت كلمة بيت المقدس مدينة القدس نفسها، وتعتبر كلمة بيت المقدس دلالة على المسجد الأقصى والمدينة وما حولها، لأن هناك بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، كما ورد في أكثر من حديث.

المقدم: نعم، الرواية فيها ضعف تكملة الحديث, ولكن بدايته هو حديث صحيح، دكتور هذا موقعها على تراب القدس وتراب فلسطين فما موقع بيت المقدس في قلوب المؤمنين.

الضيف: هو مايجب أن يكون عليه موقع بيت المقدس في قلوب المؤمنين، موقع بيت المقدس أولاً هي آية من كتاب الله المسجد الأقصى، نقول قلنا بيت المقدس قلنا المسجد الأقصى، ووردت كلمة بيت المقدس في كثير من الروايات وفي كثير من الأحاديث ووردت كلمة بيت المقدس ووردت المسجد الأقصى، إذا أولا هي آية من كتاب الله عز وجل كما هو معلوم صدر سورة الإسراء { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} وهناك تزوير جديد يقوم ويبني الاحتلال عليه بعض أدلته بأنه يقول أن القدس غير مذكور بالقرآن الكريم وكأن الأقصى موجود في جزر البهاما أو في جزر الكاريبي, الأقصى أين هو موجود, نحن نريد الأقصى وما حول الأقصى, إذا كان الأقصى مذكورا في القرآن الكريم, هل الأقصى موجود في حدائق معلقة بين السماء والأرض, هذه خزعبلات وحجج واهية, لم يجد الحجج والبراهين ليثبت أي حق له بالقدس وبالأقصى يبدأ يتلاعب بالأدلة ويتلاعب بالتاريخ ويزور التاريخ, ولذلك أقول موقع مدينة القدس موقع المسجد الأقصى في قلوب المؤمنين هو ينطلق من هذا المنطلق, أولا في القرآن الكريم ورد في أكثر من آية, ادخلوا الأرض كما ورد بكتاب الله

المقدم: التي باركنا فيها.

الضيف: التي باركنا فيها للعالمين, اسكنوا الأرض كذلك بدون التي باركنا فيها, اسكنوا الأرض التي باركنا فيها للعالمين كذلك آية أخرى, مجموعة من الآيات, وهناك مجموعة من الأحاديث التي تؤكد على انتماء الأقصى منذ آلاف السنين, منذ أن بدأ الله تعالى الخليقة, منذ أن بنى الله

المقدم: القدس بناه اليابوسيون, الكنعانيون أصلا, نعم دكتور بالنسبة للآية التي ذكرتها في مطلع سورة الإسراء, سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام, لم يصف هنا المسجد الحرام, وعندما نكمل الآية إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله, وصف الله عز وجل باركنا حوله وصفه بالبركة, هل من مواصفات تجمع المسجد الأقصى بالحرمين الشريفين حتى تكتمل الصورة, صورة المساجد التي تشد إليها الرحال.

الضيف: العلاقة كبيرة ومتعددة الجوانب هو في مجمله علاقة دينية, أولا لما سأل أبو ذر النبي صلى الله عليه وسلم أي المساجد بني أولا قال المسجد الحرام قال ثم أي قال المسجد الأقصى قال وكم بينهما قال 40 سنة, ولذلك اتفق العلماء على انه من بنى المسجد الحرام هو الذي بنى المسجد الأقصى, على خلاف بين العلماء من الذي بنى المسجد الحرام لنخلص من الذي بنى المسجد الأقصى, قالوا الملائكة, فإذا كان الملائكة هم الذين بنو المسجد الحرام فإنهم هم الذين بنو المسجد الأقصى, وإذا كان الأنبياء هم الذين بنو المسجد الحرام فإن الأنبياء هم الذين بنو المسجد الأقصى, وأنا أعزز الرأي الثاني ما جاء عن انس بن مالك أنه قال بيت المقدس بنته الأنبياء وعَمرتْهُ

المقدم: لكن دكتور النص يدل على أنه قبل سيدنا إبراهيم { وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ} إذا القواعد موجودة.

الضيف: نعم إذا قلنا الأنبياء يعني من آدم عليه السلام, منذ ادم وليس منذ إبراهيم, إذا آدم عليه السلام هو الذي بنى القواعد وإبراهيم هو الذي صعد بالقواعد ورفعها, لكن القضية وكما يقول أنس, ونكمل الحديث لان فيه معاني مهمة كما يقول "بيت المقدس بنته الأنبياء وعمرته وما فيها موضع شبر إلا وهو مكان سجود ملكا أو نبي" لاحظوا إذا الأنبياء والملائكة يأتون إلى هذا المكان ويسجدون ويصلون وقد جاءوا وسجدوا وصلوا وربما حتى الآن هو مكان مهبط الملائكة  لعله لا نعرف, "فلعل جبهتك توافق جبهة نبي أو رسول" كما يقول, لذلك فلسطين هذه قداستها عندنا, ليست أرض عادية كما بقيت الدنيا, فإذا كان الحكم الشرعي أنه لا يجوز تخلي المسلمين عن أي جزء من أرضهم بأي مكان من الدنيا, فما بالنا بهذه الأرض التي لها هذه المكانة وهذه المنزلة في قلوب المؤمنين.

المقدم: دكتور ما الذي يعنيه الإسراء والمعراج مخصص وأحداثه تحدث في فلسطين.

الضيف: يعني في الحقيقة نحن لم نستطيع ان نكمل السؤال الأول السابق العلاقة بين المسجدين, وهو جزء من العلاقة بين المسجدين, الرابط الروحي بين المسجدين, الله سبحانه يقول{إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ} يعني هو مبارك, لكن في الاقصى قال{سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ} إذا هناك هو مباركا, وأنا لا أقول إن هذه أفضلية للمسجد الأقصى أو ميزة لعلها إشارة إلى ما سيكون فيما بعد من أن الاعتداء لن يكون فقط على المسجد الأقصى وإنما سيكون على ما حول المسجد الأقصى من أرض, فالبركة بالمياه والبركة بالأرض والبركة بالهواء والبركة بالتربة والبركة بالجيل والبركة بالإنسان والبركة بالزرع والبركة في كل شئ.

المقدم: هل يسمى حرما بيت المقدس.

الضيف: بمعنى حرم أنها منطقة لها تحريم معين كمكة والمدينة كما نصت الأحاديث على أنها مناطق حرم, هذا ليس كذلك حقيقة, وإنما هو مسجد ولذلك نقول ثاني المسجدين ولا نقول ثالث المسجدين ولا ثالث الحرمين, نقول ثاني المسجدين لأنه ثاني مسجد بني في الأرض, إذا قبل المسجد النبوي, وإذا قلنا ثالث الحرمين ليس على اعتبار أنه حرم وإنما على اعتبار أن له منزلة خاصة تشبه الحرمين ببعض الأمور مثل مضاعفة الأجر للصلاة مثل أن تشد الرحال اليها, لأن المساجد العادية لا تشد الرحال اليها, يعني لا يجوز أن نقول أريد أن أذهب الآن أصلي في مسجد معين مثلا في وسط بيروت أو في وسط أو في وسط غزة أو في وسط القاهرة أو كذا هذا لا يجوز لا تشد الرحال.

المقدم: دكتور كل المسلمين يتعطشون للمشهد المهيب الجميل حينما استطاع عمر بن الخطاب أن يأخذ من صفيونس بطريرك البيزنطين مفاتيح القدس وفتح القدس, هل من دروس مستفادة من هذا المشهد.

الضيف: والله أخي الكريم هذه تحتاج إلى حلقة لوحدها هذا المشهد بالذات وأنا أدعوا المخرجين والفنانين والكتاب إلى أن يصيغوا هذا المشهد ويخرجوه في حلقات فتح مدينة بيت المقدس لأن له مهابة وله عبرة وفيه فائدة كبيرة جدا ويعطي دلالة على كيف كان المسلمون يتعاملون مع غيرهم, هذا الذي يشوهه الآن الإعلام الغربي والإعلام الأوروبي ويقولون إن الإسلام فتح بالسيف, بطليمس أصر على أن يسلم مفتاح المدينة لخليفة المسلمين ويفترض أن الجيوش تحاصر ويقول أنا لن آتي ومن هذا الذي يجبرني على أن أذهب وما إلى ذلك فهو قَبِل ذلك ليحقن دماء النصارى وهذه مسألة في غاية الأهمية يريد أن يحقن دماء غير المسلمين وبالتالي يتسلل إلى قلوب الناس وهذا مطلب من مطالب الدعوة وهذا مطلب من مطالب قيادات الإسلام والمسلمين ويجب أن يكون المسلمون

المقدم: وكيف تصفون الموكب الذي وصل فيه.

الضيف: هذا موكب يدل على أن هذا هو خلق المسلم التواضع, الخادم, الحمار الذي كان يركبه, النراب الذي كان, الرقع التي كانت على ملابسه, فلما وصل كما تقول بعض الروايات وكان يركب مرة وخادمه مرة فكان دوره أن يمشي عندما وصل بيت المقدس فقال من الخليفة, فقال هذا الذي يمشي وخادمه يركب, فقال نعم, هذا ما مسجل في التاريخ.

المقدم: دكتور ما الذي يعنيه أن القدس لم تفتح في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وإنما فتحت في عهد عمر في العهد الراشدي.

الضيف: هنا أيضا وقفة ونعود إلى حديث ميمونة عندما قالت افتنا يارسول الله في بيت المقدس الراوي يقول وقد كانت الأرض غذ ذاك حربا, إذ ذلك حربا يعني ممنوعة ممتنعة عن المسلمين لا يستطيعون دخولها وهنا قال النبي صلى الله عليه وسلم {إتوه فصلوا فيه} يعني من استطاع أن يصل إليه ليوثق العلاقة بين المسجدين فلا ينتظر الفتح يذهب فليصلي, ثم هناك أولا لابد من ترسيخ أقدام الدولة الإسلامية حتى تتسع, أولا تثبيت دعائمها بالمنطقة ثم تتسع شيئا فشيئا, ولعل ذلك إشارة إلى ماعند غير المسلمين من أدلة فتح لم تفتح بالقوة, وهذه إشارة إليكم إلى أن ليس محمد صلى الله عليه وسلم هو الذي فتحها بالقوة إنما الذي فتح هو غيره وهنا الرابط بين المسجدين ممتد عبر الأجيال وليس عبر حياة محمد صلى الله عليه وسلم ولكن أيضا لابد أن نؤكد على أن إنتماء النبي للمسجد الأقصى كان ثابتا في رحلة الإسراء ثم المعراج ليس القضية قضية إسراء ورجعة وإنما صعد من هناك إلى السموات العلا وأبعد من ذلك هبوط الأنبياء للمسجد للصلاة بهم إماما وصلى بهم إماما وهذه كذلك إشارة أخرى, يعني لو أردنا أن نتكلم هناك مجالات فسيحة وواسعة للحديث والإشارة والتطرق.

المقدم: المجالات واسعة, ولكن عندك مجال دكتور لنأخذ فاصل

مشاهدينا الكرام انتظروا بعد فاصل قصير إن شاء الله

المقدم: نرحب بكم من جديد مشاهدينا الكرام في حلقة اليوم بعنوان بيت المقدس أحكام وآمال مع ضيفنا الدكتور مروان أبو راس رئيس رابطة علماء فلسطين, حياك الله دكتور

الضيف: الله يبارك فيكم.

المقدم: ننتقل سريعا من المشهد العمري إلى المشهد الأيوبي, دكتور هل كان تحرير صلاح الدين الأيوبي لبيت المقدس ضمن ثورة انفعالية بدون ترتيب.

الضيف: حاشى لله أن يتم تحرير أرض مباركة ومقدسة بثورة انفعالية, حاشى لله أن يكون كذلك

المقدم: ليست من صنع الكون

الضيف: إطلاقا, الثورات الانفعالية ستكون هبة مثل نار القش سرعان ما تنطفئ لكن كان هناك ترتيب وكان هناك تأسيس لهذا التحرير لم يكن عفويا ولم يكن انفعاليا على الإطلاق لأن المسلمين أصحاب حق فكيف يمكن أن يقوموا بثورة مؤقتة ولذلك كان الإعداد كيف كان الإعداد, أولا صلاح الدين قبل أن يبدأ بالتحرير بدأ بالتشكيل والتكوين والتأسيس لأن الذي سيحرر يجب أن يكون مهيأ للتحرير, والتهيئة ليست دائما تكون بالقوة فقط, فبدأ أولا بالاهتمام بالعلماء فأسس العلماء ونشرهم في صفوف الناس بالمساجد ليعلموا الناس الدين, ثانيا اهتم بالقرآن وبحفظة القرآن,

اهتم بالقرآن تعليما واهتم بالقرآن حفظا وبالتالي الجيل القرآني لايهزم ولا يعرف الهزيمة وأنا أقولك لعل الله سبحانه وتعالى يهيأ غزة في هذا الزمان لأمر عظيم, لأن غزة الآن تهتم بالقرآن اهتماما مميزا مختلفا عن أي مكان بالدنيا لأن الشباب والشابات يحفظون القرآن في شهرين بالعطلة الصيفية يتخرجون حفظة آلاف الحفظة في هذا الزمان, أقول هناك إعداد وهناك ترتيب صفوف وهناك ترتيب أولويات وهناك تنظيم لجماعات وقدرات وطاقات لان التحرير يحتاج إلى حشد كل ذلك إضافة إلى كل هذا لابد من توحيد الأمة قبل التحرير فقد كان يحيط ببيت المقدس دويلات صغيرة متآمرة للأسف الشديد ولعل هذا إشارة إلى ما يجري في هذا الزمان فقد كان هناك دويلة في حمص ودويلة هنا ودويلة هناك وبعضها كان ينسق مع الصليبين ضد صلاح الدين فوحد المكان المحيط بالهدف ثم بعد ذلك انطلق إلى هدفه وهو تحرير المسجد الأقصى

المقدم: دكتور ممكن أن نقسم هذه المرحلة إلى ثلاث مراحل, دور التثقيف في عهد عماد الدين زنكي ودور الإعداد في عهد نور الدين زنكي ودور التحرير عام 1187 كان عام التحرير في دور صلاح الدين

الضيف: يعني هذا الترتيب جيد لكن أكثر عملية إعداد ومرحلة إعداد وتثقيف وتأسيس وتهيئة كانت بعهد صلاح الدين ذاته, لعله استفاد من تجربة سابقيه ولكن في مرحلته كانت مرحلة إعداد وتثقيف وتأسيس ثم مرحلة انطلاق.

المقدم: دكتور لماذا نور الدين زنكي يصنع منبر الأقصى في مدينة حلب وما زالت القدس تحت الاحتلال هل له من هدف.

الضيف: بالتأكيد له هدف, أولا أخي الكريم كما قلنا الأقصى يجب أن, الأقصى وفلسطين وبيت المقدس بشكل عام ليست للفلسطينيين وحدهم ولا يجوز أن تتعامل الأمة على هذا الأساس مع هذه القضية, شرعا لايجوز لأن أهل فلسطين ينوبون عن الأمة فقط بالثبات والصمود والتمسك بها, الأمة يجب أن تقوم بتحرير مقدساتها ونيل حقوقها لذلك صلاح الدين كردي وجيش مصر هو الذي قام بهذا الواجب, الشام وبلاد الشام بدأت تستعد للاحتفال بالنصر لأن الصليبين لا يعترفون بأنه أقصى كما يقول الآن دولة الاحتلال لاتقول هذا أقصى تقول جبل الهيكل, لا يعترفون بالأقصى يقولون المسجد الأقصى يعني هذا المسجد القبلي كما ذكرنا, إذا هم لا يعترفون بالمسجد الأقصى, الصليبيون كانوا يربطون فيه خيولهم عملوه إسطبل للخيول فقط, ورسخوا فكرة أنه حق للنصارى وليس للمسلمين فيه حق, ولذلك كان هنا في بلاد الشام وارتباط مع مصر تلاقت الأفئدة والقلوب والأجساد حول المسجد الأقصى وكان التحرير.

المقدم: مصر كان لها دائما دور ريادي وتاريخي

الضيف: وإن شاء الله سيعود هذا الدور

المقدم: إن شاء الله, دكتور ننتقل إلى الاحتلال, احتلال القدس تم على دفعتين 48 و67 كما هو معروف وكان هناك قدس شرقية وقدس غربية, هل نحن لدينا قدس شرقية وقدس غربية, هل من داعي للتفريق بينهما, وهل من ذلك من أثر على الواقع السياسي المعاش.

الضيف: في الحقيقة نعم في الواقع السياسي له أثر, الآن المفاوضات تجري على القدس الشرقية وليس على القدس الغربية.

المقدم: إذا هذا الهدف

الضيف: هذا هو الهدف, وحتى هذا الهدف لن يحققوه لان العدو لن يعطي شبرا هكذا كهدية يعني يقول أنا حزين عليكم وحرمتكم من حقكم خذوا القدس وصلوا فيها هذا لن يكون

المقدم: مش ممكن

الضيف: لا يمكن أن يحدث هذا مطلقا وكل من يتوهمون أنهم سيأتون بشئ عبر المفاوضات وعبر السلام هؤلاء من ضعفهم وخذلانهم يتوهمون وهي أوهام لا أكثر

المقدم: السؤال الأهم عن فقدان القدس كيف ضيعنا هذه الأمانة العمرية.

الضيف: هو في الحقيقة لو نظرنا إلى بدايات الصراع عندما زرع اليهود في فلسطين وجاء الجيوش السبعة وكيف كان العدو يهزم الجيوش السبعة جيشا جيشا ويتغلب عليهم ويطردهم من فلسطين ونحن نستغرب يعني كيف يهزم جيوش سبعة جيوش عربية سبعة وهو ما هي قوته بذلك الوقت

المقدم: السؤال دكتور كيف يفهم المشاهد

الضيف: لم تكن هناك حروب

المقدم: لم تكن هناك حروب

الضيف: كان هناك تسليم كان هناك تنازل عن فلسطين

المقدم: خيانة

الضيف: بالتأكيد, لم يكن هناك حروب على الإطلاق, الحروب الحقيقية عايشناها بـ73 كان هناك حرب حقيقية وكانت الحرب الحقيقية في 2006 في الفرقان الحرب في غزة, هذه هي الحروب, ولذلك لو كان هناك إرادة لحرب لا يمكن أن يبقى اليهود في أرضنا يوما واحدا, اليهود يعرفون ذلك ولذلك بالأمس عندما كنا في مؤتمر نصرة المقاومة قال الشيخ القرضاوي كلمة عجيبة جدا قال عندما كان حرب 48 فالجيوش السبعة استدعى ضابط يهودي احد الضباط من الجيوش السبعة وقال له بصريح العبارة قال نحن لا نهابكم ولا نخشاكم ولا نخافكم جيوشكم السبعة بالنسبة لنا لا تأثر فينا فقال إذا من ماذا تخافون قال نخاف من هؤلاء جماعة الله أكبر, لأنه كان هناك مجموعات تحارب في فلسطين مجموعات مسلمة إسلامية تحارب عن عقيدة

المقدم: لذلك بالأسبوع الماضي اليهود أعلنوا على أنهم قد دربوا كلابا تتصيد هذه اللفظة يعني

الضيف: بالضبط تماما, وهذه حربهم مع كلمة الله أكبر, ولذلك هم يعرفون أنهم لا يمكن إن يجتمعوا هم والله اكبر بمكان واحد

المقدم: دكتور نحن نفتخر بكلمة الله أكبر واليهود يفتخرون بقولة بن غوريون عندما قال"لا قيمة لإسرائيل بدون القدس ولا قيمة للقدس بدون الهيكل" كيف ينبغي لنا نحن أن نرد على هذه المقولة عمليا ونظريا

الضيف: يعني هو في الحقيقة الضعف هو الذي يؤدي إلى تحقيق هذه المقولة ضعف الأمة ضعف العرب تشرذمهم اختلافهم تفرقهم كل إنسان يبحث عما يناسبه وهذا هو الذي يجعل اليهود يستهنون بأمتنا ويجعل تحقيق هذه المقولة, هذه المقولة لا قيمة لها لا أصل لها بالتاريخ ولا يمكن أن تكون وحتى لو عملوا مليون هيكل

المقدم: وهو مختلفون على الهيكل وعلى مكانه

الضيف: لايمكن, والهيكل ما هو الهيكل, أنا تتبعت الهيكل الذي يقصدونه, الهيكل هو مكان مرتفع مغلق كان يذبح عليه سليمان القرابين, هذا هو الهيكل, ويريدون أن يبنوا هذا الهيكل مكان المسجد الأقصى, عندما يقولون هذا المكان هو جبل الهيكل ما هو الهيكل وما هي أثاره وهل هناك أدلة تثبت هذه الآثار, لايوجد, وليلا ونهارا كما تعلمون يحفرون الأنفاق تحت المدينة المقدسة داخل السور في المنطقة الشرقية حتى يجدوا شيئا, ولم يجدوا شيئا يثبت ولو بقدر قليل جدا ولو سنتيمتر واحد لم يجدوا

المقدم: حتى في شروحات التوراة مكتوب مذبح وليس

الضيف: هو هذا الذي كان يذبح عليه سليمان القرابين, ولذلك أصلا لا يمكن أن يكون هذا حجة ولا بينة تثبت حقهم في فلسطين على الإطلاق حتى لو أقاموا, نحن نعتقد أنهم لن يتمكنوا حتى لو أقاموا فما قيمته, هم أقاموا قدس غربية كما أشرت ويغيرون ملامح القدس الشرقية ويقيمون تغيرات كبيرة جدا وانتزاع الهويات وهدم البيوت, فهل هذا يعطيهم حق في فلسطين وفي القدس وبالمسجد الأقصى, لا يمكن أن يكون ذلك

المقدم: دكتور الصراع في أنحاء متفرقة من العالم قد يكون صراع حضاري أو صراع ثقافي صراع على البترول أي نوع من أنواع الصراع, لكن ساحة الصراع بالقدس ما طبيعتها

الضيف: الصراع في القدس من منطلق أضيق, وبفلسطين بشكل عام في أصله وبجذوره صراع ديني

المقدم: صراع ديني, بأصله

الضيف: بأصله وجذوره صراع ديني ولا يجوز أن نغفل ذلك, وأنا أعجبتني كلمة قالها الأستاذ حاتم عبد القادر وهو مسؤول ملف القدس في حركة فتح وهو على خلاف مع حركة فتح بسبب إهمال حكومة فياض للقدس, قال بالحرف الواحد" بأنه لا يجوز أن نغفل الجذور الدينية للصراع بالقدس" هذا هو الواقع والذي يجب أن يبقى دائما, قضية الصراع سياسي وإن القدس جزء منها للمسلمين وجزء منها لليهود, وما إلى ذلك نحن لا يجوز أن نتعاط من خلاله, ونحن بالمجلس التشريعي الفلسطيني أخذنا قرار قانوني, أصدرنا قانون بالمجلس التشريعي بعنوان" تحريم وتجريم التنازل عن القدس" وقلنا القدس هي القدس الشرقية والقدس الغربية وحددنا مساحات من إلى عن على, من أولها إلى أخرها

المقدم: بالإجماع تم التوقيع عليها

الضيف: نعم نحن باجتماع المجلس التشريعي بغزة وبوكالات الأعضاء بالأغلبية طبعا, هذا ليس بالإجماع بالأغلبية لان حركة فتح تقاطع المجلس التشريعي ولا تحضر جلسات المجلس التشريعي منذ زمن طويل جدا, لذلك نقول, وأيضا هناك بند بالقانون الذي أصدره المجلس التشريعي ينص على " أنه عدم التنازل عن القدس لا يعني جواز التنازل عن أي جزء من فلسطين" ولكن تخصيص القدس بهذا القانون لخصوصية القدس بالذات من بين فلسطين وخصوصية فلسطين من بين أماكن أخرى

المقدم: دكتور نريد منك كلمة لأهل القدس وسكان القدس الذين يتم تهجيرهم من اجل تهويد المدينة, نريد التركيز على موضوع التهويد, وماذا تقول لهؤلاء الذين يضيق عليهم بطرق نأسف أن نقولها الآن, لأن بعضها يسئ, وكانت التلفزيونات تعرض بعض المشاهد, لا أخلاقية ولا يمكن أن يعملها إلا اليهود, كلمة لأهل القدس.

الضيف: والله يا أخي أهل القدس يعلمون الأمة الصبر والصمود نحن حقيقة نعول على ثباتهم وصمودهم نساء ورجالا نعول على صبرهم وعلى تمسكهم بأرضهم أعجبتني كلمة قالها أحد رجال القدس رجل مسن وهو ربما تجاوز80, جاءه أحد اليهود وقال له نريد أن نشتري بيتك وهو بيت صغير فقال كم تدفع قال 100 إلف دولار قال زد قال 200 ألف دولار قال زد قال مليون قال قليل قال خذ شيك مفتوح وضع الرقم الذي تريد ولذلك قال الرجل بالنهاية أنا سأعطيك بيتي بلا مقابل  لكن بشرط واحد أن تأتوني بورقة موقعة من الأمة الإسلامية كاملة بأن يسمح لي أن أعطيكم هذا البيت حتى ابن اليوم الواحد يوقع لي على أنه يجوز لي أن أعطيكم هذا البيت فأعطيكم إياه مجانا, هذه معتقداتنا

المقدم: يجب تعميم هذه الفكرة

الضيف: نعم, هؤلاء هم رجال القدس وهؤلاء هم نساء القدس هذا هو الرجل الفلسطيني المقدسي المنتمي إلى القدس نحن الآن عندما ننظر إلى المعطيات السياسية وما يطرحه العرب في تنازلات سياسية وما يطرحه المفاوض الفلسطيني يكون هناك إحباط عند المواطن المقدسي لأنه تخلى عن, حقيقة هؤلاء تخلوا عن معتقداتنا وجذورنا الدينية والعقائدية عند الأمة, نحن نقول أهل القدس نحن نعول عليكم كثيرا ولا نظن أبدا أنهم سيخذلون أمتهم ونحن نقول هم الذين سيحملون القدس بمرابطيهم هم الذين سيحملون القدس بصمودهم وصبرهم, وعلى أمتهم أن تدعم ثباتهم وصمودهم بكل ما أوتيت من القوة.

المقدم: طيب دكتور هرتزل خطط لإقامة وطن للصهاينة ب 50 سنة تقريبا و100 عام لإسرائيل الكبرى, اليهود يخططون بشكل ممتاز وينفذون بشكل ممتاز حقيقة, الآن هم لهم مشروع لإقامة الهيكل وغير ذلك, رصدوا لهذا المشروع أكثر من مليار ونصف هذا من الحكومة, غير ما يدعم به الأثرياء, العرب للأسف ليس لهم مشروع موحد في هذا الموضوع, ما هو مستقبل مدينة القدس في هذا.

الضيف: أولا, مستقبل مدينة القدس, القدس إسلامية حتما ستعود للمسلمين إن شاء الله, طال الزمان أو قصر, هذا هو المستقبل, هذا ما نحن متيقنون منه والله سبحانه وتعالى وعد بذلك ووعده لا يتخلف أبدا, وهو رب العالمين جل في علاه وله جنود السموات والأرض, لكن المستقبل المنظور القريب قد يشير إلى ضعف الأمة وأن اليهود لهم الغلبة وإنهم سيتمكنون من تحقيق الأهداف الكبرى, فأقول ب100 عام ستكون إسرائيل الكبرى, انتهى حلم إسرائيل الكبرى, أين إسرائيل الكبرى, لم يستطيعوا فعل شئ في لبنان, لم يستطيعوا فعل شئ في غزة لم يستطيعوا فعل شئ في أي مدينة ولا في أي دولة أخرى, هم يقولون من النيل إلى الفرات, أين من النيل إلى الفرات, تبخر

المقدم: هذا شرعي وواقعي يعني يعترف به شرعيا وسياسيا الآن.

الضيف: نعم انتهت, دور إسرائيل الكبرى وحلم إسرائيل الكبرى تبخر, أين إسرائيل الكبرى, هم كانوا يخططون لعلهم ينظرون إلى اتفاقية كامب ديفيد أنها حققت لهم أمن مع مصر واختراق لهذه الجبهة هناك في هذه الإتفاقية, لكن نقول ليس هذا المقصود من إسرائيل الكبرى بالأساس , كان المقصود هي سيطرة فعلية على الأرض وهيمنة كاملة, لا يستطيعون إطلاقا الهيمنة على أي منطقة بل بالعكس هم يريدون المحافظة على أمنهم وحدودهم التي هم يتوهمونها ولذلك نقول إن حلم إسرائيل الكبرى تبخر, الهيكل وأنا قلت حتى لو أقاموا الهيكل لاقدر الله ولا أعانهم احد على ذلك نسأل الله, نقول هذا لن يعطيهم صك ملكية في القدس وإنشاء الله عندما يتم التحرير سيهدم فوق رؤوسهم وسيزول حتما بإذن الله تعالى, قد يخططون للوصول إلى هذه الغاية من خلال حفريات من خلال أنفاق من خلال تعرض الأقصى لهزة بسيطة حتى ينهار ويسقط, حتى لو سقط أو انهار الأقصى لاقدر الله, فنقول هذا سيكون حافز للأمة وبعث لها من جديد حتما بإذن الله, الوضع اختلف عن السابق هم يجب أن يعرفوا أن الوضع اختلف عن السابق الأمة أصبحت أمة واعية وفاهمة ومتيقظة صحيح أن الشعوب مضغوط عليها من الحكام في كثير من الدول لكن هذا لن يدوم, فالحكام أصلا تحاول التنفيس عن الشعوب ببعض المراحل حتى لا يكون هناك انفجار بوجه الحكومات العربية.

المقدم: ودرس غزة دكتور كان قاسيا بوجه إسرائيل نرجوا أن تتحدث لنا عن ذلك بعد هذا الفاصل,

مشاهدينا الكرام فاصل أخر ونعود إليكم إن شاء الله

المقدم: حياكم الله مشاهدينا الكرام بهذه الحلقة والتي هي بعنوان بيت المقدس أحكام وآمال مع الدكتور مروان أبو راس رئيس رابطة علماء فلسطين, كنا قبل الفاصل نقول إن ما حدث في غزة هو بشير شؤم على المشروع الصهيوني الكبير والصغير, وأنت القادم من غزة ما هي المبشرات التي تعد بها القدس على غرار ما حصل في غزة.

الضيف: يعني كنا نتكلم عن أهل القدس ونخاطبهم ونشد على أياديهم ونربط على قلوبهم ونثبتهم ونحاول فعلا,

المقدم: وأنتم من تحتاجون إلى الدعم دكتور

الضيف: لكن هذا واجب هم كذلك يعيشون بالمدينة المقدسة التي هي مهوى أفئدة المسلمين جميعا, يعني أنا زرت الكثير من الدول والتقيت بالكثير من الشعوب الإسلامية الجميع قلبهم متعلق بالمسجد الأقصى والقدس وبفلسطين, صحيح أن غزة أخذت الآن بُعْد جديد بعد الحرب وأصبح لها منزلة خاصة عند الناس في الدول العربية والإسلامية وحتى بالدول والشعوب الأخرى بسبب الحرب الإجرامية التي وقعت عليها, لكن هذا لا ينسينا ولا ينسي الأمة إطلاقا منزلة القدس, أقول نعم إن ماجرى في غزة بشارة لأهل القدس لأهل فلسطين للأمة الإسلامية جميعا, إن الشعوب ممكن أن تفعل الكثير لأن العدو لما يجد قوة ويجد صلابة ويجد ثبات ويجد صمود لن يستطيع أن يحقق أهدافه على الإطلاق وهذا فعلا ما جرى في غزة.

المقدم: هل من رسائل تحملها مما جرى في غزة لأهل القدس بالتحديد

الضيف: نعم هذا ما كنا نقول بالثبات والصبر والصمود ستتكسر على هذه الصخرة الصلبة جميع المخططات بلا شك على الاطلاق لأن هذا يقين, نحن فعلا كنا في حرب غزة دائما نحاول أن نناجي ربنا من خلال آياته التي وعد عندما يقول الله سبحانه وتعالى {إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ} فأهل القدس إن ينصروا الله ينصرهم الله ويهيأ لهم وسائل العزة والثبات والتمكين ورب العالمين هو الذي قال {وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ} فبيده مفاتيح الغيب وعنده جنود السموات والأرض كذلك النصر والهزيمة بيده {إن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ} فإذا هذه هي مفاتيح النصر وهذه هي المبشرات عندما تمسك اهل غزة بها ثبتهم لله وقواهم وثبت أركانهم في الأرض وربط على قلوبهم ثبت اقدامهم بمواجهة العدو, وجعل هذا العدو يفر خائبا مخذولا بحمد الله ومن منه وكرمه, ولذلك نقول إن ما جرى في غزة هو بشارة لكل أبناء فلسطين لكل أبناء الأمة لكل منتمي إلى هذه القضية بأن النصر والتمكين والتحرير قادم بإذن الله, لكن أقول أيضا بالمناسبة لعله يصعب على أهل غزة أن يحرروا فلسطين بغير أمتهم, نحن نقول على الأمة أمانة ومسؤولية أن يدعموا كل مجاهد وكل مقاوم وعلى حق بغزة وأن يسندهم بالدعاء الصادق وبالمال والسلاح بكل ما يستطيعون حتى يتمكنوا من الثبات والصبر, كما أشرت أنت أخي الكريم, اليهود جميعا وبكل الدنيا يدعمون هذه الدولة المزعومة بالأموال ومليارات تصب في هذه الدولة وهي على باطل

المقدم: دكتور ما واجب الأمة العربية والإسلامية من أجل حماية القدس من التصهين, ولا أريد أن أستخدم مصطلح التهويد, من صهينة المنطقة, وما دور الأمة تجاه منع التهويد, من منطلق استبدال السكان من الناحية المادية المعنوية السياسية, كل نقطة لها

الضيف: صحيح هو بالحقيقة واجب الأمة كبير جدا, والأمة ابدأها من مسؤولين وصناع القرار, نعم نحن نركز على الشعوب لكن أنا ابدأ دائما من المسؤولين وصناع القرار وأقول لهم اتقوا الله بالقدس اتقوا الله بالأقصى اتقوا الله في فلسطين اتقوا الله بهذه الحقوق الملقاة على عاتقكم, يا أغنياء الأمة يا أصحاب القرار يا حكام الأمة, عليكم  أمانة وعليكم مسؤولية سيسألكم الله عليها يوم القيامة ماذا ستجيبون ربكم ماذا ستقولون كنا مرتبطين بالكرسي, كنا مرتبطين بالمناصب,

المقدم: كنا مستضعفين بالأرض.

الضيف: لا, الحاكم ليس مستضعف إذا كان لا يستطيع أن يوفي وأن يقرر إذا ليس بحاكم لماذا ينصب نفسه ملكا كان او أميرا أو رئيسا علينا لماذا, إذا عليه أن يختار مهنة أخرى يؤديها إذا كان لا يستطيع أن يؤدي هذه الأمانة, نحن نشفق عليهم عندما يسألون أمام الله, يعني نحن نقول هذا حرصا عليهم وإشفاقا عليهم وغيرة عليهم فهم حكامنا ونحن نضعهم على رؤوسنا ولكن عليهم أمانة وعليهم مسؤولية, وهنا ننتقل إلى علماء الأمة, الحكام عليهم مسؤولية وعلماء الأمة عليهم مسؤولية, عندما نسمع الفتاوى الزائفة المأجورة مدفوعة الأجر مسبقا, تحريف وتزييف, ألوم على هؤلاء, هل هؤلاء يعتبرون القدس والأقصى كومة من التراب أو كومة من الحجارة كما قال بعض أتباع الحركات اليسارية الموجودة بفلسطين ممن لا يعنيهم الأقصى, هل يتعاملون مع الأقصى على أنه كومة من الركام ولذلك نحن يجب أن نقف عند هذه الاتفاقيات, اتفاقية أوسلوا هذه ما الذي جاء فيها وما الذي جرى فيها أين القدس وماذا جرى بالقدس, وترحيل القدس هل أفادنا, سؤال, هاهو قد تم ترحيل القدس والآن عندما ينادي أبو مازن بالمفاوضات ويقول وقف المستوطنات هل عندما يقول ذلك القدس داخلة في ذلك وما هي القدس عنده القدس الشرقية أم القدس الغربية وحتى إذا قلنا القدس الشرقية ماهي حدود القدس التي يقصدها, القدس داخل السور القديم أو القدس خارج السور ماذا يريد, وهل بقي بالقدس أصلا ما نتفاوض عليه, هناك انتزاع للملكية وهدم للبيوت وهناك انتزاع للأرض, أبو ديس انتهت الأزرية العباسية, الشيخ جراح كل هذه الأماكن هي جزء من القدس الشرقية.

المقدم: دكتور نريد أن نختم الحلقة بشئ من البشرى ففلسطين فتحها عمر وحررها صلاح الدين, هل من أدلة شرعية وواقعية تجعلنا واثقين بتحرير القدس.

الضيف: أما بالنسبة للأدلة الشرعية فهي كثيرة وأشرنا إلى بعضها أن الله تعالى وعدنا بالنصر والتمكين فمن تمسك بأمريكا فلن تعز ولن تنصر ومن تمسك بأوروبا فلن يرى عز أو نصر ومن تمسك بالرباعية فلن يرى عز ولا نصر ولن يأخذ أي جزء من حقوقه ومن تمسك بآن بوليس سيزداد ذل على ذل وهوان على هوان ولكن من تمسك بقول الله تبارك وتعالى {ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ }

المقدم: فيه حياتكم

الضيف: نعم, ومن استمع الى قوله تعالى{ يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْلَكُمْ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ } أما المبشرات فكثيرة فما وقع في لبنان في 2006 وما وقع في غزة في 2008 _2009كل هذه بشارات ما يجري الآن من اضمحلال لدولة الاحتلال هذه بشرات للنصر القريب بإذنه تعالى.

المقدم: نعم, جزاك الله خيرا ضيفنا الكريم, صدقت ربنا وبلغ الرسول فهب قلوبنا وثبت الأقدام في مواطن القضا واغفر لنا الذي مضى, أعزائنا المشاهدين إلى هنا نأتي إلى نهاية هذه الحلقة نشكركم شكرا جزيلا, كما نشكر ضيفنا مروان أبو راس رئيس هيئة علماء فلسطين, وإلى اللقاء بحلقة قادمة إن شاء الله, وهذه تحية فريق البرنامج وتحيات محدثكم عمر الجيوسي في أمان الله.

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج