خبر : بيان رقم (34) حول ذكرى النكبة

الإثنين 16 مايو 2011 11:59 ص بتوقيت القدس المحتلة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 logo3

بيان صحفي

صادر عن هيئة علماء فلسطين في الخارج

 في ذكرى النكبة

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين .

{من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا}

إن هيئة علماء فلسطين في الخارج وهي تستحضر ذكرى النكبة باحتلال فلسطين عام 1948، فإنها تحيّي مسيرات إحياء النكبة التي قامت في كل  من لبنان وسوريا والأردن ومصر وفلسطين، والشهداء الذين قتلوا والجرحى الذين أصيبوا، وكافة الفعاليات التي تمت في أرجاء العالم من صلوات الفجر المليونية وغيرها، وتدعو هيئة علماء فلسطين في الخارج إلى ما يلي:

1-   التأكيد على أن حق العودة والتعويض حق شرعي وإنساني ثابت في ديننا وفي كل الشرائع السماوية والإنسانية، لا يجوز التفريط فيه ولا التنازل عنه بحال من الأحوال.

2-    عدم الاعتراف بدولة الاحتلال، وتؤكد أن أي اعتراف من هذا القبيل غير شرعي، فأرض فلسطين من البحر إلى النهر وقف إسلامي لا يملك أحد التنازل عنه.

3-    استمرار مسيرات العودة والأنشطة والفعاليات الضاغطة على الاحتلال الإسرائيلي، وبشكل دوري ومتواصل، خاصة في الضفة وغزة ومناطق 48،  حتى يتحقق حلم العودة والتحرير، على أن تتم على قاعدة الوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله كافة، وبمشاركة أبناء دول الطوق، حتى تعلم دولة الاحتلال أن إرادة التحرير إرادة عربية إسلامية.

4-   تدعو الهيئة كافة الأنظمة السياسية العربية المحيطة بفلسطين إلى دعم مسيرات العودة، وعدم التصدي لها أو منعها من التحرك باتجاه الحدود الفلسطينية، لأن أية محاولة لإجهاض هذه الأنشطة ستفهم أنها في إطار الدفاع عن الكيان الغاصب، ونحن نربأ بدولنا العربية خاصة في زمن الثورات العربية المجيدة عن أن تكون في هذا الموقف.

"والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون"

المكتب التنفيذي لهيئة علماء فلسطين في الخارج

الأحد 12 جمادى الآخرة 1432هـ         

الموافق 15 أيار/مايو 2011 م