خبر : بيان رقم (40) حول توجه الرئيس الفلسطيني للأمم المتحدة بطلب عضوية فلسطين

السبت 24 سبتمبر 2011 04:09 م بتوقيت القدس المحتلة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

logo3

بيان صحفي

صادر عن هيئة علماء فلسطين في الخارج

حول توجه الرئيس الفلسطيني للأمم المتحدة بطلب عضوية فلسطين

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه والتابعين وبعد

فإن هيئة علماء فلسطين ترى أن خطوة الرئيس الفلسطيني بالتوجه لمجلس الأمن أو الجمعية العامة للأمم المتحدة لطلب عضوية دولة فلسطين، ترى الهيئة أن هذه الخطوة هي ترسيم دولي للتنازل عن جزء من أرض فلسطين، وإننا في هيئة علماء فلسطين في الخارج نؤكد أن أرض فلسطين من البحر إلى النهر أرض وقف إسلامي، وهي حق لجميع المسلمين، لا يملك أحد التنازل عن جزء منها، أو عن حق جميع أبناء الشعب الفلسطيني في العودة إليها، وعليه فإننا نعتقد أن في هذه الخطوة مخالفة شرعية، وندعو الرئيس الفلسطيني للتراجع عنها، والعودة إلى شعبه والتمسك بالثوابت الفلسطينية، بما فيها حق المقاومة وحق العودة، والقدس موحدة وعاصمة للدولة الفلسطينية، كما ندعو الدول العربية والإسلامية والشعوب العربية والإسلامية إلى عدم دعمها لأن دعمها يعني دعم التنازل عن الجزء الأكبر من أرض فلسطين.

"والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون"

المكتب التنفيذي لهيئة علماء فلسطين في الخارج

الجمعة 25 شوال 1432هـ          

الموافق 23 أيلول/سبتمبر 2011 م.