بيان حول إعدام الشيخ الشهيد مطيع الرحمن نظامي

الأربعاء 11 مايو 2016 05:44 م بتوقيت القدس المحتلة

بيان حول إعدام الشيخ الشهيد مطيع الرحمن نظامي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وبعد:

فقد أقدمت السلطات في بنغلادش على ارتكاب جريمة نكراء بتنفيذ حكم الإعدام بحق الشيخ الشهيد – بإذن الله تعالى –

مطيع الرحمن نظامي

رئيس الجماعة الإسلامية في بنغلادش

وإننا في هيئة علماء فلسطين في الخارج إذ ندين ونستنكر هذا العمل الإجرامي البشع فإننا نؤكد أن هذا الاستهداف الممنهج لرموز العمل الإسلامي في بنغلادش وصمت العالم المزري والمريب تجاه ما يجري هناك هو استهداف للإسلام وأهله في كل بقاع الأرض وهو من أهم أسباب صناعة ونشوء الغلوّ والتطرف الذي يتحمل المجرمون بسياساتهم والصامتون عليها من العالم المدعي للمدنية المسؤولية الأساسية عنها، كما نتوجه بالتعزية البالغة إلى الجماعة الإسلامية في بنغلادش وإلى المسلمين في كلِّ مكان باستشهاد الشيخ الشهيد، وندعو علماء الأمة إلى الوقوف بالوسائل المتاحة كافة إلى جانب علماء بنغلادش المظلومين الذين يسامون إجرام النظام الظالم هناك.

 رحم الله الشيخ الشهيد وانتقم من قاتليه وحفظ الإسلام والمسلمين في بنغلادش وفي كل مكان.

وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ

 

هيئة علماء فلسطين في الخارج

03/شعبان/1437هـ

10/05/2016م

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج