بيان عملية القدس للشهيد مصباح أبو صبيح

الأربعاء 12 أكتوبر 2016 10:34 م بتوقيت القدس المحتلة

بيان عملية القدس للشهيد مصباح أبو صبيح

بسم الله الرحمن الرحيم

وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ " الحديد/19

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وبعد:

فإنَّ هيئة علماء فلسطين في الخارج تبارك للأمة الإسلامية ولأبناء شعبنا الفلسطيني المرابط العملية البطولية الذي نفذها الشهيد بإذن الله تعالى - مصباح أبو صبيح – في مدينة القدس صباح يوم الأحد 7/محرم/1438م الموافق 9/10/2016م.

وإننا في هيئة علماء فلسطين في الخارج إذ نبارك هذه العملية البطولية فإننا نؤكد على الآتي:

أولاً: إن هذه العملية البطولية ومثيلاتها هي الطريق إلى تحرير القدس وفلسطين من رجس الصهاينة وصدّ عدوانهم، وهي من أعظم صور الجهاد المبرور في سبيل الله تعالى، الذي قال الله تعالى فيه: " قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ " التوبة/14

ثانياً: ترفض الهيئة وتستنكر بشدة إدانة هذه العملية من السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس وتعدّ هذا ضرباً من موالاة أعداء الأمة ومظاهرتهم على المؤمنين المجاهدين، وتدعو الرئيس عباس وكلّ من يقف في وجه المجاهدين إلى التوبة إلى الله تعالى والعودة إلى صفوف الشعب الفلسطيني وجهاده المشرف.

ثالثاً: تدعو الهيئة الأمة بأطيافها كافة إلى مناصرة فلسطين وأهل القدس والمرابطين في المسجد الأقصى الذي كان شهيدنا البطل أحد رموزهم بوسائل الدعم المتاحة المختلفة، وقد قال تعالى: " إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ " الحجرات/14

هيئة علماء فلسطين في الخارج

07/محرم/1438هـ

09/10/2016م

بيان عملية القدس للشهيد مصباح أبو صبيح

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج